رئيس التحرير: عادل صبري 02:50 مساءً | الأربعاء 17 يوليو 2019 م | 14 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بالفيديو | بعد خروج مصر والمغرب.. الجزائر تقود أحلام العرب للتتويج بأمم أفريقيا

بالفيديو | بعد خروج مصر والمغرب.. الجزائر تقود أحلام العرب للتتويج بأمم أفريقيا

حمزة الجبالي 08 يوليو 2019 20:44

شبه إجماع على مستوى المنتخب الجزائري في بطولة كأس الأمم الافريقية والتي تستضيفها مصر حالياً، بعد أن قدم محاربى الصحراء مباريات ممتعة وجمالية وحققوا أياَ الفوز في جميعها.

وتأهل محاربي الصحراء إلى الدور ربع النهائي من البطولة القارية، بعد فوز عريض على منتخب غينيا بثلاثية نظيفة أثبت من خلالها سعيه الجاد على الفوز بالبطولة، خاصة في ظل خروج منتخبات قوية كانت مرشحة لنيل البطولة.

<a class=الجزائر" src="http://www.masralarabia.com/images/14(179).jpg" />

واستطاع المنتخب الجزائري بقيادة جمال بلماضي المدير الفين للفريق، في تحقيق الفوز في جميع المباريات التي خاضها الفريق بالبطولة حتى الآن، حيث تفوق منتخب الجزائر على كينيا والسنغال وتنزانيا فى دور المجموعات قبل أن يتغلب على غينيا ضمن منافسات دور الـ16.

وحظي "محاربو الصحراء"، بإشادة واسعة على منصات التواصل الاجتماعية، حيث شدد منابعي البطولة من كافة الأرجاء أن المنتخب الجزائري أنقذ ماء وجه المنتخبات العربية في هذه البطولة، واستحق أن يكون مصدرا للفخر.

بنين تطيح بالمغرب

وفي مفاجأة مدوية، خرج المنتخب المغربي من دور الستة عشر من بطولة الأمم الافريقية أمام منتخب بنين ، حيث انتهت المواجهة بينهما في الوقت الأصلي و الإضافي بالتعادل الإيجابي لهدف لمثله، قبل أن تظفر بنين بتأشيرة الربع النهائي بفضل ركلات الترجيح ليودع "أسود الأطلس" منافسات البطولة بشكل مفاجىء.

وشنت وسائل الإعلام المغربية هجوماً حاداً على الفرنسي هيرفي رينارد بعد الخروج المؤسف من دور الستة عشر بسبب خياراته، وعاتبته الجماهير بسبب اعتماده الزائد على لاعب أياكس أمستردام، حكيم زياش، على الرغم من عدم تقديمه مستوى مبهرا في البطولة الحالية، وأضاع اللاعب ركلة جزاء في وقت قاتل، وكان بوسع تسجيلها أن يضمن تأهل "أسود الأطلس".

وخلال دور المجموعات لم يخسر المغرب أي مباراة ، حيث حقق العلامة الكاملة بتسجيله ثلاثة انتصارات في المجموعة الرابعة على حساب ساحل العاج و جنوب إفريقيا و ناميبيا ليتصدر الترتيب، ويرشحه الخبراء والمتابعون ليكون احد أقوى المنتخبات المنافسة على لقب البطولة.

وفي المقابل، فإن منتخب بينين لم يسجل خلال دور المجموعات أي انتصار، حيث سجل ثلاثة تعادلات في المجموعة السادسة امام غانا و الكاميرون و غينيا بيساو ، ليتأهل للدور الثمن النهائي ضمن ملحق الثوالث.

خروج مصر

وبعد أن كان المنتخب المصري أحد المنتخبات المرشحة وبقوة للتتويج ببطولة الأمم الإفريقية، مستغلاً عاملي الأرض والجمهور إلا أن لاعبو الفراعنة قدموا مستوى هزيل خلال مباريات البطولة رغم الفوز في جميع مباريات الدور الأول.

ومع أول اختيار قوي للفريق أمام منتخب جنوب أفريقيا، تلقى الفراعنة الهزيمة وخرجوا من دور الـ 16 في مفاجأة من العيار الثقيل لكل متابعي البطولة والذين رشحوا الفريق للوصول إلى مستويات أبعد من ذلك خلال البطولة.

ورغم أن المنتخب المصري يحوي العديد من اللاعبين المحترفين في الدوريات الأوروبية المختلفة وعلى رأسهم محمد صلاح نجم ليفربول والمتوج مؤخراً ببطولة دوري أبطال أوروبا، إلا أن اللاعبين افتقدوا الانسجام بينهم وظهرت ملامح التشتت على اللاعبين خلال المباريات.

طموحات مشروعة للتتويج باللقب

أمام محاربو الصحراء، فقد واصل التقدم بثبات نحو لقب البطولة، وبلغ الدور ربع النهائي بفوزه على نظيره الغيني، محققا انتصاره الثاني تواليا بهذه النتيجة في بطولة يبرز خلالها كصاحب الأداء الأفضل.

وتفادى المنتخب الجزائري الفخ الذي سقط فيه منتخبا المغرب ومصر في الدور ثمن النهائي، فالمنتخبات العربية الثلاثة كانت الوحيدة التي أنهت الدور الأول بالعلامة الكاملة (9 نقاط من ثلاث مباريات)، وحافظت على نظافة شباكها.

وعلى الرغم من ذلك، كان المغرب أول المرشحين الذين يودعون البطولة، بينما كانت مصر المفاجأة الثانية بسقوطها السبت أمام جنوب إفريقيا، في يوم شهد أيضا فقدان الكاميرون للقب 2017 الذي تحمله، بخسارتها أمام نيجيريا 2-3.
ويحلم محاربو الصحراء بالتتويج القاري الثاني لهم تاريخياً، حيث لم يتوج الفريق بلقب الكان سوى مرة واحدة في تاريخه كانت عام 1990 في البطولة التي أقيمت بالجزائر أيضا.

ويكمن طموح المنتخب الجزائري في التتويج باللقب لمجموعة اللاعبين المميزين بالفريق وعلى رأسهم آدم أوناس الذي يتصدر قائمة هدافي البطولة الأفريقية برصيد 3 أهداف بالتساوي مع السنغالي ساديو ماني، على الرغم من مشاركته فى مباراتين فقط.

كما تألق رياض محرز، لاعب مانشستر سيتى الإنجليزى، مع منتخب الجزائر وأحرز هدفين فى البطولة، بالإضافة إلى تألق يوسف البلايلى، الذى أحرز هو الآخر هدفين فى البطولة، وإسماعيل بن ناصر، وإسلام سليمانى الذى أحرز هدفا وصنع هدفين آخرين بخلاف المهاجم بغداد بونجاح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان