رئيس التحرير: عادل صبري 12:55 مساءً | الاثنين 16 سبتمبر 2019 م | 16 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

انفوجراف.. كيف عرقلت تجربة الزمالك إيهاب جلال من تدريب منتخب مصر؟

انفوجراف.. كيف عرقلت تجربة الزمالك إيهاب جلال من تدريب منتخب مصر؟

تحقيقات وحوارات

إيهاب جلال

انفوجراف.. كيف عرقلت تجربة الزمالك إيهاب جلال من تدريب منتخب مصر؟

محمد جبالي 05 سبتمبر 2019 21:49

يعد إيهاب جلال أحد الأسماء اللامعة في مجال التدريب بالكرة المصرية خلال الأعوام الأخيرة، فالمدرب صاحب الـ 52 عامًا يمثل عنوانًا للنجاح في عدة تجارب مميزة حقق معها طفرة فنية ونتائج مبهرة.

 

ولم يكن إيهاب جلال لاعبًا لامعًا أو نجمًا مفضلًا للجماهير وتنقل من الشمس إلى الإسماعيلي ثم المصري والقناة قبل إنهاء مشواره الكروي.

 

وعمل إيهاب مديرًا للكرة في المصري عام 2004، ثم خاض تجربة تدريبية في كهرباء الإسماعيلية بدوري القسم الثالث، ثم الحمام في مطروح وعمل مديرًا للكرة مرة أخرى بالإسماعيلي والمصري.

 

وعاد جلال مرة أخرى للتدريب في فريق الحمام عام 2010 ثم كفر الشيخ، قبل أن يقود تليفونات بني سويف بالدوري المصري موسم 2013-2014، وفشل في إنقاذ الفريق من الهبوط. 

 

بدأت ملامح مشوار إيهاب جلال التدريبي في موسم 2014-2015، حين قاد مصر المقاصة وبدأ رحلة من التألق رغم البداية المهزوزة وتلقى هزيمة ساحقة بنتيجة 1-6 أمام الطلائع، إلا أنه استطاع إنهاء الدوري محتلًا المركز الرابع والخروج من ربع نهائي كأس مصر.

 

واستمر مشروع إيهاب جلال في المقاصة ونجح في قيادة الفريق لوصافة الدوري موسم 2016-2017، ونجح في اكتشاف العديد من النجوم الذين باعهم المقاصة وحصد الملايين من الجنيهات من وراء ذلك، على رأسهم أحمد الشيخ وميدو جابر وحسين الشحات ومحمود وحيد ونانا بوكو وعمرو بركات وحسني فتحي وإيريك تراوري.

إيهاب جلال فض الرحيل لإنبي بعد نهاية ذلك الموسم، لكنه غادر إلى الزمالك، ثم انتقل لفريق أهلي طرابلس الليبي ثم قاد المصري البورسعيدي وأنقذه من الهبوط واحتل معه المركز الرابع بالدوري المحلي.

 

تبقى أهم مميزات إيهاب جلال أنه يقدم كرة قدم جميلة تعتمد على الاستحواذ والسيطرة على وسط الملعب، وبناء الهجمات بالتمرير من الخلف وعدم الاعتماد على الكرات الطولية.

 

ويتقن إيهاب جلال، تقديم الكرة الهجومية وتنويع أساليب اللعب والخطط داخل المستطيل الأخضر واستغلال مهارات لاعبيه، وهو ما يناسب منتخب مصر الذي يحتاج لمدرب يستطيع توظيف مواهب نجومه.

 

على الجانب الآخر، تظل تجربة الزمالك، جرس إنذار لفكرة تعيين إيهاب جلال مدربًا لمنتخب مصر، خاصة أن الأبيض اختار جلال لإنقاذ الفريق موسم 2017-2018، ولكنه لم يستطع تحقيق النتائج المنتظرة وودع بطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية من دور الـ 32.

 

وتلقى جلال 5 هزائم في 15 مباراة خاضها مع الفريق الأبيض وتعادل مرتين وحقق 8 انتصارات ببطولة الدوري، وتلقى هزيمة بثلاثية ضد الأهلي في بداية مشواره وتلقى 3 هزائم متتالية أدت لرحيله، أمام الإسماعيلي والمقاصة والاتحاد.

 

وخفت بريق إيهاب جلال مع الزمالك، وهو ما ينذر بعدم النجاح، حال تولي قيادة منتخب مصر الذي يضم مجموعة كبيرة من النجوم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان