رئيس التحرير: عادل صبري 06:20 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

من يربح ملبورن "استراليا المفتوحة"؟

من يربح ملبورن استراليا المفتوحة؟

تحقيقات وحوارات

من يحمل كأس بطولة استراليا للتنس

من يربح ملبورن "استراليا المفتوحة"؟

إفي 29 يناير 2015 21:44

خلال ساعات تواجه الأمريكية سيرينا ويليامز، المصنفة الأولى عالميا بين محترفات التنس بوصيفتها الروسية، ماريا شارابوفا في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، والمقامة في مدينة ملبورن الأسترالية، في المواجهة التي تحمل الرقم 19 في تاريخ لقاءاتهما خلال مسيرتيهما الاحترافية.


وتسعى الحسناء الروسية في هذا النهائي لتحقيق فوز تاريخي على اللاعبة الأمريكية، على خطى التشيكي توماس بيرديتش الذي أطاح بالإسباني رافائيل نادال في ربع نهائي البطولة، في أول انتصار له منذ 2006.


الوضع قد يكون أسوأ بالنسبة لشارابوفا، ليس فقط لأنها ستسعى لتحقيق أول انتصاراتها على سيرينا منذ 2004، وانما لأن اللاعبة الأمريكية استعادت الايقاع الجيد، بعد الأداء المتواضع الذي قدمته أمام الإسبانية جابرينيي موجوروزا، والأخيرة التي سبق لها أن هزمت اللاعبة الأمريكية في رولان جاروس الموسم الماضي كانت تهيمن على اللقاء الذي جمع بينهما في ثمن نهائي البطولة، بعد فوزها بالمجموعة الأولى، إلى أن "استعانت" سيرينا بالجمهور.


فبعد أن خلت جعبتها من الأسلحة أمام اللاعبة الإسبانية، سمعت سيرينا صوتا من بين الجماهير يخبرها بأن عليها اعطاء الكرة مزيدا من اللولبة، وفقا لما أقرت به اللاعبة الأمريكية في التصريحات التي أدلت بها داخل الملعب بعد فوزها الصعب على مورجوروزا بمجموعتين لواحد.


لكن هذا بات جزءا من الماضي، وكذلك مباراتها السابقة أمام الأوكرانية يلينا سفيتولينا، حيث فازت على السلوفاكية دومينيكا سيبلوكوفا، ومن بعدها ثأرت لشقيقتها فينوس بفوزها على مواطنتها ماديسون كيز بمجموعتين نظيفتين أمام كل منهما.


ويبدو أنها في مباراتها الأخيرة أمام كيز تعافت من الفيروس التي رجحت أنها مصابة به في تصريحات بعد لقائها بسفيتولينا، وجاهزة للمواجهة "التي تحبها" أمام الحسناء الروسية، التي لن تكون بالخصم الهين، خاصة بعدما تعرضت له في ثاني أدوار البطولة.


فقد تعرضت لفرصتين لخسارة مباراتها أمام مواطنتها الكسندرا بانوفا في ثاني أدوار البطولة، وأنقذتهما وفازت بصعوبة بالغة بمجموعتين مقابل واحدة، بواقع 6-1 و4-6 و7-5.


ولكن المباراة لم تكن الجزء "الأسوأ" بالنسبة للحسناء الروسية، حيث كشفت في تصريحات صحفية، أنها تلقت اتصالا هاتفيا من والدها يوري شارابوف، الذي تولى تدريبها في صغرها.


وقالت شارابوفا "لا أحب أن أتلقى اتصالات عديدة من والدي خلال بطولة واحدة"، موضحة أنه "أخبرني بأن الطريقة التي لعبت بها لم تكن مقبولة حقا".


ويبدو أن هذا الاتصال آتى بثماره، فقد أطاحت "ماشا" في نصف النهائي بالكندية أوجين بوشار بمجموعتين نظيفتين، ومن قبلها بالصينية شواي بينغ في ربع النهائي والكازاخية زارينا دياز، في اللقاءات التي أبدت فيها قوة كبيرة، ولم تعط فرصة لمنافساتها حتى للدخول في أجواء المباراة.


وبعد استعانة سيرينا بالجمهور، وشارابوفا بـ"صديق" في طريقهما إلى النهائي، يظل هناك سؤال واحد مطروح، من سيربح ملبورن؟

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان