رئيس التحرير: عادل صبري 12:36 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أسباب سقوط الأمير في انتخابات "فيفا"

أسباب سقوط الأمير في انتخابات فيفا

تحقيقات وحوارات

الأمير علي بن الحسين

أوروبا وحدها ﻻ تكفي والخيانة العربية "صدمة"

أسباب سقوط الأمير في انتخابات "فيفا"

مصر صوتت لبلاتر.. وأبو ريدة صاحب نصيحة الانسحاب

عمر البانوبي 31 مايو 2015 07:40

"أشكر 73 اتحادًا شجاعًا صوتوا لي، ولقد قررت الإنسحاب"، هذا آخر ما صرّح به الأمير الأردني علي بن الحسين المرشح السابق لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بعدما رفض استكمال جولة الإعادة، ليؤّمن السويسري سيب بلاتر رئاسة الفيفا لأربع سنوات مُقبلة.


وهناك كواليس وأسرار عديدة حملتها الساعات الأخيرة قبل بدء التصويت على انتخاب رئيس جديد للفيفا في منافسة انحصرت بين الأمير العربي علي بن الحسين والسويسري بلاتر بعد إنسحاب الثنائي لويس فيجو نجم الكرة البرتغالية ومايكل فان براج رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم.


فضيحة الفيفا وارتفاع أسهم المرشح العربي
جاءت فضيحة اعتقال عدد من مسؤولي الفيفا قبل ساعات من موعد الانتخابات لترفع كثيرًا من أسهم الأمير علي، في إشارة إلى إن بلاتر متورط في هذا الفساد الكبير، وإن المرشح العربي وحده السبيل للتغيير للأفضل ومحاربة فساد الفيفا في المستقبل.


ولكن ذلك لم يكن كافيًا لينجح المرشح العربي على حساب العجوز السويسري الذي احتل كرسي رئاسة الفيفا منذ أكثر من 15 عامًا، واستطاع أن يسيطر على كل مفاصل جمهورية كرة القدم العالمية.


أوروبا وحدها لا تكفي
دخل الأمير على الانتخابات وفي جعبته ( بالرجوع إلى حساباته ) 104 صوتًا، جمعها من قارتي أوروبا وأمريكا الجنوبية، إضافة إلى أستراليا وبعض الدول العربية، ولكنه فوجئ بعدم حصوله على العدد المتوقع من الأصوات من قارة أوروبا، في حين إنه كان يعلم تمام العلم إن قارتي أفريقيا وآسيا وهما الكتلة الأكبر تصويتيًا قد أعلنا مساندتهما لبلاتر.


ولأن أوروبا وحدها لا تكفي، خاصة وأن فرنسا قد منحت صوتها لبلاتر رغم الحرب الشرسة التي يخوضها نجمها الأول ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ضد العجوز السويسري، وكذلك ذهاب صوت روسيا للأخير بعد حصولها على حق استضافة كأس العالم 2018.


صدمة الخيانة
لم يكن الأمير علي يتوقع فقدان أصوات الاتحادات العربية، وبحسب شبكة سكاي نيوز فإن معظم الاتحادات العربية ومنها مصر لم تصوت لصالح المرشح العربي وصوتت لصالح بلاتر الذي يرتبط بعلاقات قوية مع معظم رؤساء الاتحادات والشخصيات القوية والمؤثرة في تلك البلدان.


كما ذهبت أصوات دول عربية أخرى في مقدمتها السعودية إلى بلاتر، رغم تأكيدات المسؤولين العرب للأمير علي بمنحهم أصوات دولهم في مواجهة المرشح السويسري.


مصر صوتت لبلاتر
تؤكد بعض المصادر تصويت مسؤولي الاتحاد المصري لكرة القدم لصالح السويسري بلاتر رغم الإعلان في وقت متأخر قبل الانتخابات عن دعم مصر للأمير علي، وقد شهدت الجمعية العمومية للفيفا وللمرة الأولى حضور 7 ممثلين عن الاتحاد المصري لكرة القدم وهو رقم كبير للغاية.


وعقد هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم جلسة مع بلاتر قبل الانتخابات في حضور مسؤولي الجبلاية وأكد للعجوز السويسري دعمه الكامل له وإن صوت مصر لن يخرج من جعبته، ولكن سيتم الإعلان أمام الإعلام عن دعم الأمير علي بسبب ضغوط سياسية.


وفي جلسة أخرى أكد أبو ريدة للأمير علي دعمه الكامل له، وإن صوت مصر معه، ولكنه طالبه بالانسحاب في حالة عدم تخطيه حاجز الـ 100 صوت في الجولة الأولى، والتي حصل فيها المرشح العربي على 73 صوتًا.

 

لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط هـنــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان