رئيس التحرير: عادل صبري 03:12 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

حسنية أغادير فرصة «جروس» قبل فرمان الرئيس

حسنية أغادير فرصة «جروس» قبل فرمان الرئيس

محمد علاء 12 أبريل 2019 12:03

يواصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، استعداداته لمواجهة فريق حسنية أغادير يوم الأحد المقبل، ضمن منافسات إياب ربع نهائي بطولة الكونفدرالية الأفريقية، المقرر أن يحتضنها استاد السويس.

 

وفرض السويسري كريستيان جروس، المدير الفني لنادي الزمالك، سياجًا من السرية على تدريبات الفريق الأبيض خلال الساعات القليلة الماضية، خصوصًا وأن هذه المباراة تعد بمثابة طوق النجاة بالنسبة للجهاز الفني.

 

ونستعرض الأسباب التي قد تساهم في الإطاحة بالجهاز الفني للفريق الأبيض حال الخسارة من فريق حسنية أغادير.

 

الخسارة من المصري

خسر الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك أمام فريق المصري البورسعيدي بهدفين مقابل هدف، بالمباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الـ28 من مسابقة الدوري الممتاز.

 

وتراجع الفريق الأبيض للمركز الثاني في جدول ترتيب مسابقة الدوري الممتاز برصيد 57 نقطة، حيث احتل النادي الأهلي مقدمة جدول الترتيب برصيد 58 نقطة.

 

واستشاط مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، غضبًا في الساعات القليلة الماضية، بعد الخسارة من الفريق البورسعيدي، وكذلك التراجع في جدول ترتيب الدروي.

 

تجميد اللاعبين

هناك حالة من الغضب تسيطر على مجلس إدارة نادي الزمالك، في ظل اعتماد اللاعبين على تشكيلة بعينها دون غيرها، وهو ما يؤثر بالسلب على أداء اللاعبين داخل المستطيل الأخضر.

 

واشتكى أكثر من لاعب إلى مجلس إدارة نادي الزمالك، بسبب عدم المشاركة في المباريات والخروج من حسابات الجهاز الفني للفريق في مختلف البطولات سواء الدوري أو الكونفدرالية الأفريقية.

 

وكان محمد إبراهيم وأيمن حفني ومحمد عنتر، قد خرجوا من حسابات الجهاز الفني للفريق الأبيض خلال الساعات القليلة الماضية.

 

رغبة المجلس

بدأت هناك رغبة داخل مجلس إدارة نادي الزمالك، بشأن البحث عن مدير فني جديد للفريق خلال الساعات القليلة المقبلة، على أمل بداية الموسم الجديد بشكل مختلف.

 

وستكون مباراة حسنية أغادير هي فرصة جروس الأخيرة، قبل إصدار قرار الرحيل عليه في المرحلة المقبلة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان