رئيس التحرير: عادل صبري 01:10 صباحاً | الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م | 14 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

احتراف النجوم.. «كابوس» يطارد إدارة الكرة في الأهلي

احتراف النجوم.. «كابوس» يطارد إدارة الكرة في الأهلي

تحقيقات وحوارات

رئيس الأهلي في جلسة سابقة مع لجنة تخطيط الكرة

احتراف النجوم.. «كابوس» يطارد إدارة الكرة في الأهلي

ضياء خضر 23 أكتوبر 2019 12:00

لا يختلف أحد على أن فريق النادي الأهلي يسير بخطى ثابتة منذ انطلاقة الموسم الكروي الجاري، تحت قيادة جهازه الفني الجديد الذي يقوده المدرب السويسري رينيه فايلر.

 

واستهل الأهلي موسمه الجديد بشكل مثالي حيث توج بلقب السوبر المحلي، إلى جانب تمكن الفريق الأحمر في حجز مقعد له بدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا، فضلًا عن نجاح الفريق الأحمر في تحقيق العلامة الكاملة بأول 3 جولات من عمر مسابقة الدوري الممتاز.

 

 

الصحوة التي يعيشها فريق النادي الأهلي كان السر فيها تألق عدد من نجوم الفريق، والذين أصبحوا يشكلون صداعًا في الأيام الأخيرة لإدارة الكرة بسبب الأنباء المتواردة عن استهدافهم بعروض احترافية.

 

ويبرز في مقدمة هؤلاء النجوم رمضان صبحي جناح الفريق الأحمر والذي يقدم مستويات مميزة منذ انطلاقة الموسم الجاري، والذي يتصدر في الوقت الحالي ترتيب هدافي الشياطين الحمر في بطولة الدوري برصيد 3 أهداف أحرزهم في 3 مباريات.

 

 

رمضان صبحي المتواجد في صفوف الأهلي بنظام الإعارة من فريق هيدرسفيلد الإنجليزي كان محور للكثير من الأنباء في الأيام الأخيرة، ملخصها يدور حول احتمال عودته مرة أخرى للدوري الإنجليزي في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

 

وبحسب التقارير المتداولة دخل رمضان صبحي دائرة اهتمام مسئولي نادي أستون فيلا الإنجليزي المملوك لرجل الأعمال المصري ناصف ساويرس، والذي يلعب في صفوفه نجمي منتخب مصر أحمد المحمدي ومحمود تريزيجيه.

 

ولا شك أن حالة التألق التي يعيشها رمضان صبحي تحت قيادة المدرب فايلر تشجع إدارة الأهلي على التحرك من أجل شراء اللاعب بصورة نهائية من نادي هيدرسفيلد، لكن هذه الرغبة ستصطدم بلا شك بعقبة صعبة تتمثل في المطالب المالية للنادي الإنجليزي حال عرض عليه الأهلي شراء جناحه المتألق بشكل نهائي.

 

ولم يكن تواجد رمضان صبحي حاليًا مع الأهلي أمرًا سهلًا بالنسبة لإدارة القلعة الحمراء، والتي اضطرت لإنفاق مبالغ طائلة من أجل استعارة اللاعب، وانضم رمضان إلى الأهلي في يناير الماضي بعقد إعارة مدته 6 أشهر كلف خزينة النادي الأهلي نحو 800 ألف جنيه إسترليني حصل عليها نادي هيدرسفيلد، بخلاف الراتب الخاص باللاعب.

 

 

ومع بدء فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة نجحت إدارة الأهلي في تمديد استعارة "رمضونا" لمدة موسم إضافي، مقابل حصول نادي هيدرسفيلد على مليون و600 ألف جنيه إسترليني (ما يعادل 37 مليون جنيه)، إضافة إلى امتيازات أخرى بقيمة 300 ألف جنيه إسترليني يحق للنادي الإنجليزي الحصول عليها حال فوز الفريق الأحمر بلقب بطولتي الدوري الممتاز ودوري أبطال أفريقيا.

 

والمؤكد أن كفة نادي أستون فيلا ستكون الأرجح حال دخوله في منافسة مع الأهلي لضم رمضان صبحي من هيدرسفيلد، خصوصًا وأن الأول يمتلك ميزانية ضخمة بفضل التمويل السخي لرجل الأعمال ناصف ساويرس، فضلًا عن احتمالية تفضيل اللاعب العودة إلى إنجلترا واستكمال رحلته الاحترافية.

 

 

ولم يكن رمضان صبحي الوحيد المستهدف من داخل النادي الأهلي بإغراءات الاحتراف، والتي طالت مؤخرًا حارس العرين الأحمر محمد الشناوي والذي ترددت أنباء عن اهتمام نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بالحصول على خدماته، وبحسب تقارير صحفية تلقى الشناوي اتصالات من أحد وكلاء اللاعبين أخبره خلاله باهتمام النادي الإنجليزي ومتابعته له خلال الفترة الأخيرة، وأنه حصل على تسجيلات له لدراستها.

 

 

كذلك تواجد المهاجم المغربي وليد أزارو ضمن قائمة المستهدفين داخل الأهلي بعروض احترافية، وتحديدًا من الدوري الصيني والذي سبق وعرض أحد أنديته قبل نحو عامين مقابلًا ضخمًا للحصول على خدمات اللاعب المغربي قبل أن يصطدم وقتها برفض الأهلي للعرض.

 

 

وخوفًا من حدوث هزة في مستوى فريق النادي الأهلي بسبب انشغال بعض نجومه بحلم الاحتراف في أوروبا، تحركت إدارة الكرة سريعًا من أجل ضبط إيقاع الأمور وتفادي حدوث أي تأثير سلبي من وراء أنباء وجود أكثر من لاعب بالفريق على رادار أندية أوروبية.

 

ووجه سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي تحذيرًا شديد اللهجة لنجوم الفريق الأحمر متوعدًا بتوقيع عقوبات مالية مغلظة على أي لاعب يتواصل مع وكلاء لاعبين أو أندية خارجية دون إذن الإدارة الحمراء، وطالب اللاعبين بالتركيز في الملعب وتأجيل أي كلام عن عروض الاحتراف لنهاية الموسم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان