رئيس التحرير: عادل صبري 11:06 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

جوزيه.. «الساحر» الذي تتمنى جماهير الأهلي تكراره

جوزيه.. «الساحر» الذي تتمنى جماهير الأهلي تكراره

محمد علاء 09 أبريل 2019 12:16

يتزامن اليوم التاسع من إبريل، ذكرى ميلاد الساحرة البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني السابق للنادي الأهلي، والذي ولد عام 1964 في مدينة سانت أنطونيو، حيث يحتفل بعيد ميلاده الـ73.

 

وعلى الرغم من مرور أعوام كثيرة على رحيل جوزيه عن النادي الأهلي، إلا أن ذكراه لا تزال عالقة في أذهان الملايين من المصريين وليس الجماهير الحمراء فحسب، خصوصًا وأنه يعد من أكثر المدربين الأجانب تأثيرًا في الدوري المصري.

 

ونستعرض من خلال التقرير التالي، أبرز إنجازات الساحر البرتغالي مع أبناء القلعة الحمراء، منذ فترة توليه المسؤولية.

 

إنجازات صعب تكرارها

حصل جوزيه مع الأهلى على 21 لقبًا هي "بطولة الدوري العام وفاز بها 6 مرات، وبطولة كأس مصر وفاز بها مرتين بطولة كأس السوبر المصري وفاز بها أربع مرات، بطولة دورى أبطال أفريقيا وفاز بها أربع مرات، بطولة السوبر الأفريقي وفاز بها أربع مرات".

 

فيما شارك في بطولة كأس العالم للأندية ثلاث مرات حصل في المشاركة الأولى والثالثة على المركز السادس، وفي الثانية على الميدالية البرونزية.

 

وسيكون من الصعب على أي مدير فني سواء محلي أو أجنبي، أن يستطيع تحقيق مثل هذه الإنجازات التي حققها الخواجة البرتغالي مع أبناء الرداء الأحمر، على مدار فترة توليه المسؤولية داخل الفريق.

 

عشق الجماهير

يرتبط مانويل جوزيه، بعلاقة وطيدة مع جماهير النادي الأهلي منذ أن وطأت أقدامه داخل ملعب مختار التتش من أجل تدريب الفريق الأحمر خلال الفترة الأخيرة.

 

وأطلقت جماهير الأهلى العديد من الألقاب على "جوزيه"، منها العبقري والمحظوظ والأسطورة، لكن أشهر الألقاب هو "وش السعد".

 

وقد أطلقت الجماهيرعليه "وش السعد"، عقب عودته من تونس متوجًا بكأس رابطة الأندية الأبطال الأفريقية بعد تخطي عقبة الصفاقسى التونسي على أرضه ووسط جماهيره.

 

زيارات متكررة

لم يتوان الساحر البرتغالي عن تدعيم النادي الأهلي في أحلك الظروف، خصوصًا وأن يحرص دومًا على زيارة النادي من فترة لأخرى والشد من لاعبيه وزيادة حماسهم على تحقيق مزيد من البطولات.

 

وبعد انتهاء علاقته التدريبية للقلعة الحمراء، لم ينقطع البرتغالي عن زيارة مصر التي ارتبط بها وأهلها وكان دائم النزول إلى المحروسة من فترة لأخرى.

 

كما تولى الساحر تدريب منتخب أنجولا في الأمم الأفريقية 2008، وانتقل بعد ذلك لقيادة فريق اتحاد جدة السعودي، ولم يحقق مع أي نجاحات تذكر قبل أن يتجه إلى إيران لتدريب فريق بيروزي الذي رحل عنه بعد أزمات متتالية مع الإدارة والجماهير، حتى جاءته الفرصة مرة أخرى عبر وادي دجلة ليكون مسئول قطاع الناشئين في النادي ويعود مرة أخرى ويستقر في مصر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان