رئيس التحرير: عادل صبري 06:18 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نائب التطواني: جاريدو مجنون ومازيمبي "عاهرة تتحدث عن الشرف"

نائب التطواني: جاريدو مجنون ومازيمبي عاهرة تتحدث عن الشرف

تحقيقات وحوارات

أشرف أبرون نائب رئيس المغرب التطواني

في حوار من المغرب لـ"استاد مصر العربية":

نائب التطواني: جاريدو مجنون ومازيمبي "عاهرة تتحدث عن الشرف"

لا يوجد دليل على رشوتنا للحكام.. ومتعجب من تجاهل الكاف لفضائح هذا النادي

عمر البانوبي 15 سبتمبر 2015 16:27

أثار نبأ توقيف الشرطة الكونغولية لثلاثة من مسئولي نادي المغرب التطواني في مدينة لوبومباشي معقل فريق مازيمبي قبل مواجهة الفريقين في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أفريقيا جدلاً كبيرًا خاصة بعد إعلان المواقع الكونغولية وموقع "ستار أفريكا" اتهام مسئولي النادي المغربي برشوة طاقم حكام اللقاء.

وبعد التلميحات التي أطلقها الإسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني السابق للأهلي بشأن خروجه من دوري أبطال أفريقيا بعد رشوة الحكام من قبل مسؤولي المغرب التطواني كان لـ"استاد مصر العربية" هذا الحوار مع أشرف أبرون نائب رئيس نادي المغرب التطواني والمشرف على فريق الكرة ونجل عبد المالك أبرون رئيس النادي لمعرفة الكواليس وتعليقه على تصريحات مدرب الأهلي السابق.


في البداية ما تعليقك على اتهامكم برشوة الحكام ؟
إن هذا الأمر غريب جدًا، لأن حديث نادي مازيمبي عن الرشوة كحديث العاهرة عن الشرف، فالنادي الكونغولي معروف بتقديمه الرشاوى للحكام، والأخطاء التحكيمية تملأ المباريات لصالحهم، والدليل مباراتنا معهم في تطوان واحتساب الحكام لست تسللات "خيالية" وإلغاء هدف لصالحنا، وإنذارات بالجملة.


وهل تكررت الأخطاء التحكيمية في لقاء الإياب ؟
في مباراة لوبومباشي تم حرمان فريقنا من ركلة جزاء واضحة، وقام الحكم بتوزيع ست إنذارات مجانية للاعبينا، وفي الشوط الثاني لم يكن يلمس أي لاعب من تطوان لاعبي مازيمبي يحتسب الحكم خطأ لصالح صاحب الأرض ولذلك أتعجب من اتهمات هذا النادي الكونغولي المحترف في هذه المهنة وأقصد مهنة إغراء الحكام وشراء ذممهم.


وهل كان فريقكم يستحق الفوز على مازيمبي ؟
في مباراة الذهاب كان فريق مازيمبي يحسب الحسابات متوقعًا خروجه من البطولة على يد المغرب التطواني، ولكن في مباراة لوبومباشي للأسف فريقنا كان منهارًا ولم يكن مستعدًا بتاتًا لا نفسيًا ولا بدنيًا وكانت الهزيمة قاسية جدًا لم نكن نتوقعها أو يتوقعها حتى أكبر المتشائمين.


وما كواليس اتهام مسئولي المغرب التطواني بالرشوة ؟
بعد المباراة اعتقلوا 3 عناصر من الإداريين، دون توجيه تهمة، وبدون دليل، وفي البداية أخبرتهم الشرطة الكونغولية أنهم متهمون برشوة الحكام رغم أنهم لم يلتقوا الحكام أصلاً ولم تسجل لهم مكالمة مع الحكام ولا حتى صورة.


ولكن كيف جرى الأمر ولماذا ذهب مسئولو المغرب التطواني إلى فندق إقامة الحكام ؟
مبدئيًا نادينا معتاد على إرسال بعثة إدارية تتكون من شخصين قبل كل مباراة خارج أرضنا، وبعد وصول الفريق انضم لهم عنصر إداري ثالث وهو عضو مجلس إدارة، وهم المجموعة التي تمثلنا والتقت مسئولي نادي مازيمبي في تطوان وأيضًا في الكونغو، واتفقنا على عقد اتفاقية توأمة وشراكة بين الناديين لتبادل المنفعة، وفي موقف غريب جدًا طلب مسؤولو مازيمبي من الإداريين وعضو مجلس الإدارة الذهاب لأحد الفنادق بعيدًا عن فندق اللاعبين لضمان عدم التشويش على اللاعبين، لتقديم عقد الشراكة للصحفيين، وقبل أن يدخل ممثلونا إلى بهو الفندق فوجئوا بوجود جماهير على البوابة وكذلك صحفيين وقوات من الأمن قامت بتوقيفهم بتهمة رشوة الحكام.


وماذا عن مسئولي مازيمبي لماذا لم يظهروا في هذا الموقف ؟
هذا أيضًا أمر غريب وعجيب للغاية، فقد فوجئ ممثلو نادي المغرب التطواني بعد توقيفهم بظهور عدد من مسئولي الاتحاد الكونغولي لكرة القدم برفقة قوات الأمن، بل وكانوا هؤلاء هم من يوجهون الأسئلة ويحققون مع مسئولينا وهو أمر غريب وغريب جدًا.


وماذا تم مع مسئولي نادي المغرب التطواني بعد إلقاء القبض عليهم ؟
لقد قاموا بتفريق المسئولين الثلاثة وأخبروهم أنهم فقط بصدد التأكد من أنهم لم يقدموا رشوة للحكام، وسألوا كل مسئول على حدة وكانت الاجابات متشابهة، وبعد انتهاء الشوط الأول جمعوهم مرة أخرى مع بعضهم، وقالوا لهم إنهم لم يعتقلوهم لتوجيه تهمة، وإنما لحمايتهم، لأن الشرطة الكونغولية وصلتها إشاعات تؤكد أن المغرب التطواني يسعى لتقديم رشوة للحكام للفوز بالمباراة ولذلك تجمهرت أعداد من المشجعين أمام الفندق للفتك بمسئولي النادي المغربي، وفي رأيي هذا كلام فارغ، لأنهم في البداية اعتقلوا مندوبي النادي وبعد أن اطمئنوا لتحقيق فريقهم الفوز عادوا وقالوا أننا لم نعتقلكم أي عقل يصدق هذا الهراء.


ولكن جاريدو استغل هذا الأمر للتلميح بأنكم أقصيتم الأهلي عن طريق الرشوة فما تعليقكم ؟
بالنسبة لجاريدو فأنا أقول له أنت شخص مجنون وفشلك يكفيك، فريق مثل الأهلي كبير جدًا عليك، وأظن أنه كان خطأ كبير أن يتحمل هذا المدرب مسئولية الأهلي فالأهلي أكبر منه وبمسئوليه الرائعين المحترفين والناس الطيبين الذين يعرفون طرق الإدارة الاحترافية، وقد زرتهم ولي صداقات قوية معهم، وأحسن قرار اتخذوه طرد جاريدو والاستغناء عنه لأنه كان سيدمر النادي الأهلي.
والدليل على صحة كلامي أن جاريدو مازال يبحث عن أعذار لتبرير فشله، وأطلب هذا المدرب الإسباني أن يظهر أي دليل على أن التحكيم وقف في صف المغرب التطواني سواء ذهابًا وإيابًا، ومع كامل احترامي للنادي الأهلي أقول له لقد فزنا عليك يا جاريدو ذهابًا وإيابًا لأنك "فاشل".

وما تعليقك على هذه الواقعة بعد أن انتهت هذه النهاية ؟
تعليقي أننا عشنا في أفريقيا طقوس غريبة ليست في كرة القدم، فمن تغيير الملعب قبل المباراة بساعات، أو تغيير توقيت المباراة في يوم المباراة أيضًا، وضغوطات وأمور عدة خارجة عن نطاق الرياضة، والأغرب ما نعيشه الآن، وإن كان مازيمبي يؤمن بالمنافسة فليفز بالألقاب بعيدًا عن الضغط على الفرق المنافسه، وهو فريق غريب جدًا، والأغرب من ذلك أن الكاف لا يتصرف مع هذا الفريق المعروف بشرائه للحكام وفي كل مباراة هناك كارثة تحكيمية ضد الفريق المنافس لمازيمبي ثم يأتي ليتحدث الآن عن الرشوة وكما بدأت كلامي معكم أكرر أن ما يفعلونه الآن كحديث العاهرة عن الشرف.

لمتابعة أخبار الكرة المصرية اضغط هـنـــــا

لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط هـنــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان