رئيس التحرير: عادل صبري 01:10 مساءً | الاثنين 16 سبتمبر 2019 م | 16 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

ميسي ومرحلة ما بعد برشلونة.. هل حان وقت الرحيل؟

ميسي ومرحلة ما بعد برشلونة.. هل حان وقت الرحيل؟

تحقيقات وحوارات

ليونيل ميسي

ميسي ومرحلة ما بعد برشلونة.. هل حان وقت الرحيل؟

محمد عبد الغني 09 سبتمبر 2019 11:56

 

لا يتوقف الحديث هذه الأيام عن مستقبل نجم برشلونة ليونيل ميسي، وذلك بعد الكشف عن بند في عقده مع النادي الإسباني يسمح له بالرحيل دون شروط في نهاية كل موسم.

 

صحف إسبانية عدة تشير  إلى أن ميسي صاحب (32 عاما) يرحب بفكرة الانضمام إلى الدوري الأمريكي للمحترفين، على غرار نجوم آخرين مثل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والإنجليزي دافيد بيكهام والإسباني دافيد فيا.

 

وهي ليست المرة الأولى التي يثار فيها الحديث عن استعداد المهاجم الأرجنتيني الفذ للانتقال إلى الولايات المتحدة، حيث سبق لبيكهام إبداء رغبته في رؤية ميسي في الدوري الأرجنتيني، وتحديد في لوس أنجلوس جالاكسي، حيث لعب نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني سابقا.

 

 

وبدورها قالت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" الإسبانية إن برشلونة يستعد لبدء مفاوضاته مع ميسي في نوفمبر المقبل، لجعل ارتباطه مع النادي الكتالوني "مدى الحياة"، علما أن العقد الحالي ينتهي عام 2021.

 

وكان ميسي جدد عقده الأخير مع برشلونة عام 2017، الذي تضمن بندا يسمح له بالرحيل مجانا نهاية أي موسم في حال أراد ذلك، وفقا لصحيفة "إل باييس" الإسبانية.

 

ورد رئيس برشلونة على هذا الأمر قائلا إن  عقد ليونيل ميسي مع الفريق ينتهي عقب انتهاء موسم 2020-2021، وأن "ميسي يمكن أن يترك البارسا قبل موسم 2020-2021".

 

وعن احتمالية بقاء ميسي حتى نهاية عقده، قال: "كما هو الحال في حالات تشافي وإنيستا وبويول، يجب أن يتمتع ميسي أيضا بحرية تقرير مستقبله ومتى يريد التوقف عن لعب كرة القدم"، مضيفا: "وقع ميسي منذ عامين لمدة 4 مواسم، يمكنه مغادرة برشلونة قبل بدء الموسم الأخير"

 

وواصل: "ميسي لديه الشرط الجزائي نفسه الذي تم وضعه في عقود بويول وتشافي وإنييستا، لا يمكن أن يكون أقل من ذلك".

 

لكن هذا البند يمكّن ميسي من الانتقال لأي ناد خارج أوروبا، ولا يشمل الانتقال لأي ناد داخل القارة العجوز.

 

وقالت الصحيفة إن هذا البند تم وضعه من قبل ميسي، في حال قرر العودة إلى الأرجنتين لإنهاء مسيرته مع نيويلز أولد بويز، نادي الطفولة للأسطورة الأرجنتينية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان