رئيس التحرير: عادل صبري 07:47 مساءً | الخميس 23 مايو 2019 م | 18 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

«كرة سلة» و«أزمة إعلام».. هكذا علق «ميدو» على مباراة الأهلي وسموحة

«كرة سلة» و«أزمة إعلام».. هكذا علق «ميدو» على مباراة الأهلي وسموحة

تحقيقات وحوارات

أحمد حسام ميدو

«كرة سلة» و«أزمة إعلام».. هكذا علق «ميدو» على مباراة الأهلي وسموحة

محمد عبد الغني 12 مايو 2019 13:22

لا تزال حالة الإثارة والجدل مستمرة عقب مباراة الأهلي أمام نظيره سموحة، التي أقيمت مساء أمس السبت ضمن الجولة الـ32 من الدوري الممتاز على استاد بتروسبورت، والتي انتهت بفوز متأخر للأحمر (1-0).

 

وصاحبت المباراة حالة الجدل بعد احتساب حكم المباراة أمين عمر 7 دقائق كوقت محتسب بدلا من الضائع، قبل أن يسجل الأحمر هدف الفوز عن طريق جيرالدو في بعد تجاوز الدقيقة الثامنة، وهو ما أغضب الجهاز الفني لسموحة.

 


بدوره علق أحمد حسام ميدو، المدير الفني الأسبق للزمالك، على أزمة المباراة وكتب ميدو عبر حسابه على تويتر: "مباراة الأهلي وسموحة بالأمس تم استعراض كل مشاكل الدوري المصري بها!! لاعبين يتعمدوا إضاعة الوقت بسذاجة تسمح للحكم بإضافة الوقت الإضافي الذي يريده وعدم وجود أي عقوبات صارمة على الأندية التي تسب جماهيرها جهاز الفريق المنافس، رغم وجود عقوبات فوريه على المدرب إذا كان هناك أي رد فعل".

 

وأضاف المدرب السابق والمحلل  الرياضي: "أثبتت تلك المباراة أن الإعلام الرياضي المصري يوجه القضية في الاتجاه الذي يريده حسب الأهواء، فكيف تستعرض الاستوديوهات الوقت الضائع بالثانية وهذا ليس له علاقه بقانون كرة القدم، فعلى سبيل المثال متوسط عدد الدقائق الفعلية التي لعبت في كأس العالم الأخيرة هي 57 دقيقة في المباراة".

 

وتسائل ميدو قائلا: "هل يعطي الحكم 33 دقيقه وقت بدل ضائع؟؟ هذا القانون موجود في كرة السلة فقط.. احتساب الوقت الضائع بالثانية هو قانون في كرة السلة فقط، وهو ما أجده تضليل من الإعلام للسادة المشاهدين حسب أهواء المقدمين والرعاة!! لا أتحدث هنا على الزمالك أو الأهلي، ولكن هذه هي مشاكل الدوري منذ سنوات".

 

وأكمل: "لو تم إيقاف الساعة مثل كرة السلة في الدوري المصري أراهن بأن عدد الدقائق الفعلية الملعوبة لن يكون أكثر من 30 دقيقة، وهنا نتحدث عن ثقافة مدربين يطلبون من لاعبيهم إضاعة الوقت بكل الطرق حال كانت النتيجة في صالحهم، وحكام تساعدهم على القيام بذلك، بداية من دوري البراعم تحت عشر سنوات".

وتابع: "هم نفس المدربين الذين يطلبون من لاعبيهم التمثيل داخل منطقة الجزاء للحصول على ضربات جزاء، ويعلّمون اللاعبين صغار السن بأن هذا يعتبر دهاء وليس محاولة للنصب والتحايل على قانون اللعبة وعلى المنافس!! للأسف ثقافة لن نستطيع تغييرها بسهولة".

 

وواصل: "المشكلة ليست في إمكانيات الحكم المصري، ولكن بكل بساطة الحكم الأجنبي لن يسمح لجهاز فريق بالكامل بمهاجمته أمام الجميع بين الشوطين، لأنه لن يخاف بأنه لن يقوم بالتحكيم لهذا الفريق مرة أخرى، كما يتم تهديده وتنفيذه بالفعل، وهذا ما حدث من قبل مع الأهلي والزمالك".

 

وأوضح: "السبب الآخر بأنه (الجهاز الفني) لن يذهب لتهديد طاقم التحكيم الأجنبي، لأنه يعلم تمامًا أن الحكم الأجنبي من الممكن أن يطرده فورًا دون أي حسابات، لهذا السبب تستقطب بعض الأندية حكام أجانب وليس بسبب ضعف إمكانيات الحكام فنيا".

 

وأتم ميدو تغريداته قائلا: "الحكم المصري مظلوم لأنه إذا أخطأ أمام الزمالك والأهلي فلن يحكم لهذه الفرق لفترات طويلة كما حدث في السابق، ومباريات الزمالك والأهلي هي من تبرز الحكم وتساعده في الدخول أو البقاء في القائمة الدولية".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان