رئيس التحرير: عادل صبري 03:28 مساءً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

صباحك أوروبي.. «نفق كورتوا» وقميص صلاح «الواسع»

صباحك أوروبي.. «نفق كورتوا» وقميص صلاح «الواسع»

تحقيقات وحوارات

محمد صلاح نجم ليفربول

صباحك أوروبي.. «نفق كورتوا» وقميص صلاح «الواسع»

محمد عبد الغني 25 أغسطس 2019 09:48

 

 

شهدت الملاعب الأوروبية، أمس السبت العديد من الأحداث والنتائج المثيرة، مع استكمال الدورية الكبرى في القارة العجوز.

 

وسطع نجم الكرة المصرية محمد صلاح نجم فريق ليفربول ، من جديد على الإنجليزية خلال فوز فريقه على منافسه أرسنال في الجولة الثالثة من البريميرليج.

 

قطار ليفربول

 

تألق محمد صلاح، وأحرز هدفين قاد بهما فريقه ليفربول للفوز 3-1 على ضيفه أرسنال، في قمة المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

وارتفع رصيد ليفربول بهذا الفوز إلى 9 نقاط، ليحصد العلامة الكاملة بـ3 انتصارات ويتصدر جدول الترتيب، فيما تجمد رصيد أرسنال عند 6 نقاط في المركز الثاني.

 

وكان صلاح بطل أفضل لقطات المباراة في الدقيقة 58، عندما سجل هدفا ماراثونيا قطع خلاله أكثر من ثلث الملعب، ثم سدد ببراعة على يمين لينو.

 

"قميص واسع"

 

وتسبب دايفيد لويز مدافع تشيلسي في ركلة جزاء  على فريقه عندما قام بجذب  محمد صلاح من قميصه، لكن لويز، المنتقل حديثا من تشلسي، لم يدع الأمر يمر مرور الكرام، وكشفت الكاميرات عقب صافرة النهاية حوارا مطولا له مع الفرعون المصري الذي أخفى شفتيه بيديه ليمنع رصد كلماته.

 

 

وقال لويز في تصريحات لسكاي سبورتس "ما حدث مجرد كان (رد فعل)، لم أستخدم أي قوة، سألت (مو) وقال لي إنه لم يشعر بأي شيء.. ولهذا السبب لم يقع على الأرض".

 

وتابع المدافع البرازيلي: "لكن لدينا الآن الفار (تقنية التحكيم بالفيديو)، لا يمكنك تحديد القوة (شدة الجذب) والأمر صعب على الحكام. لقد رأى (الحكم) أن القميص يتم سحبه ، لا يمكنني الشكوى ، إنه أمر صعب بالنسبة لهم. إذا كنت تلعب بقميص مقاسه كبير جدًا ، فيمكنك الحصول على ركلة جزاء في كل مرة، إنه رأيه (الحكم)، أما إذا سحبت شخصًا ما بالقوة وغيرت طريقه إلى الكرة ، فسيكون الأمر مختلفا".

 

لامبارد والانتصار الأول

 

وهناك في قلعة البلوز، احتفل المدرب فرانك لامبارد بفوزه الأول مع تشلسي بعدما سجل تامي أبراهام هدفين في الانتصار 3-2 على مستضيفه نوريتش سيتي خلال لقاء مثير بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، السبت.

 

وحقق لامبارد انتصاره الأول في رابع محاولة بعد الخسارة أمام مانشستر يونايتد وليفربول (في السوبر الأوروبي) والتعادل مع ليستر سيتي.

 

 

نفق كورتوا

 

وفي الليجا، تلقى الحارس البلجيكي غير الموفق مع ريال مدريد، هدفا جديدا من بين قدميه، تسبب في تعادل فريقه أمام ريال بلد الوليد وخسارته نقطتين ثمينتين على أرضه، في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني.

 

وأصبح كريم بنزيمة أول فرنسي يسجل أكثر من 150 هدفا في تاريخ الدوري الإسباني، وسابع لاعب من ريال مدريد يصل إلى هذا الإنجاز.

 

ومع نهاية المباراة صدم المهاجم سيرخيو غوارديولا البالغ 28 عاما الجماهير المدريدية بمرتدة خاطفة وتسديدة أرضية من داخل المنطقة، بين قدمي كورتوا قبل النهاية بدقيقتين.

 

 

ومنذ قدومه إلى العاصمة الإسبانية قادما من تشلسي الإنجليزي، الصيف الماضي، لم يقدم كورتوا المستوى المأمول، وكان مسؤولا عن عدد كبير من الأهداف، فيما تلقى كرات عدة من بين قدميه.

 

وغاب مرة جديدة عن ريال نجمه الجديد البلجيكي إيدين هازارد بسبب الإصابة، ومن المتوقع أن يعود الى الملاعب بعد فترة التوقف الدولية.

 

افتتاحية الكالتشيو

 

استهل فريق يوفنتوس حملة دفاعه عن لقبه، بالفوز على مضيفه بارما بهدف نظيف ، ضمن مهمة بحثه عن تعزيز رقمه الخارق وإحراز لقبه التاسع تواليا في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

 

وغاب عن فريق السيدة العجوز مدربه الجديد ماوريتسيو ساري، الذي يتعافى من التهاب رئوي.

 

وسيغيب ساري (60 عاما)، الذي وصل إلى يوفنتوس هذا الصيف خلفا لماسيميليانو أليغري بعد موسم وحيد مع تشلسي الإنجليزي، عن مباراة القمة ضد نابولي في 31 أغسطس في تورينو.

 

وفي ظل الحديث عن اعتماد يوفنتوس نهج ساري الهجومي، بدا "بيانكونيرو" غير مقنع في مواجهته الأولى هذا الموسم في "سيري أ".

وسجل هدف الفوز ليوفنتوس قلب دفاعه الدولي المخضرم جورجيو كييليني متابعا كرة من مسافة قريبة إثر ركنية (21).

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان