رئيس التحرير: عادل صبري 10:51 صباحاً | الأربعاء 20 نوفمبر 2019 م | 22 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

ازدواجية في المعايير.. صحافة مدريد تشن هجوما على حكام «الفار»

ازدواجية في المعايير.. صحافة مدريد تشن هجوما على حكام «الفار»

تحقيقات وحوارات

مباراة ريال مدريد وريال بيتيس

ازدواجية في المعايير.. صحافة مدريد تشن هجوما على حكام «الفار»

محمد عبد الغني 03 نوفمبر 2019 13:34

 

لا تزال تقنية الفار تتسبب في إثارة الجدل في مختلف البطولات التي يتم تطبيق التقنية الحديثة عليها. 

 

آخر أزمات "الفار" والتي أثارت الجدل، كانت في الليجا الإسبانية، عندما لمست الكرة يد الدولي المغربي ومدافع ريال بيتيس، زهير فضال، خلال المباراة التي جمعت فريقه ضد ريال مدريد أمس السبت.

فريق ريال مدريد استضاف نظيره الأندلسي على أرضية ملعب سانتياجو بيرنابيو لحساب الجولة الحادية عشرة من الدوري الإسباني.

 


وأفضت نتيجة المباراة إلى التعادل السلبي بعدما باءت كل محاولات الفريقين في هز الشباك بالفشل، طيلة الدقائق التسعين.

 

"لمسة يد" 


وفي الدقيقة 82 من عمر الشوط الثاني، انطق كريم بنزيمة من الرواق الأيسر وأرسل كرة عرضية داخل منطقة العمليات.

بيد أن زهير فضال حاول عرقلة الكرة، التي ارتطمت بذراعه أثناء سقوطه، لتغير اتجاهها وسط مطالبة من لاعبي ريال مدريد باحتساب ركلة جزاء.

 


لكن الحكم سانشيز مارتينيز، لم يشر إلى إيقاف اللعب أو احتساب عقوبة بحق فضال، وأشار باستمرار اللعب.

في هذه الحالة يعتبر حكم الفيديو هو المسئول عن الأمر وليس حكم الساحة.

إذ ارتأى استرادا فرنانديز وهو المسئول عن الفيديو إن اللقطة كانت عفوية من اللاعب المغربي، لذا بعد مراجعة دقيقة قرر حكم الفيديو بعدم أحقية ريال مدريد في الحصول على ركلة جزاء.

 

غضب مدريدي

 

ولم ينتهي الأمر عن هذا الحد، فقد شنت صحافة مدريد هجوما شديدا على الغريم التقليدي برشلونة بعد الجدل التحكيمي في مباراتي البارسا و ليفانتي ، وريال مدريد أمام ريال بيتيس مساء السبت في الأسبوع الثاني عشر من الدوري الإسباني.

 

وترى شبكة ديفنسا سنترال الإسبانية الموالية لريال مدريد أن تكنولوجيا الفيديو المساعد ” الڨار ” لم تنصف الميرينجي عكس ما تفعله مع برشلونة، وفق ما نقل 365 سبورت. 

 

 

واتهمت الشبكة المدريدية "الڨار" بالتحيز للبارسا على حساب ريال مدريد ما ساهم في فقدان اللوس بلانكوس فرصه للانقضاض على صدارة الليجا.

 

و خسر البارسا بثلاثية لهدف من مضيفه ليفانتي و كان أمام ريال مدريد فرصة لتصدر جدول المسابقة لكنه تعثر و تعادل بدون أهداف مع ضيفه الأندلسي.

 

وأشارت ديفنسا إن ريال مدريد عانى من ازدواجية المعايير مجدداً بخصوص تكنولوجيا الفيديو ، بعدما حصل برشلونة على ركلة جزاء غير قانونية أمام ليفانتي حيث كان الفرنسي أنطوان جريزمان متسللاً بشكل واضح في التحضير للعبة التي سقط فيها نيلسون سيميدو داخل مربع عمليات ليفانتي.

 

و في الوقت ذاته أن حكم الفيديو المساعد كان حاضراً في مباراة ريال مدريد وبيتيس و ألغى هدفاً لإيدين هازارد كان كفيلاً بوضع الريال في المقدمة مع اعتراف الشبكة بأن البلجيكي كان في وضعية غير قانونية.

 

تدخل  "الڨار"  و صحح قرار الحكم وألغى هدف هازارد لكنه كان أعمى في لقطة جريزمان و منح برشلونة الفرصة للفوز باللقاء من خلال ركلة جزاء قبل أن يقلب أصحاب الأرض الطاولة على الزائر الكتالوني.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان