رئيس التحرير: عادل صبري 11:57 مساءً | الخميس 19 سبتمبر 2019 م | 19 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

10 ملفات شائكة تواجة اللجنة الخماسية لإدارة الكرة المصرية برئاسة الجنايني

10 ملفات شائكة تواجة اللجنة الخماسية لإدارة الكرة المصرية برئاسة الجنايني

تحقيقات وحوارات

اتحاد الكرة

10 ملفات شائكة تواجة اللجنة الخماسية لإدارة الكرة المصرية برئاسة الجنايني

محمد جبالي 21 أغسطس 2019 22:00

شهدت الساعات القليلة الماضية إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" جنة خماسية برئاسة عمرو الجنايني، لإدارة شؤون الكرة المصرية لحين انتخاب مجلس ادارة جديدة للاتحاد المصري لكرة القدم.

 

ووفقًا لما جاء عبر الموقع الرسمي للفيفا، فإن اللجنة ستتكون من:
- عمرو الجنايني رئيسًا.
- جمال محمد علي نائبًا للرئيس.
- سحر عبد الحق عضوًا.
- محمد فضل عضوًا.
- أحمد عبد الله عضوًا.

 

وأوضح بيان الفيفا أن اللجنة ستدير شئون الكرة المصرية بالإضافة إلى مراجعة لائحة النظام الأساسي واللوائح الأخرى عند الضرورة.

 

وأشار الاتحاد الدولي، إلى أن اللجنة سيكون عليها تنظيم وإجراء انتخابات لجميع أعضاء اللجان الخاصة بالاتحاد بناء على القوانين الجديدة، والتمهيد لإجراء انتخابات المجلس المقبل.

 

وشدد البيان على أن اللجنة ستواصل عملها في موعد لا يتجاوز 31 يوليو 2020، أو بمجرد الانتهاء من مهامها والدعوة لإجراء انتخابات للمجلس المقبل.

 

واختتم الفيفا بيانه، بالتأكيد على أن اللجنة سيتم معاملتها بصفتها منتخبة، ولا يحق لأيًا من أعضائها الترشح في الانتخابات المقبلة للاتحاد.

 

وكان مجلس هاني أبو ريدة قد قدم استقالته، بعد الخروج المبكر للمنتخب الأول من منافسات بطولة أمم إفريقيا 2019 «كان»، الأمر الذي يفرض على الاتحاد إجراء انتخابات مبكرة، ولكن ضغط وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي منع إجراء انتخابات مكملة، خاصة أنه لم يتبقَّ سوى عام واحد فقط على موعد الانتخابات العادية.

 

ونرصد خلال التقرير التالي أبرز الملفات التى ستكون على طاولة اللجنة المؤقتة لرئاسة الجبلاية خلال المرحلة المقبلة لحين إجراء انتخابات جديدة:-

 

مدرب الفراعنة الجديد
من أهم الملفات المنتظر حسمها من قبل الجنة المؤقتة للجبلاية، برئاسة عمرو الجناينى، الاستقرار على اسم المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم، بعد إقالة المكسيكى خافيير أجيري، وتواجد أكثر من مدير فني مرشح لهذا المنصب.

 

وستكون اللجنة المؤقتة مطالبة باختيار الجهاز الفني للفراعنة في أسرع وقت ممكن للاستعداد لتصفيات الأمم الإفريقية 2021 وبكاس العالم في قطر 2022.

 

ومن المنتظر أن يتم اختيار مدير فني مصري، بناء على توجيهات رئاسية، بضرورة الاعتماد على المدربين المصريين، للإشراف على المنتخبات، بعد إخفاقات الأجانب، وآخرهم أجيري.

 

ومن أبرز الأسماء المرشحة لتولي القيادة الفنية لمنتخب مصر؛ حسن شحاتة، وحسام البدري، وإيهاب جلال، وحسام حسن.

 

لجان الجبلاية 
من الملفات الهامة أيضا الاستقرار على لجان الجبلاية المختلفة، والخاصة بالمسابقات والحكام وغيرها من اللجان الأخرى سواء بالموافقة على استمرار وجود عامر حسين، وسمير محمود عثمان، أو طرح أسماء أخري للتواجد.
 

تنظيم البطولات المحلية
دخلت الكرة المصرية في نفق مظلم في المواسم الأخيرة، بسبب سوء تنظيم البطولات المحلية المختلفة، سواءً مسابقات الدوري بمراحلها المختلفة، وكأس مصر، وكأس السوبر المصري، وذلك جراء التخبط في القرارات، والمواعيد غير المنتظمة للمسابقات، وعشوائية الإدارة.

 

وعلى اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون اتحاد الكرة، إيجاد حلول عاجلة وعلمية وجذرية، ووضع أسس وقواعد سليمة، لتنظيم البطولات المعني بإدارتها.

 

 المنتخبات
تناسى أعضاء المجلس المستقيل لاتحاد الكرة، المراحل العمرية المختلفة للمنتخبات المصرية، وانصب اهتمامهم فقط على المنتخب الأول، الذي يحظى، بالاهتمام الإعلامي والجماهيري، ما أدى إلى إخفاقات متلاحقة، للمنتخبات المصرية.

 

وبعد أن كان طموح المنتخبات المصرية، للناشئين والشباب، والمنتخب الأوليمبي، هو التتويج بالبطولات الأفريقية، والوصول إلى مراحل بعيدة في بطولات الفيفا، أصبح مجرد المشاركة في البطولات، حلمًا صعب المنال.

 

ومن المفترض أن تناقش اللجنة المؤقتة لادارة شؤون اتحاد الكرة، ملف المنتخبات المصرية، وتكوين قاعدة من اللاعبين الموهوبين، ووضع الأطر الصحيحة، لتشكيل منتخبات قوية.

 

مراجعة اللوائح
ظهر جليًا أن اللوائح التي تحكم عمل الاتحاد المصري لكرة القدم، بها العديد من أوجه العوار والقصور، ففي ظل اللوائح الحالية، التي تخضع للمصالح الخاصة، لايمكن بناء نظامًا إداريًا مثاليًا.

 

حدد "فيفا" ملف مراجعة لوائح وقوانين اتحاد الكرة ضمن اختصاصات عمل اللجنة المؤقتة، بما يتماشى مع لوائح وقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم.

 

وبدون اللجوء إلى "الاختراعات المصرية" التي اعتدنا عليها ممن يديرون ملف كرة القدم المصرية، على اللجنة المؤقتة، النظر في لوائح الفيفا، ولوائح الاتحادات الكبري، والناجحة، والأخذ بها، فالترجمة في بعض الأحيان تكون أفضل من التأليف.

 

ملف التحكيم

هذا الملف الشائك والحيوي والذي دائما ما يثير المشاكل داخل مسابقات كرة القدم في مصر، يحتاج إلى إعادة إعمار، وبناء وإعداد الحكام المصريين بشكل يليق بمكانة كرة القدم المصرية وتاريخها.

 

من الممكن أن تلجأ اللجنة المؤقتة لادارة أجنبية للجنة الحكام، وتنظيم محاضرات ودورات، بشكل منتظم، وكذلك الاستعانة بخبرات الاتحادات الأوربية، في اعداد الحكام، بدلًا من اللجوء للحكم الأجنبي في إدارة المباريات المحلية.

 

وقد أثبت الاستعانة بالحكم الخامس فشلها عالميًا، واتجهت البطولات الكبرى في العالم للاستعانة بالتكنولوجيا، في مساعدة طاقم التحكيم، والاتجاه الحالي عالميًا، هو الاعتماد على حكم الفيديو المساعد "VAR" لاعطاء كل ذي حق حقه، ومع رفض المدير التنفيذي الحالي لاتحاد الكرة، الاستعانة بحكم الفيديو المساعد، يجب أن تحذو اللجنة المؤقتة حذو الاتحادات المتقدمة كرويًا، وتستعين بتقنية "VAR" في إدارة مبارايات الدوري المصري الممتاز، وكأس مصر.

 

 انتخابات اتحاد الكرة
الملف الأخير الذي حدده "فيفا" لانتهاء عمل اللجنة المؤقتة لادارة شؤون اتحاد الكرة، هو اجراء الانتخابات لاختيار مجلس إدارة جديد، مع منع أعضاء اللجنة من الترشح للانتخابات المقبلة، وهذا لا ينفصل بملف مراجعة اللوائح والقوانين، والاصلاح في الهيكل الإداري لاتحاد الكرة، للتمهيد لمجلس محترف قادر على تسيير الإدارة الكروية في مصر، من جميع النواحي، الفنية والإدارية، والتنظيمية، والتسويقية، ووضع خطط طويلة الأمد للسير عليها بدلًا من العشوائية التي نعاني منها على مدار عقود من الزمن.

 

قرعة الدوري العام 
من الملفات ايضا، تحديد اللجنة المؤقتة موعدا خاصا بإجراء قرعة بطولة الدوري العام والاعلان عن جدول المسابقة ومواعيد المباريات والملاعب التي ستقام عليها المباريات.

 

صراع الأهلي والزمالك 
من الملفات الشائكة والتي ستكون صداعا بالنسبة للجنة المؤقتة حالة الاحتقان الواضحة بين ادارة الأهلي والزمالك، والصدام بينهما وتبادلا الاتهامات من حين لأخر.

 

رفض الجمعية العمومية

رفضت أندية الجمعية العمومية لاتحاد الكرة، تعيين لجنة خماسية مؤقتة لإدارة الجبلاية حتى 31 يوليو 2020، والتي أعلنها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أمس الثلاثاء.

 

وشهدت الساعات الماضية تحركات على نطاق واسع من جانب عدد كبير من أندية الجمعية العمومية لاتحاد الكرة، لتكوين جبهة موحدة، تمهيدًا للاعتراض الرسمي على أعضاء اللجنة المؤقتة التي اعتمدها الاتحاد الدولي لكرة القدم، لإدارة شئون اتحاد الكرة لمدة ١١ شهر.

 

ووقعت أندية الجمعية العمومية على خطاب يتضمن رفضهم لتعيين لجنة خماسية لإدارة الجبلاية، تمهيدًا لإرساله إلى وزارة الرياضة، واللجنة الأوليمبية المصرية، وثروت سويلم المدير التنفيذي للجبلاية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان