رئيس التحرير: عادل صبري 09:18 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فلسطين تتمسك بحقها والسعودية ترفض التطبيع .. و"فيفا" يحسم

فلسطين تتمسك بحقها والسعودية ترفض التطبيع .. وفيفا يحسم

تحقيقات وحوارات

جبريل الرجوب وأحمد عيد

مباراة بلا مأوى وأزمة تبحث عن حل

فلسطين تتمسك بحقها والسعودية ترفض التطبيع .. و"فيفا" يحسم

عمر البانوبي 03 أكتوبر 2015 15:24

تصاعدت حدة الخلاف بين الاتحادين السعودي والفلسطيني لكرة القدم بسبب رفض المنتخب السعودي خوض مباراته أمام نظيره الفلسطيني على أرض الأخير بسبب شبهات "التطبيع" مع إسرائيل.


بدأت الأزمة برفض الاتحاد السعودي وبشكل رسمي خوض مباراة منتخب بلاده أمام المنتخب الفلسطيني على ملعب الشهيد فيصل الحسيني القريب من القدس المحتلة بسبب ما أطلقوا عليه شبهة "التطبيع" مع إسرائيل، وطلبوا نقلها إلى أرض محايدة وحددوا العاصمة الأردنية عمان لاستضافتها، ليثور الاتحاد الفلسطيني برئاسة اللواء جبريل الرجوب ويرفض القرار الذي وصفه في حوار لـ"استاد مصر العربية" بالظالم.


وكانت أول مبادرات حل الأزمة برعاية الاتحاد الأردني لكرة القدم حيث اجتمع الرجوب مع أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم في العاصمة الأردنية عمان ولكن تمسك كل طرف بموقفه لتظل الأزمة قائمة بل تزداد اشتعالا بإرسال الاتحاد السعودي طلبًا لـ"فيفا" لنقل المباراة لملعب محايد.


وبعد أيام من اشتعال الأزمة بين الجانبين السعودي والفلسطيني أعلن عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم تلقيه خطابًا من الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" يؤكد فيه الموافقة على طلب السعودية بنقل المباراة إلى أرض محايدة، وهو ما لم يستمر طويلاً حيث تمسك الفلسطينيون بحقهم في خوض المباريات على أرضهم، وبالفعل أوقف "فيفا" قراره وعادت الأزمة إلى نقطة الصفر.


ودعا "فيفا" الاتحادين السعودي والفلسطيني لجلسة استماع في مقره بالعاصمة السويسرية زيوريخ يوم الاثنين المُقبل، قبل أن يعدل الموعد ليقام في يوم الثلاثاء المُقبل لمعرفة الدوافع والأسباب التي بنى عليها كل جانب موقفه في الأزمة والفصل نهائيًا فيها.


وسيتمسك الاتحاد الفلسطيني بموقفه في رفض اللعب خارج أرضه بحسب تصريحات الرجوب لـ"استاد مصر العربية" وسيطالب الجانب السعودي بعدم اتخاذ موقف معاند، فيما سيقابل الاتحاد السعودي هذا التمسك برفض إقامة اللقاء على ملعب الشهيد فيصل الحسيني بسبب شبهة "التطبيع".


وبحسب المؤشرات فإن المباراة سوف يتم نقلها إلى ملعب محايد والعاصمة الأردنية عمان الأقرب لاستضافتها، فيما سوف يستجيب الاتحاد الفلسطيني لقرار "فيفا" دون معاندة.


ويحتل المنتخب الفلسطيني المركز الثالث في مجموعته التي تضم السعودية والإمارات وماليزيا وتيمور الشرقية برصيد 4 نقاط، فيما يحتل المنتخب السعودي المرتبة الثانية برصيد 6 نقاط.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان