رئيس التحرير: عادل صبري 05:58 مساءً | الأحد 17 نوفمبر 2019 م | 19 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

«اليويفا» يتحرك.. هل يعاقب المنتخب التركي بعد التحية العسكرية؟

«اليويفا» يتحرك.. هل يعاقب المنتخب التركي بعد التحية العسكرية؟

تحقيقات وحوارات

لاعبو المنتخب التركي

«اليويفا» يتحرك.. هل يعاقب المنتخب التركي بعد التحية العسكرية؟

محمد عبد الغني 15 أكتوبر 2019 19:58

 

أثارت الطريقة التي احتفل بها لاعبو المنتخب التركي، خلال مواجهتهم أمام منتخبي ألبانيا وفرنسا، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية 2020، ردود فعل واسعة بعدما تضمنت تحية على الطريقة العسكرية.

 

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" عن فتح تحقيق رسمي حول الواقعة، وقال في بيانه إن تلك الطريقة في الاحتفال قد تحمل إشارة سياسية، وهو ما يمنعه الاتحاد الدولي لكرة القدم في منافسات اللعبة.

 

وتغلب المنتخب التركي على ضيفه الألباني بهدف نظيف، في الحادي عشر من أكتوبر الجاري، ضمن منافسات المجموعة الثامنة، بالتصفيات المؤهلة لـ "يورو 2020" واحتفل لاعبوه بهدف الفوز عن طريق إشارة بالتحية العسكرية.

 

وكرر لاعبو تركيا طريقة الاحتفال ذاتها، خلال المواجهة التي دمعتهم بالمنتخب الفرنسي في العاصمة الفرنسية باريس، والتي انتهت بالتعادل بهدف لكل منهما.

 

بهذا التعادل يكون كل من تركيا وفرنسا قد حصلتا على 19 نقطة، ليتقاسما صدارة المجموعة الثامنة؛ بتقدم لتركيا بفارق الأهداف.

 

عقوبات منتظرة

 

وقد يؤدي هذا الخلط بين الرياضة والسياسة إلى عقوبات بحق المنتخب التركي من جانب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "اليويفا"، والذي لا يتسامح عادة مع مثل هذه الأمور.

 

وكان "اليويفا"، قد أعلن أنه سينظر في معلومات تفيد بأن لاعبين أتراكا احتفلوا بفوز فريقهم على ألبانيا بأداء التحية العسكرية.

 

وقال المسؤول الصحافي في الاتحاد فيليب تاونسند لوكالة الأنباء الإيطالية "أنسا": "شخصيا لم أر ذلك التصرف الذي يمكن أن يعد استفزازا".

 

وأضاف: "هل تمنع القواعد التنظيمية الإشارات السياسية والدينية؟ نعم، ويمكنني أن أضمن أننا سننظر في هذا الوضع. دعوني أتأكد من صحته".

 

وعادة في تركيا، يعلن مشاهير ومن بينهم لاعبو كرة قدم الدعم لقوات أمن وجيش بلدهم بعد وقوع هجمات أو عند تنفيذهم لعمليات عسكرية.

 

ومن ناحية اخرى ، في ألمانيا قال، مدير الاتحاد الألماني، أوليفر بيرهوف، إن اللاعبين إلكاي غندوغان وإيمري تشان، واللذان ينتميان لأصول تركية ويحملان الجنسية الألمانية، ارتكبا خطأ عبر وضع "إعجاب" على منشور لتوسن قال فيه: "لوطننا، ولأولئك الذين يعرضون حياتهم للخطر من أجل وطننا".

 

وقال تشان تعقيبا على ما حدث: "أنا شخص مسالم بالطبع، وضد جميع أشكال الحرب"، في حين أكد غندوغان أن أهدافه لم تكن سياسيا مطلقا.

 

كما قام نادي سانت بولي الألماني الذي يلعب بدوري الدرجة الثانية بفسخ عقد لاعبه التركي، جينك شاهين، بعد أن نشر على صفحته الخاصة على منصة التواصل الاجتماعي "إنستغرام" منشورا مؤيدا للعملية العسكرية التركية "نبع السلام" في سوريا.

 

اللاعب التركي كان قد نشر في وقت سابق على صفحته الخاصة على "إنستغرام" منشورا ، قائلا: "كلنا نقف خلف جيشنا البطل وقواتنا المسلحة، نصلي من أجلكم"، ليقوم اللاعب لاحقا بحذف المنشور.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان