رئيس التحرير: عادل صبري 09:37 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

وسط يوفنتوس سر قوة أليجري.. ودكة بدلاء الريال تقيد أنشيلوتي

وسط يوفنتوس سر قوة أليجري.. ودكة بدلاء الريال تقيد أنشيلوتي

تحقيقات وحوارات

أليجري وأنشيلوتي

تحليل..

وسط يوفنتوس سر قوة أليجري.. ودكة بدلاء الريال تقيد أنشيلوتي

عمرو عزت 13 مايو 2015 23:02

تأهل يوفنتوس إلى المباراة النهائية من دوري الأبطال الأوروبي لم يأت أبدا بمحض الصدفة وإنما هو نتاج عمل موسم كامل من لاعبين جيدين للغاية يقودهم مدرب سيصبح له مستقبل كبير في قادم السنوات ماسيمليانو أليجري، أما ريال مدريد بقيادة المخضرم أنشيلوتي لم يقدم في النصف الثاني من البطولات التي شارك بها ما يشفع له في الفوز ولو حتى ببطولة وحيدة سواء الدوري أو الكأس أو دوري الأبطال.

السيدة العجوز استطاع الوصول إلى المباراة النهائية عقب فوزه على ريال مدريد بنتيجة 3-2 في مجموع المباراتين بنصف نهائي تشامبيونزليج ليواجه برشلونة في نهائي برلين.

وسط يوفنتوس سر قوة أليجري

أبرز ما يميز يوفنتوس هو خط وسطه القوي للغاية ويعد هو سبب عبور الفريق لعقبة ريال مدريد والوصول للمباراة النهائية بالإضافة إلى الحارس الرائع بوفون الذي بكل تأكيد يستحق لقب رجل المباراة الأول بلا منازع.

أليجري المدير الفني ليوفنتوس اعتمد على تشكيلة 4-4-2 في مباراة ريال مدريد وليس 5-3-2 وذلك من أجل السيطرة على منتصف الملعب وإحكام قبضته عليه فهو يعلم أن المرينجي عادة ما يخوض اللقاء بثلاثي في المنتصف، فأراد أن يعزز وسط فريقه بلاعب رابع لكي يتحكم في نسق المباراة وبالفعل نجح في ذلك.

بدأ اليوفي اللقاء ببوفون في حراسة المرمى وأمامه الرباعي إيفرا وكيلليني وبونوتشي وليشتستاينر وأمامهم الرباعي بيرلو وبوجبا وماركيزيو وفيدال خلف الثنائي تيفيز وموراتا.

السيدة العجوز يمتلك أحد أفضل خطوط الوسط في العالم كله إن لم يكن أفضلهم فوجود لاعبين مثل ماركيزيو وفيدال وبوجبا ومن خلفهم المايسترو بيرلو لديهم قدرات كبيرة في الدفاع وكذلك في الزيادة الهجومية وقت ما يتطلب اللقاء ذلك.

هذا ما حدث في مباراة اليوم أدى خط وسط يوفنتوس مباراة قوية للغاية وتحكم في نسق المباراة خاصة بعد هدف التعادل الذي أحرزه موراتا، فالضغط العالي الذي شكله لاعبو وسط يوفنتوس جعل الريال يلجأ إلى الكرات الطويلة التي كانت من نصيب مدافعي اليوفي المتميزين للغاية في الألعاب الهوائية خاصة بعد نزول بارزالي بديلا لبيرلو، فلم يستطع الملكي بعدها سوى التسديد من الخارج وكان بوفون متكفل بتلك التسديدات لينجح اليوفي بالخروج من المباراة إلى بر الأمان.

 

دكة بدلاء الريال تقيد أنشيلوتي

أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد اختار تشكيلته المعتادة باللعب 4-3-3 بوجود كاسياس في حراسة المرمى وأمامه الرباعي كارفاخال وراموس وفاران ومارسيلو وأمامهم الثلاثي كروس ورودريجيز وإيسكو خلف الثلاثي بيل ورونالدو وبنزيمة.

ريال مدريد بدأ اللقاء بشكل جيد للغاية واستطاع إحراز هدفا بعد مرور 20 دقيقة من الشوط الأول وسنحت له العديد من الفرص الخطيرة خلال الشوط الأول عقب ارتباك اليوفي ولكنه لم يستطع التسجيل مجددا،  وذلك أحد الأسباب التي أطاحت بالملكي خارج البطولة الأوروبية أنه لم يسجل وقت ما كان يذهب على مرمى اليوفي ولكن حقيقة بوفون كان في أفضل حالاته ومنع العديد من الكرات الخطيرة.

في الشوط الثاني الأمر اختلف كثيرا يوفنتوس تماسك ولم يسمح للاعبي ريال مدريد بتشكيل خطورة الشوط الأول وبدأوا بعدها في التحكم بالكرة حتى استطاعوا تسجيل هدف التعادل وبعدها ارتبك لاعبو ريال مدريد ولجأوا للكرات الطويلة في ظل دفاع قوي يبدأ من منتصف الملعب لليوفي وبالتالي هذا لم يشكل خطرا كبيرا على يوفنتوس في المباراة.

هنا حان وقت اللجوء إلى دكة البدلاء للعودة في المباراة من جديد ولكن المدرب الإيطالي لم يجد من يسعفه على الدكة فجميع من في الملعب أفضل ممن موجودين على الدكة وهذا كان أبرز عيوب ريال مدريد طوال الموسم وظهر في تلك المباراة واضحا، فالفريق الإسباني لم يستعمل سوى تبديل وحيد بخروج بنزيمة والدفع بتشيشاريتو ولكن النتيجة واحدة.

حاول أنشيلوتي تغيير مراكز اللاعبين داخل الملعب باللعب برونالدو كرأس حربة في المنتصف وتشيشاريتو وبيل على الأطراف ولكن لم يلفح المرينجي في الوصول بهجمات منظمة إلى مرمى اليوفي وكان الوصول أغلبه من كرات عرضية حيث لعب الملكي 38 كرة عرضية بالمباراة كانت أغلبها من نصيب مدافعي اليوفي ولم يستطع المدير الفني الإيطالي في فعل أي شئ فأصبح مقيد حتى انتهت المباراة بتأهل اليوفي.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنــــا

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان