رئيس التحرير: عادل صبري 11:06 مساءً | الاثنين 21 أكتوبر 2019 م | 21 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد 560 يوماً.. الصدارة تخرج عن سيطرة يوفنتوس

بعد 560 يوماً.. الصدارة تخرج عن سيطرة يوفنتوس

تحقيقات وحوارات

يوفنتوس الإيطالي

بعد 560 يوماً.. الصدارة تخرج عن سيطرة يوفنتوس

محمد عبد الغني 15 سبتمبر 2019 10:30

 

لأول مرة منذ ما يقرب من العامين، فرط فريق يوفنتوس الإيطالي في صدارة الدوري ، بعدما اكتفى بالتعادل السلبي بدون أهداف، في المواجهة التي جمعته بمضيفه فيورنتينا، بالجولة الثالثة من الدوري الإيطالي.

 

واستطاع نادي إنتر ميلان  إزاحة غريمه يوفنتوس من صدارة الكالتشيو بعد 560 يوما لم تعرف فيهم القمة سوى أبناء تورينو.   

 

واقتنص رجال المدرب أنطونيو كونتي الصدارة بعد الفوز بهدف نظيف على أودينيزي، مستفيدا من تعثر اليوفي بالتعادل السلبي أمام فيورنتينا دون أهداف.

 

وواصل إنتر البداية المميزة بتحقيقه للفوز الثالث تواليا محققا العلامة الكاملة بـ 9 نقاط في أول 3 جولات في الدوري الإيطالي.

 

رقم تاريخي 

 

لم يفقد يوفنتوس الصدارة التي اعتلاها منذ يوم 3 مارس 2018، ففي ذلك اليوم وصل للمركز الأول بعد فوز في الدقائق الأخيرة على لاتسيو، فيما خسر المتصدر حينها نابولي أمام روما بـ 4 أهداف لهدفين، وفقا لموقع "فوتبول إيطاليا". 

 

وخلال المباراة، طُرد رودريغو دي بول لاعب وسط أودينيزي ببطاقة حمراء مباشرة بسبب صفع أنطونيو كاندريفا في احتكاك بدون كرة في الشوط الأول.

 

وانقض سينسي على تمريرة عرضية رائعة من دييغو غودين ولعب الكرة بضربة رأس رائعة قبل نهاية الشوط الأول وهو ما كان كافيا ليفوز إنتر للمرة الثالثة على التوالي تحت قيادة المدرب أنطونيو كونتي.

 

لكن كونتي لم يشعر بالرضا التام عن الأداء وقال لمحطة (دازن) التلفزيونية "كان يجب أن نكون حاسمين بشكل أكبر وننهي المباراة مبكرا لكن بدلا من ذلك عانينا كثيرا".

 

وأضاف "أقرأ الكثير من الهراء في الصحف لكن الحقيقة أنه لا يوجد أي شيء سهل ولن نتعامل مع أي شيء باعتباره مضمونا. كل مباراة تمثل صراعا ولقد تطور كثيرا مستوى المنافسة في الدوري الإيطالي".

 

ويحتل أودينيزي المركز 14 بعد أن جمع ثلاث نقاط من أول ثلاث مباريات في الموسم.

 

وكان فريق كونتي يدرك أن الفوز سيمنحه الصدارة بفارق نقطتين بعد تعثر غريمه حامل اللقب وأظهر الفريق خطورته بشكل مبكر وأطلق ماتيو بوليتانو تسديدة ارتدت من القائم بعد خمس دقائق.

 

وتمكن الفريق الزائر من تحقيق مفاجأة، عندما فاز على ميلان في الجولة الافتتاحية، لكنه تعرض لضربة بعدما أظهر حكم الفيديو المساعد أن دي بول اعتدى على كاندريفا في الدقيقة 34 ليتلقى لاعب منتخب الأرجنتين بطاقة حمراء مباشرة.

 

الإصابات تضرب اليوفي

 

يوفي لم يفقد الصدارة فحسب، بل تلقى ضربة مبكرة في الدقيقة الثامنة، من مباراته أمام فيورتنتينا بعد تعرض لاعبه دوجلاس كوستا للإصابة، ونزول فيديريكو بيرنارديسكي بدلاً منه.

 

ومع نهاية الشوط الأول تلقى البيانكونيري صدمة أخرى، بتعرض بيانيتش للإصابة ليتم تبديله لصالح رودريجو بينتانكور.

 

الإصابات والأزمات لم تتوقف، بخروج دانيلو هو الأخر بشكل اضطراري في الدقيقة 62 ويلعب بدلاً منه خوان كوادرادو.

 

وتزداد بذلك الشكوك حول مشاركة الثلاثي المصاب بمواجهة يوفنتوس مع أتلتيكو مدريد، في افتتاح دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان