رئيس التحرير: عادل صبري 10:07 مساءً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بتروجيت.. اختبار «شائك» ينتظر «ديسابر» ونجوم بيراميدز

بتروجيت.. اختبار «شائك» ينتظر «ديسابر» ونجوم بيراميدز

تحقيقات وحوارات

ديسابر في مران سابق لبيراميدز

بتروجيت.. اختبار «شائك» ينتظر «ديسابر» ونجوم بيراميدز

ضياء خضر 01 سبتمبر 2019 20:24

يُسدل الستار مساء غدًا الاثنين على منافسات الدور نصف النهائي لبطولة كأس مصر، عندما يلتقي فريقا بيراميدز وبتروجيت على ملعب بتروسبورت.

 

ورغم الفوارق الفنية الكبيرة بين فريقي بيراميدز وبتروجيت، إلا أن الاحتمالات الخاصة بالمباراة تظل مفتوحة على مصراعيها، سيما وأن مباريات الكأس دائمًا ما تكون عنوان للمفاجآت.

 

حافز ختامي

 

وسيخوض فريق بتروجيت مباراته غدًا أمام بيراميدز وهو يطمح لكتابة فصل جديد في تاريخه، من خلال تحقيق مفاجأة كبرى بالوصول إلى المباراة النهائية للبطولة الأعرق في تاريخ الكرة المصرية.

 

وتبدو دوافع بتروجيت لتحقيق هذا الانجاز كبيرة للغاية، خصوصًا وأن الفريق يسعى لتعويض هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية، وترك بصمة بين الكبار قبل أن يتوارى بين أندية دوري المظاليم في الموسم الجديد.

 

منافس غامض

 

ورغم الأفضلية النظرية التي يتمتع بها فريق بيراميدز قبل مواجهته المرتقبة غدًا أمام بتروجيت، إلا أن الأخير يبقى منافسًا مقلقًا بالنسبة للفرنسي سيباستيان ديسابر المدير الفني لفريق بيراميدز.

 

ولا يمتلك الجهاز الفني لفريق بيراميدز الكثير من المعلومات عن فريق بتروجيت، والذي سيخوض مواجهة الغد تحت قيادة مدربه محمد عودة الذي أنهى الموسم الماضي من بطولة الدوري معه.

 

لكن الفريق البترولي لم يظهر على الساحة منذ 3 أشهر، حيث يرجع تاريخ آخر مباراة رسمية خاضها إلى يوم 3 يونيو الماضي، ومع رحيل بعض عناصر الفريق في الفترة الأخيرة أصبح من الصعب على جهاز بيراميدز التكهن بالتكتيك الذي سيواجههم به محمد عودة.

 

غياب مؤثر

 

ورغم تبقي نحو 24 ساعة فقط على موعد المواجهة المنتظرة بين بتروجيت وبيراميدز، إلا أن موقف اثنين من لاعبي الأخير ما يزال غامضًا فيما يتعلق بإمكانية مشاركتهما باللقاء.

 

ويعاني الحارس أحمد الشناوي وصانع الألعاب عبدالله السعيد من الإصابة، وهو ما كان سببًا في غياب الأخير عن آخر مباراتين خاضها بيراميدز أمام كل من النجمة الكونغولي في البطولة الكونفدرالية وحرس الحدود في الكأس.

 

ومن الوارد أن يتواصل غياب السعيد عن بيراميدز في لقاء الغد أمام بتروجيت، فيما تبقى مشاركة الحارس أحمد الشناوي محل شك حتى اللحظة، وفي حال تأكد غيابهما سيكون ذلك بمثابة حافز قوي لفريق بتروجيت، خصوصًا وأن اللاعبين من الأعمدة الرئيسية لفريق المدرب سيباستيان ديسابر، والذي يعول على باقي كتيبة النجوم التي يضمها فريقه لمواصلة التقدم في بطولة الكأس وقطع الخطوة قبل الأخيرة لمعانقة اللقب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان