رئيس التحرير: عادل صبري 10:52 صباحاً | الأحد 08 ديسمبر 2019 م | 10 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

الصربي ميتشو.. يكون أو لا يكون أمام الأهلي في قمة الدوري المرتقبة

الصربي ميتشو.. يكون أو لا يكون أمام الأهلي في قمة الدوري المرتقبة

تحقيقات وحوارات

ميتشو مدرب الزمالك

الصربي ميتشو.. يكون أو لا يكون أمام الأهلي في قمة الدوري المرتقبة

محمد جبالي 13 أكتوبر 2019 17:57

أصبح مستقبل الصربي ميتشو المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك على المحك، بعد أن فقد جزاءً كبيراً من ثقة جماهير الزمالك وكذلك مجلس إدارة النادي بعد سلسلة من النتائج المخيبة للآمال في بطولة الدوري وبطولة دوري أبطال أفريقيا وفي مباراة السوبر أمام الأهلي.

 

يأتي ذلك على الرغم من الانطلاقة القوية التي حققها ميتشو، مع الزمالك، وتحقيق بطولة كأس مصر على حساب فريق بيراميدز، ولكن الأمور لم تسر على ما يرام معه، خاصة بعد انخفاض أداء الفريق خلال الفترة الأخيرة.

 

ميتشو خاض مع الزمالك 8 مباريات، بدأها بالفوز بهدف نظيف على كل من المقاصة والاتحاد، فضلا عن الفوز على بيراميدز بثلاثة أهداف نظيفة، وكانت هذه المباريات في مسابقة كأس مصر.

 

وبعدها واجه ميتشو العديد من الصعوبات، وتراجعت نتائج الفريق، إذ خسر السوبر المحلي، أمام الغريم التقليدي الأهلي بعد الهزيمة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، فضلا عن الهزيمة أمام جينيراسيون فوت السنغالي بهدفين مقابل هدف، في ذهاب دور الـ 32 من دوري أبطال أفريقيا.

 

استمر ترنح الزمالك تحت قيادة ميتشو، واستطاع «الفارس الأبيض» الفوز بصعوبة على الاتحاد بهدف نظيف في افتتاح الدوري المصري الممتاز، بالإضافة إلى الفوز بشق الأنفس على مصر المقاصة بالنتيجة ذاتها، في الجولة الثانية من المسابقة المحلية، وأخيرًا السقوط المدوي في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله، أمام فريق إف سي مصر، الصاعد حديثا لمسابقة الدوري المصري.

 

وعقب التراجع الرهيب في نتائج الزمالك تحت قيادة ميتشو أعلن رئيس النادي، وجود تعديلات في الجهاز الفني، بتولي عصام مرعي مهمة المدرب المساعد بدلًا من أيمن عبد العزيز.

 

وسيكون ميتشو تحت مقصلة رئيس الزمالك خلال الفترة المقبلة، ومصيره سيصبح على المحك، في حال استمرار تراجع النتائج خلال المباريات المقبلة، خاصة أنها فارقة في مشوار الفريق.

 

ويتأهب الزمالك لخوض مباراة القمة أمام الأهلي يوم 19 أكتوبر الحالي ضمن منافسات الجولة الرابعة من عمر بطولة الدوري في مواجهة تحمل أهداف خاصة لميتشو وتحمل معها تحديد المصير وسط كم الانتقادات التي يتعرض لها.

 

رد الاعتبار
المدرب الصربي يسعى لرد الاعتبار بعد الخسارة أمام الأهلي بنتيجة 3_2 في لقاء السوبر المصري، وحمل الجميع المسئولية للخواجة بسبب التشكيل الخاطئ للمباراة واللعب بشكل جديد وهو ما جاء بآثار سلبية وضياع البطولة في نهاية الأمر، ويعلم جيدا أن تكرار الخسارة سيؤثر بشكل سلبي في علاقته بالجماهير لاسيما أن مباريات القمة لها حسابات وظروف مختلفة تماما وبمثابة بطولة في حد ذاتها . 

 

تجديد الثقة
كما يسعى مدرب الزمالك خلال مباراة القمة، لتجديد الثقة فيه بعد التعادل مع إف سي مصر بهدف لمثله في الجولة الماضية من مسابقة الدوري وثورة الغضب التي تجتاح الجماهير في الوقت الحالي والقلق من ضياع بطولة الدوري وسط تراجع المستوى في المواجهات الأخيرة وتوقع البعض أن يخرج الفريق بهزيمة ثقيلة أمام الأهلي، لكن الوضع سيختلف تماما حال تحقيق الفوز وستنسى الجماهير كل ذلك وفتح صفحة جديدة مع المدرب لتكون بمثابة الانطلاقة على كل المستويات.

 

طي صفحة الرحيل
هدف وتحد آخر ينتظر الخواجة يتمثل في طي صفحة الرحيل بشكل نهائي وتجديد الثقة فيه خلال الموسم الجاري وتحقيق طموحاته مع الأبيض، في الوقت الذي سيلعب الفوز على الأهلي دورا مهما في رفع معنويات اللاعبين قبل مواجهة جينيراسيون فوت السنغالي في إياب دور الـ 32 ضمن منافسات بطولة دوري أبطال افريقيا ومنح اللاعبين ثقة كبيرة.

 

وأصبح تركيز الفريق منصبا حاليًا بين الدوري بجانب دوري أبطال افريقيا بعد القرعة التي أقيمت وجاءت كالآتي: المجموعة الأولى: أول أغسطس الأنجولي - مازيمبي الكونغولي - الزمالك أو جينيراسيون فوت السنغالي.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان