رئيس التحرير: عادل صبري 04:16 مساءً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

المعارين.. كابوس يطارد إدارة الأهلي قبل «ميركاتو» الصيف

المعارين.. كابوس يطارد إدارة الأهلي قبل «ميركاتو» الصيف

تحقيقات وحوارات

رئيس الأهلي ونائبه أثناء متابعة مران سابق للفريق

المعارين.. كابوس يطارد إدارة الأهلي قبل «ميركاتو» الصيف

ضياء خضر 06 يونيو 2019 16:00

مع قرب الموسم الكروي الحالي من مراحله النهائية بدأت تطفو على السطح مشكلة تؤرق إدارة النادي الأهلي، بسبب ملف اللاعبين المعارين من النادي إلى فرق أخرى سواء داخل مصر أو خارجها.

 

وبعد انتهاء مشاركات معظم لاعبي الأهلي المعارين مع فرقهم، أصبح هؤلاء اللاعبون يشكلون صداعًا للإدارة الحمراء برئاسة محمود الخطيب، في ظل رغبتهم الملحة لمعرفة مصيرهم من القيد بصفوف الشياطين الحمر في الموسم الجديد.

 

أسماء بالجملة

 

وتضم قائمة اللاعبين المعارين من الأهلي العديد من الأسماء على مستوى الكثير من المراكز، حيث يضم فريق الجونة وحده 4 عناصر معارين إليه من القلعة الحمراء، يتصدرهم المهاجم الشاب أحمد ياسر ريان وصانع الألعاب أحمد حمدي ولاعب الارتكاز أكرم توفيق، إلى جانب المدافع محمود الجزار.

 

كذلك يتواجد ضمن قائمة معاري الأهلي الظهير الأيسر حسين السيد "مارسيلو" العائد مؤخرًا بعد انتهاء إعارته إلى صفوف فريق الاتفاق السعودي، والجناح الأيسر عمرو بركات المعار إلى سموحة، وصانع الألعاب الشاب عمار حمدي المعار إلى الاتحاد السكندري.

 

 

تألق ضاغط

 

وأصبح التعامل مع ملف اللاعبين المعارين بمثابة قنبلة موقوتة بالنسبة لإدارة الأهلي، خصوصًا وأن العديد منهم نجح في تقديم مستويات مميزة خلال فترة إعارته وهو ما أحرج الجهاز الفني للأهلي وإدارة النادي بشكل غير مباشر بسبب التفريط في خدماتهم.

 

ظهور معظم العناصر المعارة من الأهلي بمستويات مميزة قد يبدو خبرًا سعيدًا بالنسبة للجهاز الفني للأهلي، إلا أنه في الوقت ذاته سيضع إدارة الأهلي والجهاز الفني في مفاضلة صعبة خلال الفترة المقبلة للاختيار ما بين إعادة من تألق من المعارين مقابل الإطاحة ببعض اللاعبين المتواجدين مع الفريق الأحمر حاليًا بنفس المراكز.

 

 

تخمة قائمة

 

لكن تواجد أكثر من لاعب بعدد من مراكز فريق النادي الأهلي قد يقف عائق أمام عودة بعض المعارين، وفي مقدمة هؤلاء حسين السيد الذي يشارك في نفس مركز الظهير الأيسر المتألق علي معلول وهو المركز الذي يتواجد فيه البديل محمود وحيد الذي لم يحصل على فرصته، وكذلك المدافع أيمن أشرف الذي يجيد اللعب في هذا المكان.  

 

 

كذلك تبدو فرص عمرو بركات في العودة إلى الأهلي ضعيفة خصوصًا وأنه لم يقدم ما يلفت الأنظار إليه خلال تواجده مع سموحة بالنصف الثاني من الموسم الحالي، فضلًا عن أن مركزه يتواجد فيه رمضان صبحي الذي يسعى الأهلي للإبقاء عليه بشكل نهائي مع الفريق.

 

 

وبسبب تخمة النجوم تبقى فرص عودة أكرم توفيق إلى الأهلي مهددة، في ظل تواجد المتألق عمرو السولية وعدم وجود أي بوادر لاعتزال وشيك لـ"مسمار" خط وسط الأهلي حسام عاشور، فضلًا عن تواجد النجم الشاب حمدي فتحي.

 

وليست ظاهرة تخمة النجوم بعيدة كذلك عن مركز صانع الألعاب الذي يتواجد فيه الثنائي عمار حمدي وأحمد حمدي، في ظل وجود النيجيري جونيور أجاي ومحمد محمود المنتظر عودته من الإصابة، وهو نفس الحال في مركز الهجوم الذي يضم الثلاثي مروان محسن ووليد أزارو وصلاح محسن، وهو ما يصعب مهمة أحمد ياسر ريان في العودة للأهلي.

 

مساءلة محتملة

 

والمؤكد أن إدارة الأهلي ستكون في موضع مساءلة إذا ما أقدمت على التفريط في خدمات معظم اللاعبين المعارين خلال الميركاتو الصيفي المقبل، خصوصًا وأنها سبقت وفتحت الباب أمامهم للرحيل وبعدها تحركت لدعم نفس مراكزهم بلاعبين جدد كلفوا خزينة النادي ملايين الجنيهات.

 

ولن تكون مساءلة إدارة الأهلي من جانب الجماهير فقط وإنما قد تأتي أيضًا من قبل التيارات المعارضة لمجلس الإدارة الحالي داخل النادي، وكذلك من الأجهزة الرقابية التي تتولى فحص ميزانية النادي بشكل سنوي، والتي قد تعتبر التفريط في لاعبين كلفوا النادي ملايين شكلًا من أشكال إهدار المال العام.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان