رئيس التحرير: عادل صبري 06:51 مساءً | الخميس 22 أغسطس 2019 م | 20 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

نجوم ينتظرون «رصاصة الرحمة» في الأهلي

نجوم ينتظرون «رصاصة الرحمة» في الأهلي

تحقيقات وحوارات

فريق الأهلي

نجوم ينتظرون «رصاصة الرحمة» في الأهلي

ضياء خضر 19 مايو 2019 21:45

مع اقتراب عمر النسخة الحالية لبطولة الدوري من نهايته بدأ الحديث عن ترتيبات الموسم الجديد يتزايد داخل أروقة النادي الأهلي، وبالأخص فيما يتعلق بقائمة الفريق الكروي الأول.

 

وتشير كافة الدلائل إلى أن فترة الانتقالات الصيفية المقبلة ستشهد مذبحة كبيرة لعدد ليس بالقليل من لاعبي الأهلي، خصوصًا من العناصر التي لا يعتمد عليها الجهاز الفني بقيادة الأوروجوياني مارتن لاسارتي.

 

 

قائمة مطولة

 

وتضم صفوف الأهلي في الوقت الحالي الكثير من اللاعبين الذين لا يشاركون بشكل شبه تام في المباريات، وتتوزع هذه المجموعة على كافة خطوط الفريق تقريبًا.

 

حيث يضم خط الدفاع كلًا من محمد نجيب ورامي ربيعة وأحمد علاء وباسم علي ويتواجد العدد الأكبر في خط الوسط مثل محمد شريف وهشام محمد وإسلام محارب وأحمد حمودي وأحمد الشيخ، إلى جانب الثنائي الهجومي صلاح محسن وعمرو جمال.

 

وأضف إلى هؤلاء مجموعة اللاعبين المعارين لأندية أخرى سواء داخل مصر أو خارجها مثل حسين السيد الذي انتهت إعارته للاتفاق السعودي ومؤمن زكريا الذي كان معارًا لفريق أحمد السعودي، والرباعي المعار للجونة أكرم توفيق ومحمود الجزار وأحمد ياسر ريان وأحمد حمدي، إلى جانب عمار حمدي المعار إلى الاتحاد السكندري، وعمرو بركات المعار إلى فريق سموحة.

 

 

قناعة واضحة

 

ومنذ جلوس الأوروجوياني مارتن لاسارتي على مقعد المدير الفني لفريق النادي الأهلي بداية العام الجاري، وضحت بشكل تدريجي عدم قناعته بهؤلاء اللاعبين بدليل استبعادهم الدائم من المباريات.

 

ورغم اقتراب بطولة الدوري من نهايتها إلا أن معظم هذه العناصر لم يحصل تقريبًا على أي فرصة للمشاركة في المباريات الرسمية تحت قيادة المدرب لاسارتي ولو حتى من باب الحكم على مستوى أي منهم.

 

 

أزمة معقدة

 

ولا شك أن إدارة الكرة بالنادي الأهلي ستواجه أزمة كبيرة في نهاية الموسم الجاري بسبب هؤلاء اللاعبين، حيث سيكون النادي مطالب وقتها بحسم مصيرهم.

 

وفي ظل تضاؤل فرص معظم هؤلاء اللاعبين في الاستمرار مع الأهلي بالموسم الجديد، سيكون الرحيل هو مصيرهم المنتظر سواء عن طريق إعارة بعضهم أو الاستغناء عن آخرين بشكل نهائي.

 

 

مهمة صعبة

 

وستكون لجنة التعاقدات بالنادي الأهلي في موقف لا تحسد عليه، خصوصًا وأنها ستكون مسئولة عن تسويق اللاعبين المرشحين للبيع أو الإعارة.

 

وفي ظل ابتعاد معظم هؤلاء اللاعبين عن المشاركة منذ فترات طويلة سيكون من الصعب توفير عروض جيدة لهم، وهو ما سيعرض الأهلي لخسائر مالية كبيرة بسبب رحيل هؤلاء اللاعبين مقارنة بالمبالغ الطائلة التي تكبدها في سبيل ضمهم.

 

 

صدام محتمل

 

ومن غير المستبعد أن تشهد فترة الانتقالات الصيفية المقبلة أكثر من صدام بين إدارة الأهلي وبعض اللاعبين المجمدين في فريق الكرة، خصوصًا وأن أغلبهم سيرفض على الأرجح الدخول في صفقات تبادلية أو حتى الإعارة لأندية أخرى.

 

وبعد تكرار أكثر من واقعة للاعبين خرجوا من الأهلي على سبيل الإعارة ولم يحصلوا على فرصتهم بعد انتهاء إعاراتهم، سيكون الرحيل النهائي هو المطلب الذي سيرفعه معظم هؤلاء اللاعبين في وجه إدارة الأهلي، والتي من الصعب أن تحقق تطلعاتها المالية من وراء رحيل كل هؤلاء اللاعبين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان