رئيس التحرير: عادل صبري 12:13 مساءً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

5 صعوبات تواجه مجلس الزمالك قبل عمومية مارس

5 صعوبات تواجه مجلس الزمالك قبل عمومية مارس

تحقيقات وحوارات

مجلس الزمالك

5 صعوبات تواجه مجلس الزمالك قبل عمومية مارس

محمود أحمد 26 فبراير 2015 10:49

مازالت أروقة نادي الزمالك تشهد أحداثًا ساخنة منذ أحداث استاد الدفاع الجوي التي راح ضحيتها 20 من جمهور القلعة البيضاء، حيث ازداد الأمر احتقانًاقبل انعقاد الجمعية العمومية يومي 19 و20 مارس المقبل، بناء على قرار من مجلس الإدارة، لطرح الثقة في الأعضاء بعد توليهم مسؤولية إدارة النادي.


الجميع في الوسط الرياضي يعلم جيدا أن الصراع الخفي بين إدارة النادي الحالية وجبهة المعارضة التي تضم رموز النادي على مر التاريخ، ممن تم إيقافهم وعلى رأسهم عزمي مجاهد وعبد الرحيم محمد ورؤوف جاسر وممدوح عباس ومصطفى عبد الخالق وأحمد مصطفى، تجسد في سعى المعارضة إلى استغلال بعض الأحداث التي وقعت مؤخرًا من أجل التأثير على أعضاء الجمعية العمومية للإطاحة بالمجلس الحالي في ظل حالة الغضب العارم التي تجتاح القلعة البيضاء.


الشهداء


تستند جبهة المعارضة في موقفها إلى أشياء كثيرة وأولها أحداث ستاد الدفاع الجوي والتى راح ضحيتها عدد من جماهير الزمالك، فالبعض من المعارضين لمجلس الإدارة الحالى يرون أن المجلس سبب فيما حدث وكان عليهم أن يحفظوا ماء الوجه ويتقدموا باستقالتهم لتهدأة الرأي العام، ولكنهم أصروا على استكمال مدتهم حتى النهاية وعقد جمعية عمومية.


إهانة الرموز


وتستد أيضا جبهة المعارضة إلى مافعله رئيس الزمالك من فترة بمنعه رموز النادي من دخول مقر النادي بميت عقبة لمجرد انتقادهم لقرارات مجلس الإدارة.

 

مشروع المليارات


إضافة إلى سعي مجلس الإدارة لهدم ملعب "حلمي زامورا" وإقامة مول تجاري بدلا منه، خاصة أن المجلس يرى أن هذا المشروع سيعود بالمليارات على النادي، أما جبهة المعارضة يؤكدون أن المجلس الحالي يهدم تاريخ النادي


مجلس الشعب


وكما تحاول الجبهة إقناع الأعضاء بأن ترشح رئيس النادي ونجله أحمد مرتضى عضو مجلس الإدارة، في الانتخابات البرلمانية مارس المقبل، سيؤثر على اهتمامهما بأمور النادي وفريق الكرة وخدمة الأعضاء داخل أروقة القلعة البيضاء


تمرد


وأخيرا ظهرت مؤخرا داخل أروقة النادى استمارات تمرد على المجلس الحالي لسحب الثقة منه، حيث وقع على هذه الاستمارة عدد من الرافضين للمجلس الحالي، خاصة أن أنصار ممدوح عباس ورؤوف جاسر هم من قاموا بنشر هذه الاستمارة داخل النادي.


وبجانب كل هذا لم يقف رئيس الزمالك مكتوف الأيدي، بل بدأ بالفعل تكوين تحالف مؤيد للمجلس للتأثير على أعضاء الجمعية العمومية الفترة المقبلة من خلال أعمال التطوير الكبيرة التي شهدها مقر القلعة البيضاء والذي أصبح على غرار الأندية الأوربية فيما يتعلق بخدمة الأعضاء في عهد المجلس الحالي.


ويهدف رئيس النادي إلى كسب ثقة أعضاء الجمعية العمومية وبجانب حالة الاستقرار التى يعيشها النادي، خاصة فريق الكرة وتوفير أفضل لاعبين فى مصر والكل يحصل على مستحقاته بانتظام ولاتوجد أزمات في الفريق نهائيا وكل الفرق الرياضية داخل النادى تعيش حالة استقرار أيضا لم تكن موجودة من قبل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان