رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 مساءً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| هل يحقق زيدان «الهدف المستحيل» في الدوري الإسباني؟

فيديو| هل يحقق زيدان «الهدف المستحيل» في الدوري الإسباني؟

تحقيقات وحوارات

زيدان يعود مرة أخرى لقيادة ريال مدريد

فيديو| هل يحقق زيدان «الهدف المستحيل» في الدوري الإسباني؟

محمد عبد الغني 24 مارس 2019 17:10

ربما يعتبر البعض تحقيق نادي ريال مدريد لقب الدوري هذا الموسم، دربا من الخيال في ظل فارق النقاط الكبير بينه وبين غريمه برشلونة متصدر الليجا الإسبانية.

 

ويتصدر النادي الكتالوني جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 66 نقطة، فيما يحتل أتليتكو مدريد المركز الثاني برصيد 56 نقطة، بينما يأتي ريال مدريد في المركز الثالث برصيد 54 نقطة. 

 

ولم يبق الكثير أمام ريال مدريد في موسم 2018-2019، لكن المدرب زين الدين زيدان متحمس ويسعى إلى الفوز في كل مباراة، من الآن حتى نهاية الموسم.

 

وأفادت صحيفة "ماركا" الإسبانية، اليوم الأحد، أنه مازال أمام النادي الملكي 10 مباريات في الدوري الإسباني، يسعى زيدان إلى الفوز بها جميعا، بعدما استطاع تحقيق الفوز في أولى مبارياته مع الريال، الأسبوع الماضي، أمام سيلتا فيجو 2- صفر.

 

 

وقد يبدو هذا الهدف طموحا للغاية، لكنه ليست مستحيلا، إذ حقق المدرب الفرنسي شيئا مماثلا في منتصف موسم 2015-2016.

 

 

 ومع فوزه بـ 12 مباراة متتالية في ذلك الموسم، شكّل زيد الدين زيدان والريال ضغطا كبيرا على الغريم التقليدي برشلونة، الذي لم يتمكن من الفوز باللقب إلا في اليوم الأخير.

 

وحافظ النادي الملكي على هذا المستوى المثير للإعجاب، واستطاع المواظبة عليه ليفوز بالدوري في الموسم التالي 2016-2017.


 

ويتخلف ريال مدريد عن غريمه التقليدي برشلونة بفارق 12 نقطة بعد 28 جولة، مما يعني أن البطولة لم تحسم فعليا بعد، إذ تتبقى 30 نقطة متاحة لكل فريق.

 

ويهدف زيدان بالطبع إلى الضغط على برشلونة ومدربه إرنستو فالفيردي، انتظارا لسقطات كتالونية قد يحقق بها الإنجاز الذي يعد الكثيرون مستحيلا، ولكن بشرط عدم تفريط ريال مدريد في أي نقطة.

 

واستقبلت جماهير ملعب "سانتياجو برنابيو" زيدان، باستقبال حافل قبل انطلاق مباراة سيلتا فيجو الأخيرة، وثارت الجماهير بصوت هائل حين أعلنت شاشة الملعب عن اسم المدرب زيدان، وانتظر خروجه لأرضية الملعب عشرات المصورين.

 

 

وعاد "زيزو" بعد 9 أشهر من استقالته، ليقود الفريق اليوم في ولايته الثانية، وهي المباراة رقم 150 له كمدرب مع الملكي.

 

وتضع الجماهير آمالها على زيدان لاستعادة أمجاد الميرنغي مرة أخرى، بعد هذا الموسم الكارثي، الذي ودع خلاله الفريق المنافسة على كل الألقاب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان