رئيس التحرير: عادل صبري 02:06 صباحاً | الأربعاء 24 يوليو 2019 م | 21 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

سيناريوهات تنتظر كهربا في أزمته مع الزمالك

سيناريوهات تنتظر كهربا في أزمته مع الزمالك

تحقيقات وحوارات

محمود كهربا

سيناريوهات تنتظر كهربا في أزمته مع الزمالك

ضياء خضر 04 يوليو 2019 11:34

أصبحت عودة محمود كهربا إلى صفوف فريق الزمالك أشبه بالمستحيل، في ظل تصاعد الأزمة القائمة بين اللاعب وإدارة القلعة البيضاء.

 

ورفض كهربا الانخراط في تدريبات فريق الزمالك التي انطلقت منتصف الشهر الماضي، ولم يستجب لتهديدات مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك والذي توعده بغرامات مالية مغلظة بسبب انقطاعه عن تدريبات الفريق.

 

ومؤخرًا ترددت أنباء قوية أن كهربا وقع على عقود لصالح النادي الأهلي مدتها 5 سنوات، وأعقب ذلك أنباء أخرى عن تحرك اللاعب لفسخ تعاقده مع نادي الزمالك.

 

ثغرة محتملة

 

ويعول كهربا على وجود ثغرة قانونية في عقده الحالي مع نادي الزمالك، قد تكون هي بوابته لفك ارتباطه بالقلعة البيضاء بشكل نهائي.

 

ويشكك كهربا في صحة توثيق عقده الحالي مع الزمالك والذي تم توثيقه في اتحاد الكرة العام الماضي، بعد أكثر من عامين على توقيع اللاعب عليه، وقتما تمت إعارته لصفوف فريق اتحاد جدة.

 

ويبرر كهربا رغبته في فسخ العقد مع الزمالك بعدم قانونية توثيقه، خصوصًا وأن تلك الخطوة تمت بعد فترة طويلة من توقيع العقد وليس في المدة القانونية المحددة لذلك.

 

 

تحرك دولي

 

ورغم أن هذه الإشكالية قد تم إثارتها من قبل كهربا صيف العام الماضي، إلا أنه في نهاية المطاف رضخ لرغبات مسئولي الزمالك ووافق على الانتظام في التدريبات وخاض مع الفريق غمار الموسم الحالي.

 

لكن إعادة فتح هذا الملف مرة أخرى على يد كهربا شهد اختلافًا عن المرة السابقة، حيث قرر اللاعب اللجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" للبت في صحة عقده مع الزمالك، خصوصًا وأن اتحاد الكرة سبق وأكد صحة عقد اللاعب مع الزمالك والذي يتمتد لـ 3 مواسم قادمة بحسب تأكيدات رئيس القلعة البيضاء.

 

 

 

حسم بطئ

 

لجوء كهربا للاتحاد الدولي لكرة القدم يعد بمثابة المقامرة بالنسبة للاعب، خصوصًا وأن حسم الموقف من صحة عقده قد يطول لعدة أشهر.

 

وفي ظل امتناع اللاعب عن الانضمام لتدريبات الزمالك، وعدم إمكانية قيده في صفوف أي ناد آخر إلا بعد حسم شكواه ضد الزمالك، سيكون كهربا مهدد بالابتعاد عن الملاعب حتى نهاية الدور الأول من الموسم المقبل على أقل تقدير، لأنه على الأرجح لن يتمكن من الحصول على بطاقة دولية مؤقتة يمكنه من خلالها الانضمام لأي ناد آخر لحين الفصل في نزاعه مع الزمالك بشكل نهائي.

 

ويحضر في الأذهان أزمة اللاعب الإيفواري سليماني كوليبالي والذي هرب من النادي الأهلي قبل عدة مواسم، وظل بعيدًا عن الملاعب لأكثر من موسم بسبب عدم تمكنه من استصدار بطاقة دولية مؤقتة.

 

ونظرًا لعدم أحقية كوليبالي في فسخ تعاقده مع الأهلي تم إلزامه بدفع غرامة مليون و450 ألف دولار للأهلي، لينهي علاقته بشكل رسمي مع القلعة الحمراء.

 

 

انتقام متوقع

 

وفي حال فشلت محاولات كهربا لفسخ عقده مع الزمالك سيكون اللاعب قد وضع رقبته تحت مقصلة مرتضى منصور رئيس القلعة البيضاء، والذي لن يتردد في التنكيل باللاعب عقابًا له على تمرده.

 

وحتى في حال خسر كهربا شكواه ضد الزمالك فلن يكون من السهل عودته لارتداء قميص الفريق الأبيض مرة أخرى، حيث يتوقع أن يتم تجميده لفترة طويلة قبل الاستغناء عن خدماته.

 

 

انتصار مزدوج

 

أما في حال نجح كهربا بشكل فعلي في فسخ عقده مع الزمالك فسيكون بذلك قد وجه ضربة مزدوجة لرئيس القلعة البيضاء، أولًا بفك ارتباطه مع النادي وثانيًا إذا انتقل فعليًا إلى صفوف الأهلي.

 

والمؤكد أنه في حال نجاح اللاعب في تحقيق الشق الأول المتمثل في فسخ عقده مع الزمالك، فلن يكون تحقيق الشق الثاني بالانتقال للأهلي هادئًا، إذ يتوقع أن يصاحبه عاصفة وأزمة قوية بين إدارتي القطبين على غرار أزمات كثيرة سابقة كان أبطالها لاعبون تصارع الناديين للحصول على خدماتهم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان