رئيس التحرير: عادل صبري 05:09 مساءً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

المقاصة.. مغامرة «ختامية» في مشوار أيمن حفني

المقاصة.. مغامرة «ختامية» في مشوار أيمن حفني

ضياء خضر 29 أغسطس 2019 14:23

يستعد أيمن حفني صانع ألعاب فريق نادي الزمالك لخوض مغامرة جديدة في مشواره مع الساحرة المستديرة، بعدما أصبح قريبًا من الانتقال لصفوف نادي مصر المقاصة.

 

وقبل ساعات أعلن أمير مرتضى منصور المشرف على فريق الكرة الأول بنادي الزمالك أن إدارة القلعة البيضاء تتجه نحو بيع حفني بشكل نهائي، بناء على رغبة اللاعب نفسه المتمسك بالرحيل عن صفوف الفريق الأبيض.

 

رغبة مُلحة

 

وبحسب تأكيدات سابقة لمرتضى منصور رئيس نادي الزمالك يتمسك أيمن حفني بالرحيل عن فريق الزمالك خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بسبب رغبته في الحصول على فرصته للمشاركة بشكل أكبر في المباريات.

 

ويدرك حفني أن حظوظه في التواجد ضمن التشكيل الأساسي لفريق الزمالك في الموسم الجديد تبدو معدومة، في ظل تواجد أكثر من اسم مميز في نفس مركزه.

 

 

ظهور متقطع

 

ويرغب حفني في تفادي تعرضه لنفس السيناريو الذي واجهه خلال الموسم الماضي، تحت قيادة المدرب السابق لفريق الزمالك كريستيان جروس والذي دائمًا ما كان يفضل إبقاء حفني على دكة البدلاء أو خارج قائمة فريقه خلال المباريات.

 

وعلى مدار الموسم الماضي شارك حفني في 10 مباريات ببطولتي الدوري والكأس، مباراة وحيدة منهم فقط تم الدفع به ضمن التشكيل الأساسي، وفي باقي المباريات تم الاعتماد عليه احتياطيًا، حيث بلغ مجموع الدقائق التي شارك خلالها بالبطولتين 258 دقيقة أحرز خلالهم هدف وحيد وصنع هدفين.

 

 

اعتزال قريب

 

والمؤكد أن حفني يدرك جيدًا قصر الفترة المتبقية له في ملاعب كرة القدم، بحكم أنه حاليًا على مشارف عامه الـ 34.

 

ويأمل حفني في انهاء مسيرته الكروية بشكل جيد، بعيدًا عن دكة البدلاء حتى لو كانت دكة الزمالك، وهو ما يجعله مصر تمامًا على رغبته في الرحيل عن الفريق الأبيض خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

 

 

مهمة صعبة

 

وفي حال تم انتقال أيمن حفني بشكل رسمي إلى فريق المقاصة، فلن يكون طريق نجم الزمالك نحو تشكيل الفريق الفيومي مفروشًا بالورود.

 

وسيكون حفني مُطالب ببذل جهد مضاعف في التدريبات من أجل حجز مكان في حسابات أحمد حسام ميدو مدرب الفريق، في ظل وجود أكثر من بديل جيد في مركز صانع الألعاب الذي يجيد فيه حفني بحكم مهاراته العالية.

 

وسيزيد من صعوبة مهمة حفني كونه لم يخض معظم فترة الإعداد للموسم الجديد مع فريق المقاصة، وهو ما سيجعله تحت ضغط أكبر لإثبات ذاته وسط زملائه في نفس مركزه.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان