رئيس التحرير: عادل صبري 05:26 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ميلان.. "شيطان" أرعب الجميع

ميلان.. "شيطان" أرعب الجميع

معتز بالله شاهين 16 ديسمبر 2014 19:20

"لنكن مثل الشيطان ونزرع الخوف في الجميع".. في مثل هذا اليوم 16 ديسمبر قبل 115 عاما، ردد هذه الكلمات البريطاني إيربرت كيلبين مؤسس نادي أي سي ميلان عندما قرر أن يرتدي فريقه الأحمر والأسود.

ويمر ميلان حاليًا بفترة سيئة، متأثرًا بتراجع الكرة الإيطالية بشكل عام خلال السنوات الماضية، كما يعاني من ندرة الأسماء اللامعة عكس تاريخه المرصع بالنجوم.

 

تأسيسه:

في 16 ديسمبر 1899، أسس نادي ميلان الانجليزيان هيربرت كيلبين والفريد ادواردز عام 1899، ومنذ بداية الدوري الإيطالي وميلان مستمر في الدرجة الأولى، عدا هبوطه لمدة موسمين (1980-1981) و (1982-1983).
 

عند تأسيس النادي قام الانجليزيان بمنحه اسماً انجليزياً هو اي سي ميلان، بدلاً من تسميته اي سي ميلانو، لكن الحزب الفاشي عند وصوله للحكم غير اسمه طوال وجوده إلى اي سي ميلانو، ومع انتهاء الحرب العالمية الثانية عاد الاسم القديم.

 

في 1919، اختصر إسم النادي إلى "ميلان فوتبول كلوب" قبل أن يصبح "أسوتسيازيوني كالتشيو ميلان" (أي سي ميلان) سنة 1938. ووسط التغييرات التي طرأت على اسم النادي، كان القميص الأسود والأحمر دون أي تغيير.

 

لكن بعد فترة ملفتة من النجاحات (ثلاثة ألقاب في سبع سنوات)، اضطر النادي لتحمل فترة عجاف دامت لـ44 سنة. في 1926، حصل ميلان على ملعب جديد مذهل من رئيسه حينها، بييرو بيريلي، الذي موّل بناء الملعب الجديد "سان سيرو" الذي استغرقت عملية تشييده 13 شهراً.

 خلال الستينات، بيع الملعب إلى المجلس البلدي المحلي من قبل ميلان وأطلق عليه إسم جيوسيبي مياتزا ستاديوم، تيمناً بالأسطورة الذي توفي خلال تلك الفترة جيوسيبي مياتزا، نجم الجار اللدود إنترناسيونالي الذي كان يتقاسم الملعب مع ميلان. ومنذ حينها، أطلق على الملعب إسم سان سيرو عندما يلعب عليه ميلان، وجيوسيبي مياتزا عندما يلعب عليه إنترناسيونالي.

الخمسينيات:

في الخمسينيات، بدأ ميلان يترك أثره على الساحة الأوروبية بفضل مساهمة بعض اللاعبين الأجانب الاستثنائيين. وكان الثلاثي السويدي "جرين - نورداهل - لييدهولم" من بين أبرز الأجانب الذين عرفهم ميلان حينها، وقد اختصر اسمه من قبل وسائل الإعلام الإيطالية لـ:"جري - نو - لي"، كما برز البرازيلي جوزيه ألتافيني والأوروجوياني خوان شيافينو "معذب" البرازيليين في نهائي كأس العالم 1950.

 الستينيات:

أما الستينات، فتميزت بحقبة الأسطورة نيريو روكو على مقاعد التدريب، وتشيزاري مالديني (والد باولو مالديني)، جيوفاني تراباتوني، والأنيق جياني ريفيرا في أرضية الملعب.

و تبعت هذه الحقبة الذهبية فترة عجاف طويلة بسبب فضيحة المراهنات التي عرفت حينها ب "توتونيرو".

الثمنينيات وحتى الآن:

منذ 10 فبراير 1986، تحولت إدارة النادي إلى رجل الأعمال حينها وقطب الإعلام ورئيس الوزراء المستقبلي سيلفيو بيرلوسكوني الذي اشترى 90% من أسهم ميلان، وصعد النادي اللومباردي بعدها من الركام وأحدث ثورة في سوق الانتقالات الإيطالية، على غرار ما حدث مع تشيلسي الإنجليزي بعد سنوات طويلة.

"أنا لا أبيع، بل أشتري فقط"، هذا ما قاله الرئيس الجديد لحظة تسلمه منصبه، وبعد 10 سنوات نجح ميلان في إحراز جميع الألقاب الكبرى الممكنة في هذه اللعبة، فبين 1969 و2003 شارك "الروسونيري" في كأس Toyota سبع مرات على الأقل.

وتوج ميلان في صيف 2007 بلقب الكأس الأوروبية للمرة السابعة في تاريخه، ثم أتبع هذا الإنجاز بآخر في ديسمبرمن السنة ذاتها، عندما أصبح "الروسونيري" أول فريق أوروبي يتوج بلقب كأس العالم للأندية FIFA.

وكان فوزه في النهائي على بوكا جونيورز يحمل نكهة ثأرية لأنه خسر أمام الفريق الأرجنتيني في كأس Toyota 2003. ووصل ميلان إلى النهائي بعدما تخطى أوراوا ريد دايموندز في نصف النهائي.

كان كاكا النجم الأول للفريق دون أدنى شك، لكن العديد من المتابعين اعتبروا بأن الفوز باللقب جاء نتيجة الخبرة التي تمتع بها رجال المدرب كارلو أنشيلوتي، حيث مثل القائد باولو مالديني هذا العنصر في فريق بلغ معدل أعماره 30.7 سنة.


أهم الألقاب

كأس العالم للأندية FIFA (مرة واحدة): 2007

كأس إنتركونتيننتال (3 مرات): 1969، 1989، 1990

كأس أوروبا - دوري أبطال أوروبا (7 مرات): 1963، 1969، 1989، 1990، 1994، 2003، 2007

كأس الاتحاد الأوروبي للأندية أبطال الكؤوس (مرتين): 1968، 1973

كأس السوبر الأوروبي (5 مرات): 1989، 1990، 1994، 2003، 2007

الدوري الإيطالي (18 مرات): 1901، 1906، 1907، 1951، 1955، 1957، 1959، 1962، 1968، 1979، 1988، 1992، 1993، 1994، 1996، 1999، 2004، 2011

كأس إيطاليا (5 مرات): 1967، 1972، 1973، 1977، 2003

كأس السوبر الإيطالي (5 مرات): 1988، 1992، 1993، 1994، 2004

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان