رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الأحد 08 ديسمبر 2019 م | 10 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

صلاح محسن.. شرارة أزمة محتملة بين الأهلي وفايلر

صلاح محسن.. شرارة أزمة محتملة بين الأهلي وفايلر

تحقيقات وحوارات

صلاح محسن في مباراة سابقة للأهلي

صلاح محسن.. شرارة أزمة محتملة بين الأهلي وفايلر

ضياء خضر 04 ديسمبر 2019 13:10

أكدت المباراة التي جمعت فريق النادي الأهلي أمس مع فريق بني سويف في كأس مصر جانبًا كبيرًا من نوايا السويسري رينيه فايلر مدرب الفريق الأحمر، تجاه المهاجم الشاب صلاح محسن.

 

ورغم اعتماد المدرب فايلر على تشكيل ضم عدد ليس بالقليل من عناصر الصف الثاني بفريق الأهلي في مباراة الأمس أمام بني سويف، إلا أن المدرب السويسري لم يمنح فرصة المشاركة للمهاجم صلاح محسن وفضل إبقاءه على مقاعد البدلاء، وهو ما كان سببًا في حالة غضب وضيق واضحة ارتسمت على وجه اللاعب الشاب بعد إجراء المدرب للتغييرات الثلاثة لفريقه.

 

 

قرار محتمل

 

ومع اقتراب موعد فترة الانتقالات الشتوية بدأت تلوح  في الأفق بوادر صدام هو الأول من نوعه بين فايلر وإدارة الكرة بالقلعة الحمراء، بسبب ملف اللاعبين المرشحين للرحيل عن صفوف الفريق في الميركاتو الشتوي.

 

وتتجه نية المدرب فايلر لمطالبة إدارة الكرة بالأهلي بالاستغناء عن المهاجم الشاب صلاح محسن، بداعي عدم الحاجة لجهوده مع الفريق.

 

 

رفض متوقع

 

مطلب فايلر الوشيك بالاستغناء عن صلاح محسن سيقابله رفض قاطع من إدارة الكرة بالأهلي وكذلك من محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة القلعة الحمراء، خصوصًا وأن الموافقة على رغبة المدرب السويسري بشأن المهاجم الشاب ستفتح أبواب انتقاد كبيرة على المجلس الأحمر.

 

والمؤكد أن الخطيب سيطالب مسئولي إدارة الكرة التفاهم بشكل ودي مع فايلر واطلاعه على أسباب صعوبة التفريط في صلاح محسن، كونه ما يزال صغير السن ويُنظر إليه باعتباره مستقبل الهجوم الأحمر، فضلًا عن أن صفقة انتقاله للنادي الأهلي أحدثت ضجة كبيرة لا يمكن معها التفريط في اللاعب بسهولة دون تحقيق أي استفادة فنية من وراءه إلى الآن.

 

ويتخوف مسئولو الأهلي من إصرار المدرب فايلر على موقفه، خصوصًا وأن تنفيذ وجهة نظره سيضع المجلس الأحمر وتحديدًا رئيسه محمود الخطيب في حرج أمام تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي السابق للنادي، والذي تكفل بنفقات صفقة انتقال صلاح محسن من إنبي إلى الأهلي مطلع العام الماضي والتي بلغت نحو 40 مليون جنيه.

 

 

قناعة غائبة

 

ومنذ جلوس فايلر على مقعد المدير الفني للأهلي في أواخر أغسطس الماضي، لم ينجح صلاح محسن في انتزاع ثقة المدرب السويسري، والذي استبعد اللاعب من قائمة الفريق في معظم المباريات، وكان آخرها رحلة الفريق الأخيرة إلى تونس والتي غاب عنها صلاح محسن.

 

وكشفت المباريات الأخيرة للأهلي عن تفضيل فايلر الاعتماد على النيجيري جونيور أجاي في مركز المهاجم، فيما بقي الثنائي مروان محسن ووليد أزارو هما الخيارين الثاني والثالث للمدرب في هذا المركز، مع استبعاد كامل لصلاح محسن من حساباته، في وقت استقر الرأي بين فايلر وإدارة الأهلي على ضم مهاجم جديد في يناير بديلًا لوليد أزارو القريب من الرحيل عن الفريق.

 

وجاءت المشاركة الباهتة لصلاح محسن مع المنتخب الأولمبي في أمم أفريقيا تحت 23 سنة، لتعزز من وجهة نظر المدرب فايلر في ضرورة رحيل اللاعب، حيث فشل في تقديم مستوى مميز خلال المباريات التي شارك فيها ببداية البطولة، ما اضطر مدرب الفراعنة شوقي غريب إلى إبقاءه على دكة البدلاء والاعتماد عليه لدقائق معدودة في باقي المباريات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان