رئيس التحرير: عادل صبري 09:49 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"خضة" و"عصبية" و"طردين" و"عشوائية" في موقعة ضياع الكونفدرالية

خضة وعصبية وطردين وعشوائية في موقعة ضياع الكونفدرالية

تحقيقات وحوارات

طرد علي جبر

"خضة" و"عصبية" و"طردين" و"عشوائية" في موقعة ضياع الكونفدرالية

محمد هاني 03 أكتوبر 2015 20:58

"كان فاضل على الحلو دقة" ويقترب الفريق الأبيض من تحقيق المستحيل والوصول للمباراة النهائية ببطولة الكونفيدرالية الإفريقية، إلا أن كرة القدم أبت أن يصل الزمالك للنهائي ووقف الحظ مع النجم الساحلي الذى حجز لنفسه مقعدا فى المباراة النهائية.


الزمالك دخل المباراة مهزوما فعليا بخمسة أهداف مقابل هدف، ونفسيا ومعنويا لحاجته لتسجيل 4 أهداف لتحقيق حلم الوصول لنهائي البطولة الإفريقية، ولكن طرد على جبر فى الدقيقة الخامسة كان له مفعول السحر على لاعبي الزمالك.


90  دقيقة مجنونة شهدها استاد بتروسبورت بين لاعبي الزمالك والنجم الساحلي في إياب قبل نهائي البطولة الإفريقية الكونفيدرالية، غابت عنها كل فنون كرة القدم، واتسمت المباراة بالعشوائية من الناديين رغم نجاح الزمالك في تسجيل 3 أهداف.


"خضة" لاعبي النجم الساحلي منذ انطلاق اللقاء كانت سبب تفوق الأبيض بثلاثية نظيفة، فرغم فوز الفريق التونسي على ملعبه بسوسة بخمسة أهداف إلا أنه ظهر ضعيفا مهزوزا مغلوبا على أمره أمام إصرار وعزيمة وحماس لاعبي الزمالك.


"الخضة التونسية" كان سببها فوزي البنزرتي الذى فشل في تهئية لاعبيه الفائزين بخماسية فى سوسة، فكان أمامه حلول كثيرة أولها التأمين الدفاعي والاعتماد على الهجمة المرتدة خاصة أن الزمالك كان فى حاجة إلى رباعية وهاجم بكل خطوطه، ولكن البنزرتي كان له رأي آخر حيث قرر المجازفة ولعب "جيم" مفتوح.

غاب الوعي عن لاعبي النجم ورغم أن كل الظروف وقفت فى جانبهم بطرد علي جبر مدافع الزمالك، إلا أن حالة من التوهان سيطرت على التوانسة وكاد تقضي على حلم وصولهم للمباراة النهائية.


طرد علي جبر في الدقائق الأول بخطأ ارتكبه بقلة خبرة  كان نقلة فى صحوة لاعبي الزمالك الذين تسيدوا المباراة وسجل كهربا الهدف الأول الذى أعاد الأمل للبيت الأبيض.


وفى المقابل جاء طرد البديل التونسي مروان تاج ليعيد النجم للمباراة من جديد حيث نشط الفريق التونسي هجوميا وهدد مرمي الشناوي ولكن دون أهداف وكأن النجم كان ينتظر الطرد حتي يستفيق من غفوته.


فيريرا المدير الفني للزمالك غير طريقته سريعا ودفع بمحمد كوفي في الدفاع بجوار دويدار وأخرج حمودى لتأمين دفاعاته، وأغلق البديل "المية والنور" فى الخطوط الخلفية، وأعطي طمأنينة لمهاجميه لزيادة حصيلة الأهداف التى أتت بضربة جزاء سجلها كهربا.


العشوائية البيضاء استمرت والتوهان التونسي كان سيد الموقف، واستغل فيريرا الموقف ودفع بمصطفي فتحي على حساب عادل جمعة وضغط هجوميا وأحرز الثالث واقترب من تحقيق المستحيل ولكن اللاعبين هدأوا قليلا واستفاقوا في الدقائق الأخيرة التى لم تسعفهم وخرج فائزا بثلاثية فقط وفشل في التأهل للنهائي.

 

فيريرا نجح في الإياب وفي رد الاعتبار وقرأ المباراة جيدا وكانت تغييراته إيجابية باستثناء التسرع فى الدفع بكوفى وحرمان الزمالك من قوته الهجومية المتمثلة فى حمودي، ولكنه تسبب في عصبية لاعبي الزمالك التى بدأ بها اللقاء وهو دليل على غياب التعامل النفسي مع اللاعبين وتخفيف الضغوط التى كانت على عاتقهم بعد الخماسية، فظهرت العصبية مع الرعونة التى شاهدها البرتغالي متفرجا ولم يحرك ساكنًا.

 

اقرأ أيضا: 

الزمالك-رغم-خروجه-من-الكونفدرالية&catid=407:&Itemid=681">أهلاوية وزملكاوية يشيدون بأداء الزمالك رغم خروجه من الكونفدرالية

 الزمالك-يودع-الكونفيدرالية-بثلاثية-فى-شباك-النجم&catid=459:&Itemid=755">الزمالك يودع الكونفيدرالية بثلاثية فى شباك النجم

الزمالك-ودع-الكونفدرالية-بشرف&catid=459:&Itemid=755">تيجانا: الزمالك ودع الكونفدرالية بشرف

الزمالك-لـ-اللاعبين-أربعة-مش-كتير-مفيش-مستحيل&catid=353:&Itemid=663">فيديو.. جماهير الزمالك لـ"اللاعبين": "أربعة مش كتير.. مفيش مستحيل"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان