رئيس التحرير: عادل صبري 01:56 صباحاً | الجمعة 21 يونيو 2019 م | 17 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

أهداف مشتركة على «رادار» القطبين في «القمة 117»

أهداف مشتركة على «رادار» القطبين في «القمة 117»

تحقيقات وحوارات

مباراة قمة سابقة

أهداف مشتركة على «رادار» القطبين في «القمة 117»

ضياء خضر 30 مارس 2019 10:39

مع دقات السابعة مساء اليوم ستتجه أنظار جماهير الكرة المصرية بمختلف انتماءاتهم صوب ملعب برج العرب، لمتابعة لقاء القمة الناري الذي سيجمع كبيري الكرة المصرية الأهلي والزمالك، وهو اللقاء الذي يحمل الرقم 117 في سجل مواجهات الفريقين ببطولة الدوري.

 

وتكتسب المواجهة المنتظرة بين قطبي الساحرة المستديرة في مصر أهمية مضاعفة، ليس لمجرد أنها تجمع صاحبا النصيب الأكبر من البطولات الكروية في مصر فحسب، وإنما لطبيعة المنافسة القائمة بين الفريقين حاليًا في بطولة الدوري.

 

 

صدارة البطولة

 

يدخل فريق الزمالك مباراة اليوم وهو متصدر جدول ترتيب بطولة الدوري برصيد 53 نقطة، متقدمًا بفارق نقطتين فقط على مطارده فريق النادي الأهلي الذي يحتل المركز الثاني برصيد 51 نقطة.

 

نقاط لقاء القمة الثلاث تبقى مسألة حياة أو موت بالنسبة لكلا الفريقين، حيث يطمح الزمالك لحصدهم لضمان توسيع الفارق بينه وبين الأهلي إلى 5 نقاط، فيما يتطلع الشياطين الحمر للفوز بهم لخطف الصدارة من الزمالك والتقدم عليه بفارق نقطة واحدة.

 

ويبقى التعادل هو السيناريو الأكثر إرضاءً للفريقين في آن واحد، إذ سيضمن إبقاء المنافسة بينهما على حالها مع استمرار فارق النقطتين بينهما.

 

 

إثبات الجدارة

 

تظل مباراة القمة المنتظرة الليلة بين الأهلي والزمالك ذات طابع خاص بالنسبة لمدربي الفريقين، سواء الأوروجوياني مارتن لاسارتي مدرب الشياطين الحمر أو السويسري كريستيان جروس المدير الفني للكتيبة البيضاء.

 

وتعد قمة الليلة هي الأولى لكلا المدربين واللذين يخوض كل منهما تجربته التدريبية الأولى في مصر، لذلك يتوقع أن تشهد المباراة معركة تكتيكية من العيار الثقيل بين العقل المفكر في كل فريق.

 

 

وسيحاول كل من لاسارتي وجروس إثبات أستاذيته في عالم التدريب، من خلال تتويج النتائج الجيدة التي حققها كل منهما مع فريقه بانتصار ذو قيمة كبيرة في لقاء صعب مثل ديربي الليلة.

 

وستكون مواجهة القمة المنتظرة اليوم هي الأولى بين الأهلي والزمالك التي يديرها فنيا مدربين أجانب منذ 10 سنوات، وبالتحديد عندما التقى كبيرا الكرة المصرية في 23 أبريل 2009 حيث كان الأهلي وقتها تحت قيادة البرتغالي المخضرم مانويل جوزيه ولعب الزمالك تحت إشراف المدرب السويسري ميشال دي كاستال، وانتهى هذا اللقاء وقتها بتعادل الفريقين سلبيًا دون أهداف.

 

 

ظهور مميز

 

أيضًا يبقى لقاء القمة المنتظر الليلة بين الأهلي والزمالك حدثًا من نوع خاص بالنسبة لبعض لاعبي الفريقين، خصوصًا مجموعة اللاعبين الذين سيشهدون هذا الحدث بقميص أحد الفريقين للمرة الأولى في تاريخهم.

 

ويبرز ضمن صفوف الأهلي بعض العناصر المنضمة حديثًا للفريق الأحمر، والتي تأمل في تسجيل ظهور مميز خلال لقاء القمة، وفي مقدمة هؤلاء حسين الشحات والذي تعول عليه جماهير الأهلي كثيرًا في لقاء الليلة.

 

 

كما تضم قائمة "سنة أولى قمة" في الأهلي أيضًا المدافع ياسر إبراهيم، والظهير الأيسر محمود وحيد، وصانع الألعاب الشاب ناصر ماهر.

 

وعلى الجهة الأخرى يترقب عدد من لاعبي الزمالك مشاركتهم الأولى في لقاءات القمة على أحر من الجمر، ويتصدر هؤلاء مايسترو خط الوسط التونسي فرجاني ساسي، والذي تنتظر منه جماهير الزمالك الكثير في لقاء الليلة.

 

 

وتضم القائمة أيضًا الظهير الأيسر المتألق عبد الله جمعة، والجناح الأيسر المغربي حميد أحداد ومواطنه المهاجم المخضرم خالد بوطيب وزميله في الخط الأمامي عمر السعيد، والجناح الأيمن إبراهيم حسن والوافد الجديد أحمد سيد زيزو.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان