رئيس التحرير: عادل صبري 04:43 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

3 أسباب تطيح برمضان صبحي خارج الاهلي

3 أسباب تطيح برمضان صبحي خارج الاهلي

تحقيقات وحوارات

رمضان صبحي

3 أسباب تطيح برمضان صبحي خارج الاهلي

إيهاب علي 09 يناير 2015 09:49

باتت أيام الناشئ رمضان صبحي، صانع ألعاب قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، معدودة داخل القلعة الحمراء، والفريق الأول لكرة القدم، للعديد من الأسباب الواضحة، لكل من يعلم بباطن الأمور داخل أروقة قطاع الكرة، ومجلس الإدارة برئاسة المهندس محمود طاهر.

 

استاد مصر العربية" يرصد 3 أساب رئيسية تهدد رمضان صبحي صاحب الـ17 عامًا والملقب بخليفة أبو تريكة، يالإطاحة من النادي الأهلي خلال المرحلة المقبلة.

 


 

1 – مشاكله المتكررة ومبادئ الأهلي


 

رغم صغر سن رمضان صبحي إلا أن سجله في الأهلي حافل بالمشاكل والأزمات سواء في قطاع الناشئين أو بعد تصعيده للفريق الأول، حيث أثاء اللاعب العديد من المشاكل مع زملائه بفريق الشباب والمدربين بسبب عدم الالتزام والتأخير المتكرر في الحضور للتدريبات والسهر لساعات متأخرة، بما يخالف قواعد ومبدئ النادي الأهلي، التي تضع الأخلاق فوق أي موهبة مهما كانت حجمها.

 

وفجر صبحي العديد من الأزمات والمشاكل منذ تصعيده للفريق الأول، سواء بسبب عدم الالتزام بتعليمات الجهاز الفني، بقيادة الإسباني جاريدو، أو للتأخير المتكرر عن تدريبات الفريق الصباحية أو المسائية، بجانب السهر من أصدقائه حتى الساعات الأولى من الصباح، وصورة المتعددة من احدي الفتيات المنتشرة على صفحات التواصل الإجتماعي، مما دفع علاء عبد الصادق مدير قطاع الكرة لتوقيع عقوبة مالية عليه، فضلاً عن معاقبته فنيا من قبل جاريدو عن طريق استبعاده من مباريات الفريق.
 

وآخر مشاكل رمضان صبحي، هي دخوله في مشادة مع جاريدو قبل ساعات من مباراة المقاصة في الجولة الخامسة عشر من الدوري الممتاز التي انتهت بفوز الأحمر بهدف نظيف لأحمد عبد الظاهر، بسبب اعتراضه علي جلوسه علي مقاعد البدلاء، مما دفع جاريدو لاستبعاده من من قائمة المباراة نهائياً وغيابه عن مباراة الجونة أيضاً عقاباً له.


 

2 - عروض الاحتراف


 

انهالت عروض الاحتراف الخارجي من بعض شركات التسويق الرياضي على اللاعب خلال الفترة الأخيرة، بشكل ملحوظ للغاية ، أبرزها عروضاً لقضاء فترة معايشة في أندية هولاندية مثل أياكس وفينور وأخري سويسرية من بازل وريد بول، بجانب بورصا سبور التركي وأحد أندية دوري الدرجة الثانية الألماني.

 

وسيطرت فكرة الاحتراف علي نجم الأهلي الصاعد، الذي بدأ حلم خوض التجربة في سن صغير يراوضه، لاسيما بعدما نجح العديد من اللاعبين المصريين في الدوريات الأوربية مثل محمد صلاح لاعب تشيلسي الإنجليزي وثنائي بازل محمد النني وأحمد حمودي وأحمد المحمدي نجم هال سيتي الإنجليزي.


 

3 - الغرور الزائد وتجاهل النصائح

 

سيطرت حالة من الغرور والتعالي علي اللاعب الصاعد، بعد تألقه بشكل لافت في فترة قصيرة مع الأهلي، وتلقيه العديد من عروض الاحتراف الخارجي، كما أن تسليط الضوء علية، من قبل وسائل الإعلام المختلفة جعلته يشعر بالنجومية أكثر رغم أنه لم يقدم حتي الآن ما يستحق عليه تلك الهالة الإعلامية.
 

غرور اللاعب وإحساسه بالنجومية جعلته يتجاهل كل النصائح التي قدمت له سواء من نجوم الفريق الكبار أمثال حسام غالي وعماد متعب وحسام عاشور، ومسؤولي قطاع الكرة وائل جمعة مدير الكرة وعلاء عبد الصادق مدير قطاع الكرة.

 

فشل كل محاولات مسؤولي قطاع الكرة والجهاز الفني في تقويم اللاعب خلال الفترة الماضية، يمهد الطريق أمام رحيل رمضان صبحي عن القلعة الحمراء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان