رئيس التحرير: عادل صبري 02:01 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الاثنين المقبل.. يوم الملحمة في اللجنة الأولمبية المصرية

الاثنين المقبل.. يوم الملحمة في اللجنة الأولمبية المصرية

تحقيقات وحوارات

خالد زين رئيس اللجنة الأوليمبية المجمد

الاثنين المقبل.. يوم الملحمة في اللجنة الأولمبية المصرية

محمد ناجي 30 مايو 2015 17:46

ساعات قليلة ويسدل الستار على أزمة اللجنة الأولمبية المصرية، بيت الرياضة، حيث تعقد الجمعية العمومية غير العادية يوم الاثنين المقبل بمجمع الاتحادات بمدينة نصر لسحب الثقة من المستشار خالد زين رئيس اللجنة المجمد من قبل اللجنة الثلاثية، التى تضم خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، وهشام حطب القائم بأعمال رئيس اللجنة الأولمبية، وحسن مصطفي رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد وممثل اللجنة الأولمبية الدولية.

 

العديد من من رؤساء الاتحادات ينتظرون موعد الحسم بفارغ الصبر للتخلص من المستشار، الذى وصفوه بـ"فرعون" الرياضة.

 

وعلم "استاد مصر العربية" أن مستشار اللجنة الأولمبية يتسول موافقة بعض الاتحادات لمحاولة فك الحظر وعدم سحب الثقة منه خلال الجمعية العمومية غير العادية، التي يستعد لها الكثير من الاتحادات الرياضية وعلى رأسها اتحادات السباحة وكرة اليد والسلة والطائرة وما يقرب من 22 اتحادا مستعدون للإطاحة به.


وحرص زين على إظهار قوته خلال جلسة الاستماع التي عقدت الخميس الماضي، وطالب الحاضرون لجلسة الاستماع بالسماح له بالرد على كل الاتهامات المنسوبة له وإتاحة الفرصة له كاملة لسرد الحقائق.


لم ينجح زين في تعزيز صفوفه واستقطاب العديد من رؤساء الاتحادات أو من لهم حق التصويت داخل الجمعية العمومية غير العادية المقبلة، بل وصل به الحال لشكواهم جميعًا أمام المحاكم المدنية، وهو ما تمنعه لوائح وقواعد اللجنة الأوليمبية الدولية، بل وصل الأمر لاختصام كل الهيئات بدءًا من اللواء منير ثابت بصفته عضوًا باللجنة الأوليمبية الدولية واختصام كل الاتحادات الأوليمبية، ونائبه هشام حطب رئيس اتحاد الفروسية، والقائم بأعمال رئيس اللجنة الحالي.


ويأمل المستشار في العبور من العمومية بأقل الخسائر، وهي عدم شطبه، وحينئها سيصبح أمام أمر أقل ضرراً وهو التخلص من العقبات في التقارير المالية والإدارية الخاصة بالميزانية، وهو الأمر الذي تجمد زين بناءًا عليه.

فيما يسعى معارضوه إلي التخلص منه في أسرع وقت، خصوصا أن الأوليمبية الدولية في طريقها لاتخاذ قرار بتحويل زين للجنة القيم التابعة للأوليمبية الدولية، وهو ما يشكل ضرارًا آخر على المستشار.

 

يوم الاثنين القادم هو يوم حاسم في تاريخ أعظم المؤسسات الرياضية المصرية، للاستقرار على شكل المرحلة المقبلة، مع العلم أن دورة الألعاب الأوليمبية تقترب وهو ما يحتاج لتضافر الجهود والعمل على قلب رجل واحد، خصًوصا بعد تأهل 5 لاعبين لريو دي جانيرو صيف 2016.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان