رئيس التحرير: عادل صبري 02:28 صباحاً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

الزمالك وبيراميدز.. من ينتصر ميتشو أم ديسابر في نهائي كأس مصر؟

الزمالك وبيراميدز.. من ينتصر ميتشو أم ديسابر في نهائي كأس مصر؟

تحقيقات وحوارات

ميتشو وديسابر

الزمالك وبيراميدز.. من ينتصر ميتشو أم ديسابر في نهائي كأس مصر؟

محمد جبالي 04 سبتمبر 2019 19:06

يلتقي الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك نظيره بيراميدز في نهائي بطولة كأس مصر يوم الأحد المقبل والمقرر أن يستضيفها ستاد الإسكندرية.

 

الزمالك بقيادة مديره الفني الصربي ميلوتين سريدوفيتش "ميتشو"، وبيراميدز بقيادة مدربه الفرنسي سيباستيان ديسابر، يسعيان للتتويج بالبطولة الأعرق في مصر بعد عدد كبير من التدعيمات التي قامت بها إدارة كلا الفريقين.

 

الزمالك تأهل لنهائي الكأس بعد الفوز على الاتحاد السكندري 1-0 في نصف النهائي بمباراة امتدت للأشواط الإضافية.

 

في المقابل حسم بيراميدز بطاقة الصعود للنهائي للمرة الأولى في تاريخه بعد الفوز على بتروجت في نصف النهائي الآخر بنتيجة 2-0.

 

ويعتبر هذا النهائي هو الأول بين فريقين بقيادة فنية أجنبية لكلاهما منذ نهائي عام 2007، الذي انتهى بتتويج الأهلي باللقب بعد فوزه على الزمالك بنتيجة 4-3 في مباراة شهيرة امتدت للأشواط الإضافية.

 

ميتشو وديسابر
وتحمل المباراة تحديات وأهمية خاصة للثنائي ميتشو المدير الفني للزمالك، والفرنسي سيباستيان ديسابر المدير الفني لبيراميدز، كونهما يحلمان بتحقيق أول بطولة لهما في الملاعب المصرية، حيث تولى الثنائي المسئولية قبل بداية الموسم الحالي.

 

وسيتوج باللقب يوم الأحد ميتشو أو ديسابر لينضم أحدهما إلى سلسلة المدربين الأجانب الذين حصدوا الكأس وآخرهم البرتغالي جوزفالدو فيريرا، مدرب الزمالك السابق، بالفوز على الأهلي بنتيجة 2-0 في عام 2015.

 

ويسعى الزمالك للتتويج باللقب رقم 27 في تاريخه، بينما يتطلع بيراميدز لتحقيق اللقب الأول في تاريخه.

 

وحقق الزمالك لقب كأس مصر 7 مرات في الألفية الجديدة أعوام 2002 و2008 و2013 و2014 و2015 و2016 و2018.

 

ويحمل الزمالك لقب النسخة الماضية من كأس مصر، بعد الفوز على فريق سموحة بركلات الترجيح 5-4 عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

 

مفارقة غريبة
وتبقى "الصدفة" فى طرفي النهائي لمسابقة كأس مصر بين المدرب ميتشو وديسابر واللذان سبق لهما قيادة المنتخب الأوغندي في وقت سابق.

 

من 2013 إلى 2017 قاد ميتشو منتخب أوغندا كما  نجح في تأهل المنتخب إلى المشاركة في كأس أمم إفريقيا 2017.

 

كما قاد ديسابر المنتخب الأوغندي فى بطولة كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت مؤخرا في مصر وصعد بهما إلى دور المجموعات قبل الخروج من دور الـ16.

 

وما يختلف بين ما حققه ديسابر وميتشو في البطولة الأفريقية، هو أن الفرنسي قاد أوغندا للتأهل للدور الثاني من البطولة الأفريقية مع مراعاة أن النسخة الماضية التي أقيمت بمصر، شملت 24 منتخبا ما يعني تأهل أفضل ثوالث، أما نسخة 2017 فكانت آخر نسخة تقام بمشاركة 16 منتخبا فقط.

 

تحديات في انتظار ميتشو
وتحمل مباراة بيراميدز تحديات وأحلام عديدة للصربي ميتشو، حيث يسعى لنيل ثقة الجماهير البيضاء وكتابة اسمه بحروف من ذهب في تاريخ النادي، بالفوز ببطولة عقب أيام قليلة من توليه المسئولية، حيث قاد الفريق خلال 3 مباريات فقط حتى الآن، حيث تمنى جماهير الفريق الأبيض النفس بالفوز بكأس مصر والتي تعد البطولة المفضلة للأبيض مؤخرا، خاصة بعد خسارة لقب الدوري في الجولات الأخيرة أمام المنافس التقليدي الأهلي.

 

يحتاج المدير الفني الصربي، لنيل ثقة ورضا مجلس إدارة الزمالك برئاسة مرتضى منصور، من خلال الفوز بأول بطولة له سريعا، خاصة أن رئيس القلعة البيضاء معروف بكثرة تغيير المدربين. 

 

الزمالك في حاجة لتحقيق الفوز من أجل الحصول على دفعة معنوية قوية، وتحقيق لقب كأس مصر، خاصة أن الأبيض مقبل على مباراتين ببطولتين أمام كل من الأهلي في السوبر المصري والترجي التونسي في السوبر الأفريقي.

 

وتحلم جماهير الزمالك خلال مواجهة بيراميدز في نهائي كأس مصر، بالثأر من الفريق الذي فشل الأبيض في الفوز عليه خلال مباراتي الدوري الممتاز، بعد أن تمكن بيراميدز من الفوز على الفارس الأبيض في مباراة الإياب بالدوري المصري بهدف نظيف، بالإضافة إلى تعادل الفريقين في الدور الأول بنتيجة 3 / 3.

 

ديسابر "المفتاح السحري" للتتويج
استطاع ديسابر أن يقصي النادي الأهلي من منافسات دور الـ16 لبطولة كأس مصر، بعد أن تغلب عليه بهدف دون رد، كما أنه يملك فوزين في الكأس عندما كان مدربًا للإسماعيلي .

 

وحقق بيراميدز 3 انتصارات تحت قيادة ديسابر، بخلاف مباراة الأهلي حيث استطاع الفوز على فريق إيتوال دي الكونغولي ذهابًا وإيابًا، إضافة إلى فوزه على فريق بتروجت.

 

ولعب ديسابر مبارياتن أمام الزمالك واحدة في الدوري المصري عندما كان مدربًا للإسماعيلي وفاز فيها بهدف دون رد إضافة إلى مباراة العودة في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا عندما تولي الوداد وفاز على القلعة البيضاء بخمسة أهداف لهدفين حيث كان قريبًا من التأهل بسبب هدفين الذين أحرزهم أبناء ميت عقبة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان