رئيس التحرير: عادل صبري 06:46 مساءً | الخميس 22 فبراير 2018 م | 06 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

الرحالة ميدو.. مشوار من الإنجازات والأزمات

فى عيد ميلاده الـ 32

الرحالة ميدو.. مشوار من الإنجازات والأزمات

محمد مصلوح 23 فبراير 2015 11:33

يأمل أحمد حسام ميدو نجم الزمالك السابق ، و رئيس قطاع النأشئين بالقلعة البيضاء  فى أن يحتفل بعيد ميلاده الـ 32 بإعداد أجيال جديد للفريق الأبيض من خلال منصبه الحالى.
 

ولد "ميدو" بالقاهرة فى 23 فبراير1983، وحصل على لقب العالمى، بعد أن قاد خط الهجوم لأكبر الأندية الأوربية  "استاد مصر العربية " يرصد مشواره مع الساحرة المستديرة .



البداية بيضاء .. والتألق بالطريقة البلجيكية
 

تألق ميدو منذ الصغر حيث بدأ مع الزمالك 1999 قبل أن يخوض تجربة احتراف فى أقوى الدوريات الأوربية، ولم يتخط الـ16 من عمره عندما طار إلى نادي جنت  بالدورى البلجيكي عام 2000، ليظهر بمستوى مبهر مع فريقه الجديد ويسجل 11 هدف ويساهم فى تأهل فريقه إلى دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخ النادي، ليحصل على جائزة أفضل لاعب صاعد في بلجيكا حينها.

 

التوهج بالهولندى
 

وفى عام 2001 انتقل إلى نادى أياكس الهولندى، ويتوهج نجمه مع الفريق الهولندى بجوار السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش.

ويبدع ميدو فى تسجيل الأهداف فى الدورى الهولندى حيث أحرز 23 هدفا في 46 مباراة، ليحصل على لقب هداف الدوري موسم 2002-2003 برصيد 15 هدف، وكانت الانطلاقة الحقيقية له كلاعب محترف بمعني الكلمة.. فأرتدي ثوب الإجادة بتفننه بأحراز الأهداف بالرأس والقدم بالإضافة لتميزه بمتابعة الكرة بشكل رائع متفوقاً علي عمالقة " الفولو " سكولز وبيريز آنذاك واحرز ميدو مع الفريق الهولندى الدورى والكأس والسوبر وكان أحد أفضل لاعبى الفريق.

 

يبدأ أزماته مع كومان
 

لم تستمر الأيام الحلوة لميدو كثيراً مع جنت،أياكس حيث دخل فى أزمة مع مدربه رونالد كومان لتدفعه للرحيل على سبيل الإعارة إلى نادي سلتافيجو الإسباني فى عام 2003، وسجل في الليجا 3 أهداف من ضمنهما هدف في شباك ريال سوسيداد الذي تأهل بفريقه لدوري أبطال أوروبا.

 

أغلى لاعب عربى
 

 وبعد تألق ميدو فى صفوف سلتا فيجو حاول مسؤولو الفريق الإسباني تجديد إعارته لكن ميدو رفض وقرر الرحيل لأياكس.. ولم تحل الأزمة بينه وبين رونالد كومان بأياكس فقرر انهاء شهر العسل مع اياكس بفسخ العقد والتعاقد بمبلغ 13 مليون يورو مع مرسيليا الفرنسي ، ليصبح أغلى لاعب عربي في ذلك الوقت، وتألق ميدو في تسجيل هدفين في أول مباراة له، وكون ثنائي شهير مع الإيفواري ديديه دروجبا في الدوري الفرنسي، وسجل 13 هدف بواقع 9 في الدوري و4 في الكأس، بجانب هدف في ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا وآخر في براتزان بلجراد، ليصبح ثاني لاعب مصرى حينها يسجل في دوري أبطال أوروبا بعد حسام حسن.

 

جحيم دكة روما
 

وكانت محطة ميدو، التالية مع  نادى روما الإيطالى فى عام 2004، ولكن بعد إقالة المدرب الألماني رودي فولر عام 2005 لم يضعه المدرب الجديد (ديل نيري) ضمن التشكيلة الأساسية للفريق الإيطالى لذلك انتقل عبر الإعارة لتوتنهام الإنجليزي وسجل معه العديد من الأهداف الجميلة وعاد مرة أخرى للدوري الإيطالي بعدما طلبت إدارة روما مبلغ كبير بميدو حينما أراد مارتين يول مدرب توتنهام ضم ميدو رسمياً لتوتنهام، لم يلعب لفترة طويلة مع روما في حين أنه اللاعب المصري الوحيد الذي لعب لروما، ويعتبر المصري الثاني في الدوري الإيطالي بعد حازم إمام.

 

العودة للتألق من بوابة البريميرليج
 

وهروبا من جحيم دكة الاحتياطى فى نادى روما،انتقل إلى توتنهام  الإنجيلزى على سبيل الاعارة لمده 18 شهر تألق فيهم ميدو بشدة مع توتنهام وسجل هدفين في أول مباراة له في الدوري الإنجليزي الممتاز وسجل ميدو 14 هدف مع الفريق اللندنى ساعد بهم فريقه على حجز مقعد للعب في الدورى الاوروبى بعد أن كان غاب عنه توتنهام لمده 15 عام.

بعد تألقه خلال الفترة التي قضاها في توتنهام معاراً من روما اشترط مارتن يول مدرب توتنهام شراء ميدو من روما لكى يجدد تعاقده مع توتنهام.. وبالفعل تعاقد معه توتنهام بشكل رسمي بعد أن كان روما ومديره الفنى سباليتى متمسكان بميدو، وأمضى موسماً كاملاً مع الفريق قبل أنتقاله إلى نادي ميدلسبره في الموسم التالي.

 

الاتحاد الانجليزى ينصف ميدو
 

تألق ميدو في صفوف ميدلسبره وسجل هدفين في أول مبارتين له مع الفريق وتعرض لهتافات معادية من جماهير نادي نيوكاسل بعد إحرازه هدفاً في مرمي الفريق، فرد ميدو بوضع أصبعه أمام فمه مطالباً الجماهير بالسكوت، وسانده في موقفه الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وأصدر عقوبات تأديبية على نادي نيوكاسل وجماهيره.

 

يخفض وزنه .. ويشكل ثنائى مصرى
 

وفي الموسم التالي استطاع ميدو أن يخفض من وزنه 15 كيلو وتألق بشكل لافت مع ميدلسبره وسجل 7 اهداف اهمهم هدف في مرمى ليفربول من تصديده قويه بعيدة المدى. وبعد قضاء الدور الأول مع نادي ميدلسبره ، انتقل ميدو معاراً لنادي ويجان أتلتيك ليلعب آنذاك بجوار المهاجم المصري عمرو زكي مكونان ثنائياً مصرياً في خط هجوم الفريق، وأحرز ميدو مع الفريق هدفان أولهما في المشاركة الأولي له أمام نادي ليفربول، حيث أحرز هدف التعادل لفريقه من ركلة جزاء، والثاني كان هدف التقدم في مرمى نادي الآرسنال قبل أن يخرج مصاباً ويخسر فريقه المباراة بنتيجة 4-1.

 

العودة للبيت الأبيض
 

عاد أحمد حسام "ميدو" للعب في مصر إلى نادي الزمالك معاراً من نادي ميدلسبره بعد هبوط الأخير إلى دوري الدرجة الأولى، وتمتد فترة الإعارة لسنة واحدة وبلغت قيمة الصفقة 4 ملايين جنيه مصري.

 

الإعارة لأياكس
 

انتقل ميدو لنادي أياكس الهولندي في فترة الانتقالات الشتوية عام يناير 2010 معاراً من نادي ميدلسبره بعد إنهاء عقد الإعارة مع نادي الزمالك.

وتأق ميدو مع اياكس مجددا تحت قيادة مدربه السابق في توتنهام مارتن يول وسجل ميدو 3 أهداف لاياكس في 6 مباريات ولكنه اتخذ قرار الرحيل عن الفريق فجأة بعد استقالة مارتن يول من تدريب الفريق والتعاقد مع فرانك دى بور ليقرر الاعتماد على الشباب.

 

 ميدو  من الزمالك  وإلى الزمالك
 

عاد الي الزمالك ثانياً في يناير 2011 بعقد بيع نهائي من نادي ميدلسبره.

 

من عمالقة انجلترا  إلى أندية الكومبارس
 

أعلن ميدو في 21 يونيو 2012 عن انتقاله إلى نادي بارنسلي الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي.

 

مسيرته مع المنتخب
 

إنضم سنة 2001 لمنتخب مصر بدعوة من محمود الجوهري الذي منحه الثقة بالخط الأمامي جوار حسام حسن،سجل ميدو 13 هدف في 50 مباراة دوليه مع المنتخب المصري.
وكانت المباراة الأولى له ضد المنتخب الإماراتي وسجل خلالها أول أهدافه مع المنتخب المصري، ونجح ميدو بجذب الأنظار إليه بقوة بتصفيات كأس العالم 2002 خاصة عندما أحرز هدف فوز مصر بمرمي السنغال بالقاهرة وهو الهدف الذي أعاد الكثير من الهيبة للمصريين آنذاك، وأحرز الهدف الأول في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2006 في مباراة الافتتاح أمام ليبيا والتي انتهت بنتيجة 3-0.

 

الأزمة مع المعلم
 

اعترض على تبديله، حسب زعمه، بصورة غير لائقة في مباراة السنغال في الدور قبل النهائي لكأس الأمم الأفريقية 2006، عندما قام حسن شحاتة بإجراء تبديل بخروج أحمد حسام ونزول عمرو زكي مكانه في مباراة المنتخب المصرى أمام نظيره السنغالى في الدور قبل النهائى للأمم الأفريقية 2006، احتج ميدو على التبديل بصورة غير لائقة، وقد وقع الاتحاد المصري عقوبة الإيقاف لمدة 6 أشهر على اللاعب لما بدر منه.

 

الاعتزال
 

أعلن ميدو في 11 يونيو 2013 عن اعتزاله كرة القدم نهائيا بعد مشوار حافل في الملاعب دافع خلاله عن الوان العديد من الفرق الأوروبية الكبرى معلنا عن ذلك عبر حسابه على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي قائلا : "اليوم أعلن اعتزالي لعب كرة القدم نهائيا.. أشكر كل من ساندني خلال مشواري .. خاصة جمهور بلدي العظيم".

 

المسيرة التدريبية
 

أعلن د.كمال درويش رئيس نادي الزمالك في 21 يناير 2014 تعيين أحمد حسام ميدو مديراً فنيا للفريق خلفاً للمدرب حلمي طولان، في أول تجربة لميدو في عالم التدريب ونجح أحمد حسام كمدرب لفريق الزمالك من الوصول لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا ونجح في التأهل للدورة الرباعية التي يتحدد فيها بطل الدوري لعام 2014 بعد تراجع للمستوى كان في فترة تدريب طولان،وتحقيق لقب كأس مصر لعام 2014 كاصغر مدرب في تاريخ مصر يفوز ببطولة رسمية ليكسر الرقم القياسي المسجل باسم عبده صالح الوحش.
 

في 30 يونيو 2014 أعلن مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك إقالة أحمد حسام ميدو وجهازة الفنى وتعيين حسام حسن بدلا منه كمدير فنى لنادى الزمالك.
 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان