رئيس التحرير: عادل صبري 03:32 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

كواليس الساعات الأخيرة في قضية الجونة والداخلية

كواليس الساعات الأخيرة في قضية الجونة والداخلية

تحقيقات وحوارات

لجنة التظلمات باتحاد الكرة

انقسام في التظلمات.. وخوف في الجبلاية.. واستياء بالناديين

كواليس الساعات الأخيرة في قضية الجونة والداخلية

محمد الصايغ 22 سبتمبر 2015 21:01

على الرغم من مرور أكثر من 7 ساعات على انعقاد لجنة التظلمات لحسم قرار عودة الجونة من عدمه إلى بطولة الدوري الممتاز، إلا أن اللجنة فأجات الجميع بتأجيل القرار إلى يوم 4 من شهر أكتوبر المقبل.

وعلم "استاد مصر العربية"، أن هناك حالة من الشد والجذب نشبت بين أعضاء لجنة التظلمات من جهة، وبين مسؤولي اتحاد الكرة واللجنة من جهة أخرى.

وتقدم فريق الجونة بشكوى إلى اتحاد الكرة، يطلب فيها هبوط فريق الداخلية إلى دوري الدرجة الثانية، بعد مشاركته اللاعب سمير فكري في بعض مباريات الدوري على الرغم من قيده في فريقين في موسم واحد.

وتعود بوادر الأزمة منذ انعقاد الجلسة ظهر اليوم، حيث يرى بعض أعضاء اللجنة وفي مقدمتهم ضياء الدرجلي، رئيس التظلمات، أن فريق الجونة من حقه البقاء في الدوري الممتاز، إضافة إلى هبوط فريق الداخلية إلى دوري الدرجة الثانية.

بينما يرى فريق آخر، أنه لابد من بقاء فريقي الجونة والداخلية في بطولة الدوري، مع معاقبة اللاعب والمناطق التي تسبب في افتعال الأزمة، نتيجة عدم مراجعة أوراق اللاعب قبل قيده في فريق الداخلية.

واعترض مسؤولو الجبلاية على قرار التظلمات، بعدما استشار أحد أعضائها بعض أعضاء الجبلاية قبل الإعلان الرسمي عن قرار بقاء الفريقين في بطولة الدوري خلال الموسم الجديد.

وطالب بعض أعضاء المجلس تأجيل القرار إلى بعد عيد الأضحى المبارك، بداعي الاطلاع على بعض مستندات القضية.

ويخشى مسؤولو الجبلاية من اتهامات الكيل بمكيالين في أزمة الجونة، وأن قرار بقاء الفريق الساحلي في الممتاز، بعد تهديد مسؤوليه باللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية.

يأتي ذلك في الوقت الذي أبدى فيه مسؤولو الناديين من تأجيل الإعلان عن القرار حتى هذه اللحظة، مطالبين بضرورة إصدار القرار وعدم التلاعب بأعصاب القائمين على إدارة الناديين.

لمتابعة أخبار الكرة المصرية اضغط هـنـــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان