رئيس التحرير: عادل صبري 04:13 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إلغاء بطولات الناشئين يثير الجدل في الكرة المصرية

إلغاء بطولات الناشئين يثير الجدل في الكرة المصرية

تحقيقات وحوارات

اتحاد الكرة ألغى بطولة الناشئين

ضياء السيد ينتقد سلبية الأندية

إلغاء بطولات الناشئين يثير الجدل في الكرة المصرية

ربيع: القهاوي ستكون البديل .. قمصان: ظلم لجيل من الناشئين

عمر البانوبي 13 يونيو 2015 16:29

أثار قرار الاتحاد المصري لكرة القدم بإلغاء مسابقات الناشئين مواليد 1995 و1996 ومن قبلها مسابقات مواليد 1993 حالة من الاستياء والغضب لدى نجوم كرة القدم المصرية.

 

البعض اتهم مسؤولي الجبلاية بالفشل في إدارة اللعبة في مصر خلال المرحلة الحالية بعد إلغاء المسابقات.

 

ويرصد "استاد مصر العربية" آراء نجوم الكرة المصرية بخصوص إلغاء مسابقتي مواليد 1995 و1996.. فإلى السطور القادمة:

 

انتقد ضياء السيد ، المدير الفني الأسبق لمنتخب الشباب والمدير الفني للاتحاد الإماراتي لكرة القدم ، قرار الاتحاد المصري للعبة بإلغاء مسابقات الناشئين مواليد 1995، و96 ومن قبلها مسابقات مواليد 93.

 

وقال ضياء السيد إن القرار الصادر عن الجبلاية بإلغاء مسابقات الناشئين غريب للغاية ويقلص من قاعدة ممارسة اللعبة مبديًا تعجبه من الموقف السلبي للأندية تجاه قرار الاتحاد مشيرًا إلى أن الدكتور محمود سعد كان يجب أن يجلس أولاً مع الأندية للتفاهم بشأن مسابقات الناشئين.
 

وناشد ضياء الدكتور محمود سعد عادة النظر في قرار إلغاء مسابقات الناشئين والذي يظلم جيلاً جديدًا من اللاعبين.

 

وأعرب هشام يكن المدير الفني لفريق الشباب بالزمالك عن استياءه الشديد بعد قرار اتحاد الكرة الأخير بإلغاء بطولتى مواليد عام 1995 و1996

 

وقال يكن إن هذا القرار غريب ومتسرع من مسئولي اتحاد الكرة مشددًا على أن إلغاء البطولتين كارثة بمعنى الكلمة وسيدمر جيل كامل من اللاعبين حيث يوجد يوجد حوالي 2000 لاعب على مستوى الجمهورية ضحايا هذا القرار.

 

وناشد يكن مسؤولي الجبلاية بإعادة النظر في القرار أو إطلاق مسابقة جديدة بتكوين مسابقة لدوري الرديف.

 

أما ربيع ياسين المدير الفني السابق لمنتخب الشباب والحائز على بطولة كأس الأمم الأفريقي للشباب في 2013 فسجل اعتراضه على قرار الجبلاية بإلغاء مسابقات الناشئين.
 

وقال ربيع ياسين إن قرار الجبلاية بإلغاء مسابقات الناشئين يخالف توجيهات رئيس الجمهورية بشأن الاهتمام بالشباب ومنحهم فرصة التواصل والمشاركة.


وأضاف المدير الفني الأسبق لمنتخب الشباب إن مسؤولية الاتحاد المصري لكرة القدم ليست إلغاء المسابقات وإنما تنظيمها والعمل على زيادة توسيع قاعدة ممارسي اللعبة.


وأشار إلى وجود مسابقات الناشئين وكذلك فريق 23 سنة حتى ثمانينيات القرن الماضي، وهو ما حاول الراحل محمود الجوهري إعادته حين كان مديرًا فنيًا للجبلاية واختلفوا معه.
 

وأكد ياسين إن البديل لهؤلاء اللاعبين الشباب سيكون المقاهي والجلوس على الانترنت لساعات طويلة بعيدًا عن ممارسة الرياضة وستكون خسارة فادحة لنا.
 

وطالب سامي قمصان مدرب عام حرس الحدود والمدير الفني السابق لناشئي الأهلي إتحاد الكرة بإعلان مسوغاته لاتخاذ قرار إلغاء مسابقات الناشئين وأهدافه من وراء هذا القرار الذي وصفه بالظالم.
 

وقال قمصان إن قرار إلغاء مسابقات الناشئين يظلم قاعدة كبيرة من اللاعبين لن يغامر أحد من مدربي الفرق الأولى في الأندية بإشراكهم.
 

وتابع مدرب حرس الحدود :"لو لم يكن هناك مفر من إلغاء مسابقات الناشئين، فكان لزامًا على اتحاد الكرة أن يتخذ القرار بشكل تدريجي لكي تقوم الأندية بإعادة حساباتها وتنظيم قاعدة الناشئين لديها بتوزيع اللاعبين على الأعمار السنية المناسبة لهم".
 

وطالب قمصان الجبلاية بإعلان أسباب القرار وأهدافه وإعادة النظر في الأمر لإنقاذ الجيل الجديد من اللاعبين الناشئين في جميع الأندية.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان