رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 صباحاً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

هل يعود كوتينيو إلى «البريميرليج» من بوابة «الشياطين الحمر»؟

هل يعود كوتينيو إلى «البريميرليج» من بوابة «الشياطين الحمر»؟

تحقيقات وحوارات

النجم البرازيلي فيليب كوتينيو

هل يعود كوتينيو إلى «البريميرليج» من بوابة «الشياطين الحمر»؟

محمد عبد الغني 02 أبريل 2019 20:45

 

يبدو أن النجم الدولي البرازيلي فيليب كوتينيو بدأ يلملم أوراقه للرحيل عن صفوف نادي برشلونة الإسباني  بعدما عانى في حجز مكانه بالتشكيل الأساسي منذ الانضمام إلى النادي الكتالوني  العام الماضي قادما من صفوف ليفربول الإنجليزي في صفقة قياسية آنذاك (135 مليون يورو).

 

ولم يستطع كوتينيو اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا كسب ثقة مدرب البلاوجرانا أرنستو فالفيردي، وبات دوره ثانويا بالفريق على نقيض الفرنسي عثمان ديمبيلي الذي امتلك الأولوية في شراكة ميسي وسواريز بخط الهجوم.

 

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن اللاعب البرازيلي بدأ يخطط للرحيل عن الفريق والبحث عن ناد جديد يبدأ من خلاله مسيرة التألق التي عاشها في صوف ليفربو الإنجليزي.

 

 

عروض جديدة

 

وذكرت صحيفة سبورت الإسبانية وجود 3 عروض محتملة لكوتينيو من أندية القمة بأوروبا، وهم تشيلسي ومانشستر يونايتد الإنجليزيين، إضافة إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

 

فتشيلسي يهدف لتعويض رحيل إيدين هازارد المتوقع إلى ريال مدريد، حيث يشغل كلا اللاعبان نفس المركز "الجناح الأيسر"، فضلًا عن خبرات كوتينيو الكبيرة بالدوري الإنجليزي إذا لعب بقميص ليفربول ما يربو على 200 مباراة، لكن تبقى مسألة منع البلوز من إبرام تعاقدات حتّى الشتوية القادمة حاجزًا كبيرًا، وفق ما نقلت يوروسبورت.

 

أمّا مانشستر يونايتد فيلقى في اللاعب خير معوّض للتشيلي أليكسيس سانشيز والذي خيّب آمال جماهير الفريق منذ الالتحاق بصفوف الشياطين شتاء 2018 أيضًا، لكن تبقى مسألة لعبه لليفربول حائلًا ولو قليلًا نظرًا للعداوة الكبيرة بين الناديين في إنجلترا وقلة اللاعبين المشتركين بينهما تاريخيًا.

 

فيما سيجد باريس سان جيرمان في كوتينيو خير شريك لنيمار بخط الهجوم، فهما لاعبان بصفوف المنتخب البرازيلي وإن جددا الشراكة في نفس الفريق فسيكون أمرًا جيدًا للنادي الباريسي الذي يضم في قائمته تياجو سيلفا، ماركينيوس، وداني ألفيس وجميعهم برازيليين، فيما يبدو أنها ستكون بيئة خصبة لكوتينيو.

 

أفادت تقارير صحفية، الثلاثاء، بعدم رغبة النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو لاعب برشلونة، في الانتقال إلى مانشستر يونايتد لسبب يبدو أخلاقيا أكثر من أي شيء آخر.

 

وتداولت وسائل إعلام أوروبية خلال الأيام الماضية رغبة مانشستر يوناتيد ومواطنه تشلسي في ضم كوتينيو من برشلونة.

 

وانتقل كوتينيو إلى برشلونة خلال "الميركاتو الشتوي" الماضي قادما من ليفربول مقابل 145 مليون جنيه إسترليني (نحو 190 مليون دولار)، لكنه لم يقدم ما كان منتظرا منه في "كامب نو"، حيث بات على وشك الخروج من حسابات مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي.

 

"وصمة عار"

 

وفيما يسعى مانشستر  يونايتد لخطف النجم البرازيلي من برشلونة، يبدو أن كوتيينو يحتفظ بقدر كبير من الولاء والإخلاص تجاه ليفربول، و"حجر العثرة الرئيسي" الذي يمنع انتقاله إلى مان يونايتد هو حقيقة أنه لا يرغب في "وصمة عار" تعكر تاريخه مع ليفربول، بالنظر إلى التنافس التقليدي بين "الريدز" و"الشياطين الحمر"، وفقا لصحيفة "سبورت" الإسبانية.

 

وفي الوقت ذاته، لا تبدو العودة إلى ليفربول "أمرا معقولا" بالنسبة للاعب أمضى 5 سنوات في ملعب "أنفيلد"، ثم تخلى عن الفريق فجأة وبطريقة "شرخت" علاقته بالمدير الفني للفريق، يورغن كلوب، وبغير رجعة.

 

كما أن الحديث عن انتقاله إلى إيفرتون، الفريق الثاني بمدينة ليفربول، يبدو أمرا شبه مستحيل بالنظر إلى القيمة الكبرى المنتظرة للصفقة والتي لن تلائم ميزانية فريق مثل ليفربول.

 

قيمة الصفقة

 

وبينما ياتي الحديث حول رغبة العديد من الأندية في استقطاب النجم البرازيلي، كشفت تقارير صحفية، اليوم الثلاثاء، عن أن نادى برشلونة حدد القيمة المالية للاستغناء عن نجمه فيليب كوتينيو فى الموسم المقبل.

وذكرت صحيفة "سبورت" الكتالونية، أن إدارة برشلونة حددت سعر كوتينيو فى الصيف المقبل بـ110 ملايين جنيه إسترلينى، فى ظل سعى عدة أندية إنجليزية لضم اللاعب البرازيلى، وعلى رأسها مانشستر يونايتد وتشيلسى.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان