رئيس التحرير: عادل صبري 09:59 صباحاً | الجمعة 20 سبتمبر 2019 م | 20 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

صور| كيف يتم تخطيط ملاعب كرة القدم؟.. شركة «سكيج» تجيب

صور| كيف يتم تخطيط ملاعب كرة القدم؟.. شركة «سكيج» تجيب

تحقيقات وحوارات

ملعب كرة قدم

صور| كيف يتم تخطيط ملاعب كرة القدم؟.. شركة «سكيج» تجيب

متابعات مصر العربية 31 أغسطس 2019 22:54

يعتبر الشكل الجمالي لملعب كرة القدم، أحد أهم وسائل المتعة بالنسبة لعشاق الساحرة المستديرة، حيث تجعل أشكال العشب المتداخلة أو المخططة حضور اللقاءات أمرا ممتعا، لكن كيف يصنع هذا الشكل المتداخل بين درجات لونية مختلفة؟

 

إجابة هذا السؤال ذكرها، موقع شركة "سكيج" لمعدات تهذيب العشب، الذى أشار إلى أن الدرجات اللونية المختلفة من الأخضر التي نراها في الملاعب، ناجمة عن "انعكاس الضوء على شفرات العشب".

 

شركة "سكيج"، أوضحت أنه لا يتم تقطيع العشب بأطوال مختلفة ولا استخدام سلالات مختلفة على نفس أرضية الملعب لإعطاء الشكل الجمالي، وإنما يجري صنع "المشارب" أو الدرجات اللونية عبر "تصفيف" شفرات العشب في اتجاهات مختلفة."

 

وأشارت الشركة، إلى أنه يحدد اتجاه كل قطاع في العشب درجته اللونية، فإذا كان العشب فاتح اللون، فإن ذلك بسبب انعكاس الضوء على الجزء العريض والطويل من الشفرة، وعندما يتم انحناء الشفرات تجاهك، يبدو العشب غامقا، حيث تطوى المزيد من الشفرات ليقل السطح العاكس للعشب، وفقا لموقع "سكاي نيوز عربية".

 

وأضافت :"ولا يمكن استبعاد أنواع العشب أيضا، فهناك سلالات توفر نمط شريطي أفضل، لكن يستخدم نفس النمط في كل الملعب مع التحكم في اتجاه القطاعات المختلفة منه، ويتأثر الشريط العشبي بموضع الشمس، فقد يبدو أكثر كثافة في أوقات مختلفة من اليوم وفي مستويات إضاءة مختلفة".

 

تُحَدَّد أبعاد ملعب كرة القدم وفقاً للقانون الأول من قوانين لعبة كرة القدم، وهو قانون "مساحات اللّعب"، ويجب أن يكون الملعب مستطيل الشكل، ويسمى الخطان الطويلان خطيْ التماس، ويطلق على القصيرين خطا المرمى، وتمثل هذه الخطوط حدود الملعب.

 

أما داخل الملعب فهناك خط المنتصف الذي يفصل بين شطري الملعب، وفي وسطه تماما دائرة نصف قطرها عشر ياردات (9.15 أمتار) وظيفتها تسهيل مهمة الحكم في التأكد من التزام الفريق المدافع بالابتعاد عشر ياردات خلال تنفيذ ركلات البداية واستئناف المباراة بعد تسجيل الأهداف.

وهناك خطوط منطقة المرمى، ووظيفتها أن تلعب ركلات المرمى من داخل أحد طرفيها، والخطوط التي تحدد منطقة الجزاء أو ما يطلق عليها مجازا خط الـ 18 نسبة إلى أن الخط يبدأ من على بعد 18 ياردة (16.5 مترا) من كلا القائمين ويمتد لمسافة 18 ياردة أخرى لداخل الملعب عموديا على خط المرمى، ويوصل بينهما خط آخر.

 

وتحدد هذه الخطوط منطقة الجزاء الهامة جدا حيث أعطى لها قانون الكرة مميزات خاصة، منها أن حارس المرمى يلعب الكرة بيده داخل هذه المنطقة الموجودة في نصف ملعب فريقه، كما أن المخالفات التي ترتكب فيها من قبل الفريق المدافع ضد المهاجم وتستحق احتساب ركلة حرة مباشرة تحتسب ركلة جزاء.

 

وتلعب ركلة الجزاء من علامة توضع على بعد 12 ياردة من منتصف خط المرمى تماما، وتكون هذه العلامة مركزا لدائرة قطرها عشر ياردات لا يظهر منها إلا الجزء الخارج من منطقة الجزاء فقط، وأهمية هذا القوس ضمان بقاء جميع اللاعبين خارجه باستثناء المنفذ أثناء تنفيذ ركلة الجزاء حتى يكونوا على بعد عشر ياردات من الكرة.

 

ويوضع في كل زاوية من زوايا الملعب الأربع راية مثبتة على قائم رفيع لا يقل ارتفاعه عن 150 سنتيمترا وغير مدبب أو حاد من الأعلى حتى لا يمثل خطرا على اللاعبين، ولا يسمح بأي إعلانات على الراية أو الملعب، ويمكن فقط وضع شعار النادي أو الاتحاد.

 

ويرسم عند كل راية ركنية داخل الملعب ربع دائرة قطرها ياردة واحدة (91 سنتيمترا) لتوضع الكرة داخلها عند تنفيذ الركلات الركنية.

 

وتوضع على بعد عشر ياردات من نهاية الربع دائرة علامة خارج خط المرمى لتسهل على الحكم المكان الذي يقف فيه الفريق المدافع عند تنفيذ الركلات الركنية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان