رئيس التحرير: عادل صبري 02:12 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أليجري.. مدرب الموسم الواحد

أليجري.. مدرب الموسم الواحد

معتز بالله شاهين 30 أكتوبر 2015 15:23

هو بطل رواية ولكن لمدة فصل واحد فقط.. ماسيمو أليجري، المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي، وأحد أبرز المدربين في إيطاليا في الفترة الأخيرة استطاع أن يقدم بنفسه وبقوة خلال الموسم الماضي.


وقاد أليجري، السيدة العجوز إلى تحقيق بطولة الدوري الإيطالي، والكأس الغائب منذ 1995، كما تأهل لنهائي دوري الأبطال والذي خسره أمام برشلونة.


ولكن ما لبث الفريق أن اعتلى القمة حتى هوى سريعا هذا الموسم فقد تلقى البيانكونيري 4 هزائم خلال 10 مباريات في السيريا "أ" في واحدة من أسوأ بدايات الفريق العريق.


ليست الأولى

 

ما يحدث مع يوفنتوس ليس جديدًا على أليجري، فقد سبق وأن قاد ماسيمو اي سي ميلان إلى تحقيق لقب الاسكوديتو في عام 2011 بعد غياب دام 7 سنوات كاملة، ولكن في المواسم التالية سقط ميلان في بحر التخبطات حتى رحل في يناير 2014.

 

ضعف الشخصية
 

يعد أليجري من المدربين ذو الشخصية الضعيفة مع إدارات الأندية، فبعد النجاح الذي حققه مع ميلان، قررت إدارة الروسونيري بيع نجوم الفريق وعلى رأسهم زلاتان إبراهيموفيتش وتياجو سيلفا لباريس سان جيرمان، فيما لم يبد أليجري أي ردة فعل تذكر.

 

وتكرر السيناريو هذا الموسم مع ترك السيدة العجوز لنجوم الفريق بالرحيل في مشهد غاب فيه تماما أليجري، حيث رحل كل من كارلوس تيفيز، أرتورو فيدال، بيرلو، كومان.

 

خطيئة بيرلو

 

سبق أن تخلى أليجري عن بيرلو مجانًا، عندما كان مدربًا للميلان وهو ما ندم عليه الأخير لأربع سنوات حقق فيه اليوفي الذي فاز بخدمات المايسترو المخضرم، بطولة الدوري 4 مرات متتالية.

 

وهو ما دفع الدولي الإيطالي إلى مغادرة يوفنتوس خوفًا من تكرار السيناريو "البايخ" مرة أخرى، وظهر ذلك في التصريح الوداعي لبيرلو حيث قال: "فضلت الرحيل قبل أن يتم التخلي عني".

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان