رئيس التحرير: عادل صبري 03:35 صباحاً | الاثنين 19 أغسطس 2019 م | 17 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

سيناريوهات على مائدة الاجتماع الطارئ لمجلس الأهلي

سيناريوهات على مائدة الاجتماع الطارئ لمجلس الأهلي

تحقيقات وحوارات

مجلس إدارة الأهلي في اجتماع سابق

سيناريوهات على مائدة الاجتماع الطارئ لمجلس الأهلي

ضياء خضر 01 يونيو 2019 12:24

يعقد مجلس إدارة النادي الأهلي جلسة اجتماع طارئة عصر اليوم بمقر النادي بالجزيرة، لحسم موقف النادي من أزمة المباريات المؤجلة لبطولة الدوري الممتاز.

 

وكان النادي الأهلي قد طالب في وقت سابق بإنهاء منافسات النسخة الحالية من بطولة الدوري قبل انطلاق بطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر في الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو المقبلين.

 

ولوحت الإدارة الحمراء بعدم استكمال مشوار فريقها في بطولة الدوري، حال أبقى اتحاد الكرة على جدول المسابقة بالشكل الذي يمد عمر النسخة الحالية للدوري لما بعد بطولة أمم أفريقيا.

 

ويرصد "مصر العربية" أبرز السيناريوهات المحتملة لاجتماع مجلس القلعة الحمراء من خلال السطور التالية...

 

تأكيد الانسحاب

 

يبقى السيناريو الأقرب للحدوث على أرض الواقع هو إعلان مجلس إدارة الأهلي بشكل رسمي، عدم استكمال فريق الكرة الأول بالنادي لما تبقى له من مباريات في النسخة الحالية من بطولة الدوري.

 

وتتبقى للفريق الأحمر مباراتين فقط في بطولة الدوري أمام كل من المقاولون العرب والزمالك، وبحسب الجدول المعلن من لجنة المسابقات باتحاد الكرة من المفترض أن يخوض الأهلي هاتين المباراتين عقب نهاية بطولة أمم أفريقيا أي في أواخر يوليو المقبل.

 

ومع عدم تحقق شرط مجلس إدارة الأهلي بإنهاء بطولة الدوري قبل أمم أفريقيا، من المرجح تنفيذ الإدارة الحمراء لوعيدها السابق وبالتالي إعلان انسحاب الأهلي من مباراتي المقاولون العرب والزمالك، لكن هذا القرار إن اتخذ سيكون مصحوبًا على الأرجح بتصعيد من قبل النادي الأهلي ضد اتحاد الكرة من خلال شكواه أمام الاتحاد الدولي للعبة "فيفا".

 

 

تراجع وتهدئة

 

لكن من غير المستبعد أن يفاجئ مجلس إدارة الأهلي الجميع ويعلن استمرار فريقه في منافسات النسخة الحالية من بطولة الدوري، ليستمر الصراع على لقب البطولة مع الغريم التقليدي فريق نادي الزمالك.

 

وفي حال تحقق هذا السيناريو سيكون مدفوعًا بضغوط مورست على إدارة النادي الأهلي من جهات بالدولة لإلزامها بتهدئة الأجواء على الساحة الكروية، وعدم اتخاذ خطوات تصعيدية في أزمة بطولة الدوري.

 

والمعروف أن الكثير من أجهزة الدولة سعت بقوة في الفترة الأخيرة لفرض حالة من الهدوء على الوسط الكروي، مع قرب انطلاق بطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر، وهو الحدث الذي توليه أجهزة الدولة اهتمامًا كبيرًا بداية من مؤسسة الرئاسة.

 

 

مد أجل الحسم

 

وقد تخالف إدارة النادي الأهلي التوقعين السابقين من خلال إرجاء حسم موقف النادي من بطولة الدوري إلى موعد لاحق، انتظارًا لأي مستجدات قد تشهدها البطولة في الأيام المقبلة.

 

وبعد تعادل الزمالك قبل يومين أمام الإنتاج الحربي، استقر الفارق بين الأهلي متصدر البطولة والفريق الأبيض صاحب المركز الثالث عند 7 نقاط، مع تبقي مباراتين للأهلي و4 للزمالك.

 

ويرتبط فريق الزمالك بمواجهة هامة أمام حرس الحدود يوم الاثنين المقبل، وقد تفضل إدارة النادي الأهلي التمهل في اتخاذ قرارها بشأن مصير فريقها من بطولة الدوري لما بعد لقاء الفريق الأبيض والحرس.

 

وفي حال تعثر الزمالك مرة أخرى فقد تقرر الإدارة الحمراء استكمال مشوار فريقها في بطولة الدوري، والتي سيتم استئنافها بعد نهائيات أمم أفريقيا لحسم الصراع بين القطبين على لقب البطولة.

 

لكن في حال فوز الزمالك على حرس الحدود سيصبح الفريق الأبيض على بعد 4 نقاط فقط من الأهلي، مع وجود أفضلية في عدد اللقاءات المؤجلة بالنسبة لفريق الزمالك، وهو ما قد يدفع الأهلي وقتها لتأكيد قراره بعدم استكمال منافسات الدوري.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان