رئيس التحرير: عادل صبري 11:47 صباحاً | الاثنين 18 نوفمبر 2019 م | 20 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

دعم «آل الشيخ» شرارة خلاف محتمل داخل مجلس الأهلي

دعم «آل الشيخ» شرارة خلاف محتمل داخل مجلس الأهلي

تحقيقات وحوارات

تركي آل الشيخ خلال زيارته السابقة للنادي الأهلي

دعم «آل الشيخ» شرارة خلاف محتمل داخل مجلس الأهلي

ضياء خضر 30 أكتوبر 2019 13:30

تطورات إيجابية متلاحقة شهدتها علاقة تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية بمجلس إدارة النادي الأهلي وبالأخص رئيسه محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي.

 

ويوم أمس أوفد تركي آل الشيخ موفدًا عنه لزيارة الخطيب في منزله للاطمئنان على صحته بعد العملية الجراحية التي خضع لها الأخير، وقوبلت تلك الخطوة ببيان إشادة أصدره رئيس النادي الأهلي أثنى فيه على تصرف المسئول السعودي.

 

 

صفحة طويت

 

الرسائل التي وجهها تركي آل الشيخ في الأيام الأخيرة من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مهدت لإنهاء حالة الخلاف بين إدارة الأهلي والمالك السابق لنادي بيراميدز والذي دام لأكثر من عام.

 

البيانات الإيجابية المتبادلة في الساعات الماضية بين رئيس الأهلي وآل الشيخ أكدت أنهما قد طويا صفحة الخلاف بشكل نهائي، وهو ما أكده رئيس هيئة الترفيه السعودية في تصريحات له أكد فيها تلقيه رسائل من الخطيب.

 

 

خدمات معروضة

 

واللافت للانتباه أن الفترة الأخيرة ووسط حالة التقارب التي أبداها آل الشيخ تجاه مجلس إدارة الأهلي ورئيسه، أبدى رئيس هيئة الرياضة السعودية السابق استعداده لدعم النادي الأهلي في أكثر من مناسبة.

 

وعرض آل الشيخ المساهمة في علاج محمد محمود صانع ألعاب النادي الأهلي الشاب، والذي تعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي مؤخرًا، كما أكد مالك بيراميدز السابق مؤخرًا على استعداده لدعم الأهلي، من منطلق تشجيعه وحبه للقلعة الحمراء.

 

وإضافة لذلك وفي محاولة لمغازلة جماهير النادي الأهلي عرض آل الشيخ مساعدة مشجع الفريق الأحمر الشهير بـ"حمصة"، والذي فقد ساقيه نتيجة حادث تعرض له خلال عودته من حضور مباراة للأهلي، كما أعلن آل الشيخ عن عزمه تكليف المحامي الخاص به لإنهاء ملف جماهير الأهلي الذين تم القبض عليهم قبل فترة بسبب تعرضهم بالسباب لمالك بيراميدز السابق خلال إحدى مباريات الفريق الأحمر.

 


 

نقاش منتظر

 

والمؤكد أن حالة الود الجديدة بين آل الشيخ ومحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي ستكون محل نقاش من مجلس إدارة القلعة الحمراء في الفترة المقبلة، سواء كان ذلك بصفة رسمية في اجتماعات مجلس الإدارة أو بشكل ودي في الجلسات الخاصة.

 

وعلى الأرجح سيكون هناك انقسام داخل المجلس الأحمر بشأن طريقة التعامل مع آل الشيخ في الفترة المقبلة، وما إذا كان سيتم القبول بإعادة التعاون مع المستشار في الديوان الملكي السعودي مرة أخرى، أم سيتم الاكتفاء بتهدئة الأجواء معه فقط والإبقاء على علاقات ودية دون تعاون ملموس فيما يخص تدعيم النادي أو فريق الكرة بالأخص.

 

 

خلاف محتمل

 

ومن الوارد أن تشهد الفترة المقبلة حالة من الشد والجذب داخل مجلس إدارة القلعة الحمراء، بخصوص مسألة الدعم المحتمل تقديمه من آل الشيخ.

 

وترى بعض الأصوات داخل المجلس الأحمر ضرورة عدم قبول أي دعم جديد من آل الشيخ، تجنبًا لتعرض إدارة النادي لنفس الاتهامات التي تعرض لها سابقًا وقت التعامل مع المسئول السعودي والذي قدم للأهلي أكثر من هدية كان منها التعاقد مع المهاجم الشاب صلاح محسن وتجديد تعاقد نجمي الفريق أحمد فتحي وعبد الله السعيد إلى جانب دعم مالي آخر.

 

وفي الوقت ذاته تبدي أصوات أخرى داخل المجلس الأحمر عدم ممانعة في التعامل مجددًا مع آل الشيخ، والترحيب بأي دعم قد يقدمه لفريق الكرة بالنادي، مع وضع حدود واضحة في التعامل معه تضمن عدم محاولته فرض إرادته على قرارات المجلس الأحمر مثلما حاول في السابق وتسبب في إشعال الخلاف بين الطرفين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان