رئيس التحرير: عادل صبري 04:13 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

يوفنتوس يطارد الحلم الأوروبي الغائب منذ التسعينيات

يوفنتوس يطارد الحلم الأوروبي الغائب منذ التسعينيات

معتز بالله شاهين 13 أبريل 2015 20:59

عاد فريق السيدة العجوز، ليغازل الكأس ذات الأذنين بعد غياب عن الأدوار النهائية حيث لم يصل البيانكونيري إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا منذ 12 عامًا.

 

وتبقى الفرصة ممهدة أمام يوفنتوس للعبور إلى نصف النهائي عندما يواجه موناكو الفرنسي السهل نسبيًا عن بقية الفرق لمتأهلة إلى ربع النهائي.

 

ويرصد "استاد مصر العربية" أبرز محطات كبير إيطاليا في دوري الأبطال بالتقرير الآتي

 

الثمانينيات:

 

شهدت حقبة الثمانينيات ناجحًا باهرًا للسيدة العجوز تحت قيادة تراباتوني، الذي قاد الفريق لتحقيق لقبه الأول في دوري أبطال أوروبا عام 1985 على حساب ليفربول في المباراة التي انتهت بهدف ميشيل بلاتيني أيقونة البيانكونيري وقتها.

 

وشهدت هذه الفترة تتويج لاعبين من يوفنتوس بالكرة الذهبية أربع سنوات متتالية لأول مرة في التاريخ وهما باولو روسي "1982" وبلاتيني "1983، 1984، 1985".

 

التسعينيات:

استلم مارتشيلو ليبي مهمة تدريب يوفنتوس ابتداءً من موسم 1994-1995، وتمكن من قيادة الفريق في الموسم التالي إلى التتويج بدوري الأبطال عام 1995 على حساب أياكس الهولندي بضربات الترجيح بعد انتهاء المباراة بنتيجة 1-1.

 

نحس النهائيات:

وبعدها مباشرة وصل يوفنتوس إلى نهائي دوري الأبطال في موسمي 1997 و1998، لكنه خسر من بروسيا دورتموند وريال مدريد على التوالي لتنتهي حقبة ليبي الأولى مع السيدة العجوز.

 

عاد ليبي مجددًا في بداية الألفية محققًا لقبين بطولتي كالتشيو وتمكن من الوصول لنهائي 2003 أمام مواطنه ميلان إلا أنه خسر بضربات الترجيح بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي ليرحل بعدها ليبي لقيادة المنتخب الإيطالي في 2004.

 

كونتي:

 

تعرض يوفنتوس لانتكاسه كبرى بالهبوط إلى الدرجة الثانية موسم 2006 بسبب فضحية التلاعب في النتائج والمعروفة باسم "الكالتشيو بولي".

وتمكن اليوفس من العودة إلى دوري الدرجة الأولى في الموسم التالي إلا أنه لم يتمكن من تحقيق أي بطولة سوى مع تولي أنطونيو كونتيو الإدارة الفنية للفريق حيث تألق السيدة العجوز في عهده محليًا محققًا ثلاث بطولات دوري.

وعلى المستوى الأوروبي وصل اليوفي مع كونتي إلى ربع نهائي الشامبيونز في 2013 إلا أنه خرج أمام بايرن ميوخ، الذي توج بها مؤخرًا.

 

أليجري:

يملك أليجري فرصة ذهبية لاستكمال نجاحات كونتي، حيث إن الفريق  بإمكانه تحقيق الثلاثية إذ ضمن بشكل كبير تحقيق لقب الكالتشيو، كما انه وصل إلى نهائي كأس إيطاليا فضلاً عن أغلى الكؤوس والذي وصل إلى دور الثمانية به.

 

لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط هـنــــــــا

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنــــا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان