رئيس التحرير: عادل صبري 07:21 مساءً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

لقاء الحرس.. يشعل فتيل الأزمة بين مرتضى والجبلاية

لقاء الحرس.. يشعل فتيل الأزمة بين مرتضى والجبلاية

محمد علاء 01 يونيو 2019 17:56

اشتعلت الأمور رأسًا على عقب خلال الساعات القليلة الماضية بين مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور، وبين اتحاد كرة القدم المصري برئاسة هاني أبوريدة، على خلفية أزمة مباراة حرس الحدود.

 

ومن المنتظر، أن تشهد الساعات القليلة المقبلة، حالة من الشد والجذب بين الطرفين، على غرار الأزمة التي نشبت فيما يخص موعد المباراة المنتظرة.

 

وتستعرض "مصر العربية"، الأزمة برمتها من البداية وحتى آخر المستجدات التي حدثت في الفترة الأخيرة.

 

بداية الأزمة

بدأت الأزمة عندما أعلن اتحاد كرة القدم المصري، موعد مباراة الزمالك وحرس الحدود، حيث رفض مجلس إدارة نادي الزمالك خوض المباراة في هذا التوقيت.

 

وحددت لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم المصري يوم الاثنين المقبل، موعدًا للقاء المرتقب بين الطرفين، ضمن اللقاء المؤجلة بينهما من مسابقة الدوري الممتاز.

 

وحاول رئيس نادي الزمالك، الضغط على مجلس الجبلاية في الساعاة القليلة من أجل تغيير موعد المباراة، إلا أن الأمر لم يتم التطرق إليه من الأساس.

 

موقف الجبلاية

رفضت لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم المصري برئاسة عامر حسين، فكرة تغيير موعد المباراة نهائيًا، في ظل صعوبة تحديد موعد لاحق لإقامته.

 

وتستضيف مصر بطولة كأس الأمم الأفريقية خلال الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو المقبل، وفقًا للموعد المحدد من قبل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف".

 

ورفعت المسابقات توصياتها إلى اتحاد الكرة، من أجل عدم الرضوخ لضغوط نادي الزمالك بشأن تأجيل المباراة.

 

اللائحة

سيكون نادي الزمالك في حيرة أمره، حال اتخاذه قرارًا بعدم خوض المباراة وعدم الذهاب إلى أرض الملعب في الموعد المحدد لها.

 

وفي حالة تنفيذ ذلك، فإن اتحاد الكرة سيخوض المباراة في موعدها، على أن ينتظر الحكم 15 دقيقة، وفي حالة عدم نزول الزمالك أرض الملعب، سيخضم منه 3 نقاط من رصيده، على أن يحصل حرس الحدود على نقاط المباراة كاملة.

 

وقد يتم التصعيد بين الطرفين في الفترة المقبلة، على اعتبار أن مسابقة الدوري احتدمت في الأسابيع الأخيرة بين جميع الأطراف المشاركة.

اعلان