رئيس التحرير: عادل صبري 11:40 صباحاً | الجمعة 24 مايو 2019 م | 19 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

تحديات تنتظر الأهلي في موقعة سموحة

تحديات تنتظر الأهلي في موقعة سموحة

تحقيقات وحوارات

مواجهة سابقة بين الأهلي وسموحة

تحديات تنتظر الأهلي في موقعة سموحة

ضياء خضر 11 مايو 2019 11:52

يخوض فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي اختبارًا هامًا في تمام العاشرة من مساء اليوم، عندما يستضيف فريق سموحة على ملعب بتروسبورت، في لقاء يأتي ضمن منافسات الجولة الـ 32 لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.

 

وسيكون فريق النادي الأهلي على موعد مع عدة تحديات في مواجهته المنتظرة مع سموحة، ويسلط "مصر العربية" الضوء على تلك التحديات من خلال السطور التالية..

 

تأمين القمة

 

يدخل فريق النادي الأهلي مواجهة الليلة أمام سموحة وهو يتربع على قمة ترتيب بطولة الدوري برصيد 67 نقطة، حصدهم الفريق على مدار 29 مباراة فاز في 21 منهم وتعادل في 4 وخسر مثلهم.

 

ويتطلع الأهلي لحصد نقاط مواجهته مع سموحة ليصل برصيده إلى حاجز النقطة 70، حيث سيصبح على بعد 5 نقاط من فريق بيراميدز صاحب المركز الثاني والذي خاض مباراتين أكثر من الأهلي، كما سيزيد الفوز على سموحة الفارق بين الأهلي والزمالك صاحب المركز الثالث إلى 7 نقاط لكن الأخير خاض مباراة واحدة أقل من الأهلي.

 

ويتطلع الأهلي لتفادي أي مفاجآت غير سارة في لقاء الليلة، خصوصًا وأن التعثر سواء بالتعادل أو الخسارة سيمنح هدية ذهبية لبيراميدز والزمالك لتذليل الفارق بينهم وبين الفريق الأحمر.

 

 

أخذ الثأر

 

ستشهد مواجهة الليلة بين الأهلي وسموحة معركة من نوع خاص خارج الخطوط بين الأوروجوياني مارتن لاسارتي مدرب الأهلي وحسام حسن مدرب سموحة.

 

 

وسبق أن تواجه لاسارتي وحسام حسن مرة واحدة عندما كان الأخير على رأس الجهاز الفني لفريق بيراميدز، واستطاع حسام حسن أن يحقق انتصارًا ثمينًا على الأهلي في تلك المباراة بهدفين مقابل هدف.

 

وسيحاول مدرب الأهلي - معتمدًا على لاعبيه - الثأر لنفسه من حسام حسن، وإعادة الأخير وفريقه إلى الإسكندرية خاليي الوفاض بدون أي نقاط.

 

 

طموح البقاء

 

كذلك سيكون فريق النادي الأهلي أمام تحدي من نوع خاص في لقاء الليلة، يتمثل في دوافع فريق سموحة والذي ما يزال يصارع لتأمين مكان له في دوري الكبار بالموسم المقبل.

 

ويحتل فريق سموحة حاليًا المركز الـ 13 بجدول ترتيب بطولة الدوري برصيد 35 نقطة، ولا تفصله سوى نقطة واحدة عن فريق بتروجيت صاحب المركز الـ 16 (أول مراكز الهبوط).

 

وشهدت معركة الهروب من الهبوط تقلبات كبيرة أمس بعد في انطلاقة الجولة الـ 32 للبطولة، وهو ما زاد من تعقيد الحسابات في منطقة مؤخرة الجدول، والتي تشهد تقارب كبير في النقاط بين أكثر من فريق.

 

ولا يفصل بتروجيت صاحب المركز الـ 16 (أول مراكز الهبوط) حاليًا عن فريق إنبي صاحب المركز الثامن سوى نقطتين فقط، وبينهما تتساوى نقاط أكثر من فريق، في حين لم يتأكد سوى هبوط فريق واحد فقط هو النجوم.

 

وفي ظل هذا الموقف المتشابك فلن يكون فريق سموحة خصمًا سهلًا أمام فريق النادي الأهلي، خصوصًا وأن أي نتيجة بخلاف الفوز أو التعادل ستضع الفريق السكندري في مأزق كبير وتزيد صعوبة موقفه في معركة البقاء.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان