رئيس التحرير: عادل صبري 05:52 مساءً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

المفاوضات المباشرة.. كارت الأهلي الأخير في صفقة رمضان صبحي

المفاوضات المباشرة.. كارت الأهلي الأخير في صفقة رمضان صبحي

تحقيقات وحوارات

رمضان صبحي

المفاوضات المباشرة.. كارت الأهلي الأخير في صفقة رمضان صبحي

ضياء خضر 30 يونيو 2019 17:53

مرحلة جديدة دخلتها محاولات النادي الأهلي للإبقاء على جناحه الأيسر رمضان صبحي ضمن صفوف فريق الكرة في الموسم الجديد، وذلك بعدما قرر رئيس النادي محمود الخطيب إيفاد خالد مرتجي عضو مجلس الإدارة للتفاوض مع نادي هيدرسفيلد الإنجليزي بشأن اللاعب.

 

وانضم رمضان صبحي إلى صفوف الأهلي على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر في يناير الماضي قادمًا من نادي هيدرسفيلد، وتنتهي اليوم فترة إعارته ليعود بداية من غدًا إلى صفوف النادي الإنجليزي.

 

تفاوت كبير

 

وتقف الشروط المالية عقبة في طريق رغبة الأهلي للاحتفاظ بخدمات رمضان صبحي في الموسم المقبل، سواء على سبيل الإعارة أو الانتقال النهائي.

 

وعرض النادي الأهلي دفع مبلغ 750 ألف جنيه إسترليني مقابل استعارة رمضان لموسم إضافي، في حين يطلب النادي الإنجليزي مبلغ 4 مليون إسترليني، فيما جاء عرض الأهلي لشراء اللاعب بشكل نهائي بقيمة 2.5 مليون إسترليني في حين يطلب النادي 8.5 مليون إسترليني.

 

وكان النادي الأهلي قد حصل على خدمات رمضان لمدة 6 أشهر مقابل دفع 800 ألف جنيه إسترليني لنادي هيدرسفيلد، وهي القيمة التي تزيد عما يعرضه النادي حاليًا لاستعارته لموسم كامل.

 

 

محاولة أخيرة

 

وجاء إيفاد عضو مجلس الأهلي خالد مرتجي للتفاوض مع مسئولي هيدرسفيلد كمحاولة أخيرة من القلعة الحمراء للاحتفاظ بخدمات رمضان صبحي، في ظل ترحيب اللاعب بالبقاء مع الفريق الأحمر في الموسم الجديد.

 

وتأمل إدارة الأهلي أن ينجح مرتجي في التوصل لحل وسط مع مسئولي النادي الإنجليزي، خلال المفاوضات التي يُتوقع أن يرفع خلالها الأهلي المقابل المادي المعروض من طرفه للإبقاء على رمضان سواء على سبيل الإعارة أو الانتقال النهائي.

 

وبرر الأهلي تكليف مرتجي بالسفر إلى إنجلترا باستهلاك المراسلات الكتابية بين القلعة الحمراء ونادي هيدرسفيلد للكثير من الوقت، وهو ما يتعارض مع رغبة الناديين في حسم مصير اللاعب بشكل سريع.

 

 

ظروف صعبة

 

ورغم أن المفاوضات المباشرة بين الناديين قد تسهم في تقريب وجهات النظر بينهما بشكل أو بآخر، إلا أن التباعد بين عرض الأهلي وما يطلبه هيدرسفيلد يبقى العقبة الأبرز في طريق بقاء رمضان صبحي مع الأهلي في الموسم الجديد.

 

وفي ظل اعتماد النادي الأهلي على خزينته فقط في تمويل صفقة رمضان، تبقى فرص إتمامها ضعيفة بدرجة كبيرة إذا ما تمسك الأهلي بالعرض المالي المقدم من طرفه أو حتى إذا رفع قيمته بشكل طفيف.

 

ولا شك أن غياب أي ممول عن صفقة رمضان صبحي يبقى عائق كبير في طريق إبقاء اللاعب مع الأهلي، خصوصًا وأن المطالب المالية للنادي الإنجليزي تفوق القدرة المالية للأهلي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان