رئيس التحرير: عادل صبري 12:46 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

وسط ترقب عالمي.. قطر تكشف عن شعار مونديال 2022 في هذا الموعد

وسط ترقب عالمي..  قطر تكشف عن شعار مونديال 2022 في هذا الموعد

تحقيقات وحوارات

قطر تستعد لاطلاق شعار كأس العالم

وسط ترقب عالمي.. قطر تكشف عن شعار مونديال 2022 في هذا الموعد

محمد عبد الغني 02 سبتمبر 2019 11:05

 

يترقب عشاق كرة القدم حول العالم، الكشف عن شعار النسخة المقبلة من بطولة كأس العالم لكرة القدم، التي تكتسي هذه المرة بالنكهة العربية الخالصة؛ لإقامتها في قطر.

 

وتتجه أنظار العالم في التاسعة مساء يوم غد الثلاثاء صوب العاصمة القطرية الدوحة لمتابعة خطوة جديدة ومهمة على طريق الاستعداد لبطولة كأس العالم 2022 ويمثل إطلاق شعار البطولة محطة مهمة لكل من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فیفا) واللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن استعدادات قطر للمونديال، في الطريق نحو تنظيم المونديال الأول في الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

 

 

وكانت قطر قد نالت شرف استضافة "المحفل الكروي الكبير"، الذي يقام مرة كل 4 سنوات، في الثاني من ديسمبر 2010، محولة ما كان يصفه البعض بـ"الحلم المستحيل" إلى "واقع ملموس". 

 

الدولة الخليجية، باتت الآن تقف على بُعد أقل من 3 أعوام ونصف العام، على انطلاق صافرة البداية المونديالية، المقررة في الـ21 من نوفمبر 2022، على أن يكون الختام بالمباراة النهائية في الـ18 من ديسمبر.

 

سيتم الكشف عن كأس العالم 2022" target="_blank">شعار كأس العالم 2022 من خلال حملة رقمية على مستوى العالم، من بينها 8 دول عربية، فضلاً عن 15 دولة موزعة على قارات أوروبا وآسيا وأفريقيا والأمريكيتين، إضافة إلى واجهات مبانٍ ومعالم رئيسية بالعاصمة القطرية الدوحة.

 

 

إنجاز ملاعب

 

واستعدادا للمحفل العالمي، افتتحت قطر ملعبين موندياليين من أصل ثمانية مخصصة للحدث المرتقب؛ الأول استاد "خليفة الدولي"، الذي أعيد تطويره ودشن رسمياً في مايو 2017، قبل أن تفتتح الدوحة ملعباً ثانياً بعد عامين ، وهنا يدور الحديث حول استاد "الجنوب" بمدينة الوكرة.

 

وتخطط "اللجنة العليا للمشاريع والإرث"، وهي الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية والخطط التشغيلية اللازمة لاستضافة مونديال قطر، لافتتاح ملعب ثالث قبل نهاية هذا العام.

 

كما تبدو إمكانية افتتاح ملعب رابع قبل إسدال الستار على عام 2019، واردة بشكل كبير، في ظل تقدم الأعمال بشكل كبير في استادي "الريان" و"المدينة التعليمية"، على أن يكتمل جميع الملاعب المونديالية في العام المقبل.

 

 

كما عملت قطر خلال الفترات الأخيرة على تطوير البنية التحتية والاعتماد على كل أساليب التقنية الحديثة، حيث تتوفر ملاعب "قطر 2022" على تقنية التبريد المبتكرة، التي تجعل درجة الحرارة داخل الاستاد وفي محيطه ما بين 18 و22 درجة مئوية.

 

كما تُوفر نسخة 2022 المونديالية ميزة لم تكن حاضرة في جميع دورات كأس العالم الماضية؛ إذ سيكون بمقدور الجماهير والمشجعين حضور أكثر من مباراة في اليوم الواحد بسبب قرب المسافة بين الملاعب، حيث تبلغ أطول مسافة بين ملعبين موندياليين 55 كيلومتراً فقط.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان