رئيس التحرير: عادل صبري 03:46 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تحليل.. المرتدة توجّت برشلونة باللقب.. ويوفنتوس قدّم أفضل ما لديه

تحليل.. المرتدة توجّت برشلونة باللقب.. ويوفنتوس قدّم أفضل ما لديه

تحقيقات وحوارات

برشلونة ويوفنتوس

تحليل.. المرتدة توجّت برشلونة باللقب.. ويوفنتوس قدّم أفضل ما لديه

عمرو عزت 06 يونيو 2015 23:00

استطاع برشلونة الإسباني التتويج بلقب دوري الأبطال الأوروبي الخامس في تاريخه بعدما تغلب على يوفنتوس بنتيجة 3-1 في المباراة النهائية التي أقيمت اليوم على ملعب برلين الأوليمبي.

وبذلك اللقب حقق الفريق الكتالوني الثلاثية بعد تتويجه بلقبي الدوري والكأس هذا الموسم، ليصبح النادي الأول في العالم تحقيق الثلاثية مرتين بعدما حققها عام 2009 مع المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

 

"استاد مصر العربية" يقدم تحليلا شاملا للمباراة النهائية:-

 

 

لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة بدأ اللقاء بخطته المعتادة 4-3-3 كالأتي:

 

حراسة المرمى: تير شتيجن                                                                                                                                                                                                                                                                      

خط الدفاع: ألفيس - بيكيه - ماسكيرانو - ألبا                                                                                                                                                                                                                                                          

خط الوسط: بوسكيتس - إنييستا - راكيتيتش                                                                                                                                                                                                                                             

خط الهجوم: ميسي - نيمار - سواريز                                                                                                                                                                                                                                                            

بينما اعتمد ماسيمليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس على خطة 4-3-1-2 كالتالي:-                                                                                                                                                                                  

 

حراسة المرمى: بوفون

 

خط الدفاع: ليشتستاينر - بونوتشي - بارزالي - إيفرا                                                                                                                                                                                                                                     

خط الوسط: بيرلو - بوجبا - ماركيزيو - فيدال                                                                                                                                                                                                                                             

خط الهجوم: تيفيز - موراتا                                                                                                                                                                                                                                                                        

الشوط الأول

بدأ يوفنتوس اللقاء بصورة جيدة وضغط على لاعبي برشلونة لمدة ثلاث دقائق فقط حتى نجح برشلونة في تسجيل الهدف الأول عن طريق راكيتتيش لتبدأ بعدها السيطرة الكتالونية على معظم أحداث الشوط الأول.

 

برشلونة كرر لعبة واحدة أكثر من مرة خلال هذا الشوط، منها ثلاث مرات في أول ربع ساعة بأن يستلم ميسي الكرة من الطرف الأيمن لبرشلونة ويلعب كرة طولية خلف ليشتستاينر الظهير الأيمن ليوفنتوس إما لنيمار أو جوردي ألبا الذي ينطلق سريعا، ومن إحدى تلك الكرات سجل الفريق الهدف الأول وشكّل العديد من الهجمات الخطرة.

 

الفريق الكتالوني سيطر على الكرة واستحوذ بنسبة قاربت 70% بعدما نفذ ضغط عال على لاعبي يوفنتوس من الأمام مع اللعب بدفاع متقدم حيث يظهر بيكيه وماسكيرانو على دائرة المنتصف مما يشكل ضغط دائم على لاعبي يوفنتوس الذين بدوا مرتبكين للغاية بعد الهدف الأول.

 

ميسي بدأ المباراة كجناح أيمن ولكن الرقابة اللصيقة من بوجبا جعلته يترك الجناح ويتحرك للمنتصف لصناعة اللعب ويتحول بعدها داني ألفيس إلى جناح مكان ميسي ليهاجم برشلونة بأربعة لاعبين في الخط الأمامي وتتحول خطة لعبه إلى 3-3-4.

 

بالفعل نجحت خطة برشلونة ونفذ إنريكي ما أراد في الشوط الأول ولولا تألق الحارس العملاق جانلويجي بوفون لزادت نتيجة الشوط الأول عن هدف فيما لم يفلح أليجري على الجانب الآخر من تنفيذ خطة لعب واضحة حتى بعد محاولات من المدرب الإيطالي لتبديل مراكز ثلاثي الوسط (فيدال وماركيزيو وبوجبا).

 

وظهر السيدة العجوز بشكل متواضع خلال هذا الشوط الذي لجأ فيه لاعبوه إلى التسديد من خارج منطقة الجزاء بعد الفشل في تشكيل هجمة منظمة على مرمى برشلونة.

 

الشوط الثاني

بداية الشوط الثاني كانت سيطرة واضحة من لاعبي برشلونة على الكرة لفترة طويلة وسط عجز من لاعبي يوفنتوس للتحكم في الكرة وبدأوا يتراجعون للخلف كثيرا في ظل ضغط لاعبي البلوجرانا الرهيب.

 

وأضاع سواريز مهاجم برشلونة هدفين مؤكدين لفريقه بعد تألق كبير من بوفون الذي أنقذ مرماه من العديد من الهجمات في بداية الشوط الثاني.

 

ظل الوضع هكذا حتى مرور 10 دقائق من الشوط الثاني وتحديدا بعدما أحرز ألفارو موراتا هدف التعادل لليوفي من هجمة رائعة بدأها ماركيزيو من منتصف الملعب، ليسيطر البيانكونيري على اللقاء تماما بعد هدف التعادل وشكّل العديد من الهجمات الخطيرة على مرمى شتيجن وخاصة من جانب أليا ولكن استمر لاعبو الفريق الإيطالي في إضاعتها ولم يستغلوا حالتهم المعنوية المرتفعة لتنقلب الطاولة عليهم.

 

برشلونة تراجع إلى الخلف لمواجهة هجوم يوفنتوس وبدأ اللعب على الهجمة المرتدة وهي إحدى مميزات لويس إنريكي مع برشلونة هذا الموسم، مثلما فعل في مباراة الكأس أمام أتلتيكو مدريد، وبالفعل نجح الفريق الكتالوني من هجمة مرتدة رائعة بدأها ميسي من الخلف ليحرز سواريز الهدف الثاني لبرشلونة بعدما تابع تسديدة النجم الأرجنتيني التي ارتدت من بوفون وبنفس لعبة الهجمة المرتدة تقريبا أحرز نيمار هدفا ولكنه ألغي بعدما لمست الكرة يده قبل أن تسكن مرمى بوفون.

 

حاول يوفنتوس بعدها العودة في اللقاء وبدأ يضغط على برشلونة ولكن دون جدوى بعدما سيّر لاعبو برشلونة المباراة كيفما أرادوا لينجح نيمار من إضافة الهدف الثالث من هجمة مرتدة أيضا في آخر لحظات المباراة بعدما لجأ أليجري إلى خطة 3-5-2 قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

 

اليوفي قدّم أفضل ما لديه في المباراة، ولم يدخر لاعبوه أي مجهود، ولكن برشلونة كان الأفضل والأقوى معظم فترات اللقاء واستحق اللقب عن جدارة

على هامش المباراة

1- ميسي رغم أنه لم يسجل أي هدف من الثلاثة إلا أنه قدّم مباراة رائعة للغاية من حيث صناعة اللعب والانتقال من مركز الجناح إلى لاعب الوسط ثم العودة إلى الجناح مجددا لإرباك مدافعي يوفنتوس وترك مساحات لنيمار وسواريز، وبالفعل نجح في ذلك.

 

2- إنييستا أيضا ظهر بصورة رائعة في اللقاء في الناحية الدفاعية والهجومية على عكس معظم المباريات التي خاضها هذا الموسم لذا يستحق أن يكون رجل المباراة.

 

3- ماركيزيو كان ثاني أفضل اللاعبين من جانب يوفنتوس بعد بوفون فظهر بأداء كبير في المباراة دفاعا وهجوما، كما أنه سدد العديد من الكرات من خارج منطقة الجزاء على مرمى شتيجن بالإضافة إلى أن هدف يوفنتوس بدأ  بتمريرة رائعة منه.

 

4- بيرلو لم يكن في حالته بمباراة اليوم ومرر أكثر من تمريرة خاطئة، إلى جانب أن فيدال وبوجبا انشغلا بحكم اللقاء مما أثر على مستواهم في الكثير من اوقات المباراة.

 

5- أخطا أليجري بإخراج موراتا من الملعب ونزول لورينتي، كان من الأفضل أن يبقى الاثنين في الملعب إلى جانب تيفيز لتشكيل ضغط كبير على الخط الخلفي لدفاع برشلونة لإحراز هدف التعادل.

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان