رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

6 نقاط تضع الاهلي فى نهائى الكونفيدرالية

6 نقاط تضع الاهلي فى نهائى الكونفيدرالية

تحقيقات وحوارات

فرحة لاعبى الاهلي

6 نقاط تضع الاهلي فى نهائى الكونفيدرالية

محمد مصلوح 03 أكتوبر 2015 14:00

شهدت مباراة اﻷهلي أمام أورلاندو بايرتس جنوب الأفريقي فى ذهاب الدور قبل النهائي من الكونفيدرالية الافريقية، حالة من الجمود و الصدمة لفتحى مبروك المدير الفنى للفريق اﻷحمر، مثلما حدث فى نهائى كأس مصر أمام الزمالك، حيث نجح الفريق الجنوب أفريقى فى خطف هدف فى الدقائق الأولى من عمر اللقاء، وتحديدا فى الدقيقة5، ولم يتحرك مبروك ولاعبيه وفشلوا فى تغيير النتيجة أو معالجة الأخطاء الفنية.

 

يستعد الأهلي لخوض مباراة هامة أمام أورلاندو بايرتس بطل جنوب افريقيا في اياب الدور قبل النهائي من الكونفيدرالية الافريقية والمقرر لها يوم الأحد المقبل، وتعويض مباراة الذهاب والتى أنتهت بهزيمة الأهلي بهدف دون رد.

 

لهذا يضع "استاد مصر العربية"  عدة نقاط من أجل تحقيق الأهلي الانتصار أمام أورلاندو بايرتس بطل جنوب أفريقيا، والتأهل لنهائى الكونفدرالية الأفريقية.
 


1 -  الحذر الدفاعي .. و مساندة الوسط 

 لابد أن يكون هناك حذر دفاعي من جانب فريق الأهلي أمام أورلاندو بايرتس بطل جنوب أفريقيا،فجميع الأهداف التى هزت شباك الفريق الأحمر فى الفترة الأخيرة كانت من أخطاء دفاعية نتيجة عدم التمركز الجيد لمدافعي القلب أو لعدم التركيز وحالة التوهان التى ظهرت على ظهيري الجنب، كما لابد أن يكون هناك مساندة من لاعبي خط الوسط للمدافعين فى حال تواجد الكرة مع لاعبي المنافس.


2-  اللعب برأسى حربة من البداية 


 الأهلي مطالب بتسجيل هدفين فى مرمى أورلاندو ، ولذلك لابد أن يهاجم الفريق الأحمر بطل جنوب أفريقيا من الدقيقة الأولى لمحاولة خطف هدف مبكر و بث الخوف والرعب فى لاعبي أورلاندو ، ولكن دون تسرع، ومن الأفضل أن يخوض المارد الأحمر اللقاء برأسي حربة ويعد الأنسب للمباراة جون أنطوي و عمرو جمال، على أن تكون خطة اللعب 4/2/2/2، خاصة أن جون أنطوي ظهر بمستوى طيب فى اللقاءات الماضية ويمتلك قدرات بدنية وتهديفية رائعة تجعله قادر على هز شباك الفريق المنافس،فيما يستطيع عمرو جمال التحرك بشكل عرضي ما يسبب ارهاق خط دفاع الخصم، وهو ما يجعل القادم من الخلف يلعب بارتياحية أكثر بسبب الدفاع المرهق من رأسى الحربة.

وأن يتم الدفع بماليك إيفونا قبل إنتهاء الشوط الأول لزيادة القدرات الهجومية فى الفريق خاصة إذا كان الأهلي متقدم بهدف.


3- أجنحة الأهلي .. وفارق السرعات

وضح فى الفترة الأخيرة أن ظهيري الجنب فى الأهلي سبب من أسباب الهزائم وهز شباك شريف إكرامي، خاصة مباراتي بتروجت والزمالك فى الكأس وأورلاندو فى مباراة الذهاب، ولذلك يجب أن يبدأ فتحي مبروك المدير الفنى للأهلي بصبري رحيل فى مركز الظهير الأيسر من البداية وأن تكون له أدوار هجومية واضحة ومنها أن يرسل الكرات العرضية لرأسي الحربة "أنطوى والغزال"، وكذلك يبدأ محمد هاني فى مركز الظهير الأيمن وأن تتم تهيئته نفسيا بشكل جيد للقاء حيث يمتلك من السرعات و القدرات الهجومية ما يجعله يلعب على حساب أحمد فتحي البعيد عن مستواه المعروف.

 

4- بديل غالي .. ورمانة الميزان

بات غياب حسام غالي عن خط وسط الأهلي يمثل صداعا فى رأس فتحي مبروك، بالرغم من وجود البديل الجيد وهو صالح جمعة صاحب المهارات والقدرات الفنية الرائعة والتى تجعله قائدا لوسط ملعب الفريق الأحمر، وأن يكون بجانبه حسام عاشور والذى يجب أن يكلف بالدور الدفاعي 
فقط وأن لايكون له وجبات هجومية من أجل تفرغه للتغطية خلف ظهيرى الجنب، وللحد من خطورة وسط الفريق جنوب الأفريقي، فعندما خاض مبروك لقاء الذهاب ومن قبله نهائي كأس مصر بالثنائي "أحمد فتحى وحسام عاشور" فى وسط الملعب انقطعت حلقة الوصل بين خطوط الفريق وانعزل لاعبي الوسط المهاجمين عن باقي الفريق، لعدم قدرة عاشور و فتحي على نقل اللعب من الدفاع للهجوم، كما ظهر أيضا اللعب بشكل بطئ عندما عاد عبدالله السعيد للخلف واللعب بدلا من أحمد فتحي الذى تحرك جهة اليمن ولم ينجح الاثنان فى تحقيق المطلوب منهما.

 

5- تنوع اللعب 
 

يجب أن ينوع لاعبي الأهلي من طرق اختراق دفاعات الفريق جنوب الأفريقي، وأن تكون هناك كرات عرضية من ظهيرى الجنب، سواء كرات عرضية عالية أو أرضية على القائم القريب أو البعيد، بالإضافة إلى التصويب من خارج منطقة الـ 18، و محاولات الاختراق من العمق، وأيضا لابد من استغلال الكرات الثابتة.
 

6- اللعب بروح قتالية حتى نهاية المباراة


لايمكن أن يفوز الأهلي ويحقق الانتصارات إلا بعودة الروح القتالية للاعبيه حتى تعود روح الفانلة الحمراء التى لم نسمع عنها طوال الموسم الماضي سوى في مباراة الأهلي والمقاولون العرب فى الدوري والتى تعرض فيها الأهلي لمواقف صعبة بعد طرد لاعبان منه ليسجل كريم بامبو فى الدقيقة 86 من عمر اللقاء ، فيما كانت المباراة الأخرى التى ظهرت بها روح الفانلة الحمراء كما يطلق عليها الأهلاوية، مباراة نهائي الكونفدرالية أمام سيوي سبورت والهدف التاريخي لعماد متعب.


لمتابعة أخبار الكرة المصرية اضغط هـنــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان