رئيس التحرير: عادل صبري 05:39 مساءً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

كيف علق رئيس «الكاف» على فضيحة نهائي دوري الأبطال؟

كيف علق رئيس «الكاف» على فضيحة نهائي دوري الأبطال؟

تحقيقات وحوارات

"الفار" في نهائي دوري ابطال افريقياتعطل

كيف علق رئيس «الكاف» على فضيحة نهائي دوري الأبطال؟

محمد عبد الغني 02 يونيو 2019 12:57

لا تزال أصداء أزمة نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الوداد المغربي والترجي التونسي، والذي أقيم مساء الجمعة في سوسة، مثار جدل كبير  على الساحة الكروية بعد الأحداث التي شهدتها المباراة. 

 

وكانت المباراة توقفت بعد نحو ساعة على انطلاقها بعد إلغاء هدف للوداد في الشوط الثاني، عادل به النتيجة التي كان الترجي متقدما بموجبها في الشوط الأول (1-صفر).

 

 

وفي نهاية المطاف، انسحب لاعبو الوداد من الملعب، قبل أن يطلق الحكم الغامبي، باكاري غاساما، صافرته لتبدأ احتفالات الترجي باحتفاظه باللقب، والتتويج في المسابقة للمرة الرابعة (1994، 2011، 2018، و2019).

 

 

 

إقرار بالظلم 

 

وفي أول حديث حول "الفضيحة" وصف رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد، ما تعرض له فريق الوداد الرياضي المغربي في نهائي دوري أبطال أفريقيا بالظلم، حسب وسائل إعلام مغربية.

 

واعترف أحمد في تصريح لموقع "هسبورت" الرياضي بالتجاوزات، قائلا إن "الوداد ظلم كثيرا، نعم كثيرا".

 

وعن سبب غياب تقنية حكم الفيديو "الفار"، أوضح أحمد أحمد "لقد أبرمنا اتفاقية مع شركة الـ VAR، وفي آخر لحظة أخبرونا بعدم القدرة على اعتماده لأسباب تقنية".

 

وقالت تقارير إعلامية إن بعض القطع الخاصة بجهاز "الفار" لم تصل في الوقت المناسب إلى تونس، وهو ما جعل النظام غير متوفر للاعتماد عليه في القرارات التحيكيمة.

 

وكان اللقاء توقف، مساء الجمعة، بعد نحو ساعة على انطلاقه بعيد إلغاء هدف للوداد في الشوط الثاني، عادل به النتيجة التي كان الترجي متقدما بموجبها في الشوط الأول (1-صفر).

 

وبعد طول انتظار وترقب، أطلق الحكم الغامبي، باكاري غاساما، صافرته معلنا نهاية المباراة وتتويج الترجي للمرة الرابعة، الأمر الذي أثار غضب الفريق المغربي.

 

وتحفظ المسؤول الأول عن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن الإجابة عما إذا كان قد اضطر فعلا إلى تسليم الكأس للترجي بإيعاز من مسؤولين حكوميين تونسيين نافذين، تفاديا لخروج الأمور داخل الملعب عن السيطرة، قائلا "ما هي الإجابة التي يمكن أن أقدمها لكم.. حتى أنني أشعر بالفزع".

 

وكان الاتحاد الأفريقي أصدر  بيانا عقب الأحداث من خلاله دعوة اللجنة التنفيذية لاجتماع طارئ في الرابع من يونيو (الثلاثاء المقبل).

 

وأضاف البيان أن جدول الأعمال الذي سيتم مناقشته في الاجتماع المنتظر سيتمحور حول "الحلول التنظيمية المتعلقة بهذه المباراة".

 

الوداد يندد

 

 

وتعليقا على ذلك، قال رئيس نادي الوداد البيضاوي سعيد الناصيري إن ناديه سيذهب "لأبعد مدى" في هذه الواقعة، لاسترجاع حق الوداد في اللقب الأفريقي.

 

وأضاف في تصريحات لموقع "كورة" "اليوم شاهد العالم فضيحة كبيرة بكل المقاييس، وسرقة واضحة للقب من الوداد، لقد تأكد لنا أن الفيديو معطل، وقلنا لهم أصلحوه، ووعدونا بذلك، فإذا بالحكم يعلن نهاية المباراة بتتويج المنافس".

 

وتابع الناصيري "إذا كان الكاف (الاتحاد القاري) عاجزا عن تطبيق العدالة الكروية فإننا سنلجأ لمؤسسات أخرى، ومنها هيئة التحكيم الرياضي السويسرية، وغيرها لفضح هذه المهزلة".

 

واستطرد "قلت لرئيس الكاف كيف يعقل تعطل جهاز كهذا في موعد قاري ضخم، فإذا برئيس الترجي يتدخل لاستفزازي. وأنا دعوته بكل احترام ألا يتوجه لي بالحديث".

 

وتعهد الناصيري بأن "يضع أمام المؤسسات الكروية العالمية ما حدث، لأن هذه الواقعة سرقة كبيرة في حق الوداد، وما حدث ستكون له تداعيات خطيرة على الكرة الأفريقية، صدقوني لن أسكت على هذه التجاوزات".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان