رئيس التحرير: عادل صبري 01:44 صباحاً | الاثنين 18 نوفمبر 2019 م | 20 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

«نجوم التعديل».. صداع يطارد إدارة الزمالك

«نجوم التعديل».. صداع يطارد إدارة الزمالك

تحقيقات وحوارات

فريق الزمالك

«نجوم التعديل».. صداع يطارد إدارة الزمالك

ضياء خضر 09 نوفمبر 2019 12:53

مع تواصل تحضيرات فريق الكرة الأول بنادي الزمالك لاستئناف منافسات بطولة الدوري، تنشغل إدارة الكرة البيضاء بأكثر من ملف في الوقت الحالي، وعلى رأسها ملف العقود الجديدة لعدد من نجوم الفريق.

 

ومنذ أشهر وعدت إدارة نادي الزمالك مجموعة من لاعبي الفريق الأبيض بتعديل عقودهم وزيادة قيمتها المالية، وذلك تقديرًا للمستوى المميز الذي قدموه مع الفريق خلال الموسم الماضي، والذي شهد تتويج الزمالك بلقبي الكونفدرالية الأفريقية وكأس مصر.

 

رباعي في الصورة

 

قائمة اللاعبين الذين حصلوا على وعود بتجديد عقودهم تضم الرباعي طارق حامد ومحمود علاء وعبد الله جمعة، إلى جانب حارس المرمى المصاب محمود جنش.

 

وفي أكثر من مناسبة أكد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أن الرباعي المشار إليه لم يدخر جهدًا مع الفريق في الفترة الماضية، ويستحق تقديره ماديًا ومعنويًا بشكل جيد من خلال تعديل عقودهم وزيادة قيمتها المالية.

 

 

تنفيذ غائب

 

وعلى مدار عدة أشهر لم تترجم وعود إدارة الزمالك بشأن الرباعي المستهدف بتعديل عقوده، حيث تم تأجيل تنفيذ هذه الخطوة في أكثر مناسبة.

 

وتسبب تعثر الزمالك في أكثر من مباراة منذ بداية الموسم الحالي في تجميد تعديل عقود اللاعبين الأربعة، بجانب وجود بعض الاعتراضات على هذه الخطوة من أمير مرتضى منصور المشرف على فريق الكرة بالقلعة البيضاء، والتي قادت في نهاية المطاف لتأجيل الملف لأكثر من مرة.

 

 

غضب متزايد

 

وفي الفترة الأخيرة دخل أكثر من لاعب ضمن الرباعي جنش وطارق حامد ومحمود علاء وعبد الله جمعة في أزمات مع إدارة الكرة بالقلعة البيضاء، بسبب التأجيل المتكرر لحسم ملف تعديل عقودهم.

 

وكان للحارس محمود جنش سجال طويل وعلني من أمير مرتضى منصور من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب المستحقات المتأخرة للحارس لدى النادي، وهو ما تسبب في تراجع رئيس النادي عن وعده بتعديل عقد الحارس قبل أن يعود ويؤكد التزامه بترضية جنش ماليًا.

 

وفي الفترة الماضية تواردت أنباء متكررة عن حالة غضب كبيرة لدى الثنائي طارق حامد تجاه إدارة النادي بسبب تأخير تعديل عقودهم، رغم الوعود الكثيرة التي قدمتها لهم إدارة الكرة بهذا الشأن في أكثر من مناسبة سابقة.

 

 

إغراءات خارجية

 

ويأتي غضب الثنائي محمود علاء وطارق حامد في وقت ارتبط اسمي اللاعبين بعروض محتملة لهما من الدوري السعودي.

 

وبعد تولي السويسري كريستيان جروس المدرب السابق لفريق الزمالك مهام قيادة فريق أهلي جدة السعودي، ترددت أنباء عن مطالبة المدرب السويسري بضم طارق حامد لصفوف فريقه الجديد.

 

كما ربطت بعض الأنباء بين محمود علاء وفريق اتحاد جدة، والذي أبدى مسئولوه بحسب الأنباء المتداولة اهتمامًا جديًا بالحصول على خدمات المدافع الدولي في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

 

صدام محتمل

 

ومن غير المستبعد أن تشهد الفترة المقبلة صدامًا قويًا بين إدارة الكرة بنادي الزمالك، وبعض اللاعبين الموعودين بتعديل عقودهم، إذا واصلت الإدارة تجاهلها لهذا الملف وإرجاء تنفيذها للوعود السابقة بحق اللاعبين الأربعة.

 

ومع اقتراب فترة الانتقالات الشتوية يُرجح أن يصعد بعض هؤلاء اللاعبين وبالأخص الثنائي طارق حامد ومحمود علاء ضغوطهم على إدارة الزمالك، مستخدمين ورقة العروض الخارجية لإجبار إدارة الزمالك على تنفيذ وعودها السابقة بشان زيادة القيمة المالية لعقودهم.

 

 

أعمدة أساسية

 

ولا شك أن دخول الخلاف بين الطرفين في هذا الشأن إلى مرحلة "العند" سيكون فريق الزمالك هو الخاسر الأكبر فيه، سواء انتهى ببقاء اللاعبين مع الفريق وفقًا لعقودهم السارية حاليًا أو رحيل بعضهم إلى فرق خارجية.

 

والمعروف أن الثنائي طارق حامد ومحمود علاء وإلى جوارهم الظهير الأيسر عبد الله جمعة يعدون ضمن الأعمدة الأساسية للفريق الأبيض، وهو ما يجعل تأثر الفريق بمستواهم داخل الملعب مؤكد سواء تراجع مردودهم الفني بسبب تأثرهم بتأخر تعديل عقودهم، أو في حال رحيلهم عن صفوف الفريق بشكل نهائي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان