رئيس التحرير: عادل صبري 09:57 مساءً | الاثنين 21 أكتوبر 2019 م | 21 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

«البطالة» تنذر بنهاية حزينة لمشوار علي غزال الكروي

«البطالة» تنذر بنهاية حزينة لمشوار علي غزال الكروي

تحقيقات وحوارات

علـي غــزال

«البطالة» تنذر بنهاية حزينة لمشوار علي غزال الكروي

ضياء خضر 11 أكتوبر 2019 18:23

لا يمر علي غزال لاعب خط وسط منتخب مصر وفريق فيرينسي البرتغالي السابق بأفضل أيامه في الوقت الحالي، بعدما أصبح بدون ناد يلعب في صفوفه.

 

وبعد مفاوضات مطولة وشد وجذب فشل غزال في التوصل لاتفاق مع إدارة نادي فيرينسي يمدد بها الطرفان ارتباطهما، والذي لم يدم سوى 6 أشهر فقط.

 

وأصبح غزال في موقف صعب بعد انطلاق منافسات بطولات الدوري في معظم الدول الأوروبية، وكذلك في مصر وهو ما صعب من فرصة اللاعب في إيجاد وجهة جديدة له تضمن استمراره في الملاعب.

 

 

ومؤخرًا أعرب لاعب الوسط المدافع لمنتخب مصر عن ترحيبه بفكرة العودة إلى مصر، وتمثيل أحد الأندية المحلية بعد نحو 6سنوات قضاها في رحلة احترافية ما بين أوروبا وأمريكا.

 

ورغم أن غزال حاليًا يعد لاعبًا حرًا يمكنه الانضمام لصفوف أي ناد دون التقيد بمواعيد القيد المتعارف عليها، إلا أن إمكانية إيجاد ناد جديد للمدافع الأسمر ازداد صعوبة بانطلاق البطولات المحلية في أوروبا وكذلك في مصر، حيث أنهت جميع الأندية ترتيباتها بخصوص النصف الأول من الموسم الجديد على الأقل، وأغلقت الباب أمام ضم أي عنصر جديد بانتهاء فترة الانتقالات الصيفية.

 

وأصبح غزال حاليًا في صراع مع المجهول من أجل إنقاذ مسيرته كلاعب كرة قدم، وتفادي البقاء بعيدًا عن المستطيل الأخضر لعدة أشهر، وهو ما سيهبط بأسهمه كلاعب محترف ويضعف قيمته التسويقية ومستواه الفني والبدني.

 

 

ويأمل غزال في الوقت الحالي في إنهاء حالة "البطالة الكروية" التي يواجهها حاليًا، وإيجاد ناد ينضم إلى صفوفه سواء في أوروبا أو حتى في مصر، ليضمن استئناف نشاطه الكروي مرة أخرى وتفادي حدوث انتكاسة قوية لمشواره الاحترافي، وبالطبع تلاشي فرصه في التواجد مستقبلًا مع المنتخب الوطني، والذي تم استبعاده من قائمة معسكره الأخير نظرًا لعدم مشاركته في أي مباريات في الفترة الماضية.

 

وتجدر الإشارة إلى أن غزال البالغ حاليًا 27 عامًا كان قد انتقل مطلع عام 2013 من فريق شباب وادي دجلة إلى فريق ناسشيونال البرتغالي، واستمر في صفوف الأخير حتى مطلع عام 2017 عندما انتقل لصفوف نادي جوانجزو الصيني، لكن تجربته في الصين لم تدم سوى أشهر قليلة لينتقل بعد ذلك إلى فريق فانكوفر الأمريكي والذي استمر في صفوفه لمدة موسم ونصف، انتقل بعدها إلى فيرينسي البرتغالي الذي دافع عن ألوانه لمدة 6 أشهر فقط.

 

غزال الذي تبلغ قيمته التسويقية حاليًا نحو 600 ألف يورو يمتلك في سجله الدولي 11 مشاركة بقميص منتخب مصر كان أولها في مارس عام 2014 عندما شارك مع الفراعنة في لقاء ودي أمام منتخب البوسنة، بينما جاء آخر ظهور له مع المنتخب في النسخة الأخيرة من بطولة أمم أفريقيا، عندما شارك لدقائق قليلة في لقاء الجولة الثانية بدور المجموعات أمام الكونغو، وعلى مدار مشاركاته الدولية لم يحرز غزال أي هدف واكتفى بصناعة هدف وحيد فقط.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان